إستئناف كندا حكم إبطال إتفاقية البلد الثالث الآمن مع أمريكا

إستئناف كندا حكم إبطال إتفاقية البلد الثالث الآمن مع أمريكا
466
0 تعليق
Qasem Abadey

    إستئناف كندا حكم إبطال إتفاقية البلد الثالث الآمن مع أمريكا

    صرح وزير السلامة العامة الفدرالي بيل بلير إن الحكومة سوف تستأنف الحكم القضائى الصادر عن المحكمة الفدرالية قبل شهر والذى أبطل اتفاق البلد الثالث الآمن بين كندا والولايات المتحدة (Canada-U.S. Safe Third Country Agreement) .

    ورأى الوزير بلير في بيان أصدره اليوم أن الاستنتاجات الرئيسية للمحكمة الفدرالية تتضمن و تحتوى على أخطاء وقائعية وقانونية .

    شاهد أيضاً : المحكمة الفدرالية تبطل إتفاق البلد الآمن للاجئين بين كندا و أمريكا و تمنح الحكومة الفيدرالية حق الرد

    إستئناف كندا حكم إبطال إتفاقية البلد الثالث الآمن مع أمريكا

    إستئناف كندا حكم إبطال إتفاقية البلد الثالث الآمن مع أمريكا

    حيث صرح وزير السلامة العامة في حكومة جاستن ترودو الليبرالية : “هناك مبادئ قانونية هامة يجب تحديدها في هذه القضية، وتقتضي مسؤولية حكومة كندا الاستئناف لضمان الوضوح بشأن الإطار القانوني الذي ينظم قانون اللجوء”.

    وكانت قاضية المحكمة الفدرالية آن ماري ماكدونالد قد ألغت اتفاق البلد الثالث الآمن في 22 تموز (يوليو) الفائت بحجة أن بعض أحكامه تنتهك الشرعة الكندية للحقوق والحريات، لاسيما ما تنص عليه من ضمانة دستورية للحق بالحياة والحرية والأمان .

    وقالت قاضية المحكمة الفدرالية : “تظهر الأدلة بوضوح أن الذين أُعيدوا إلى الولايات المتحدة من قبل موظفين حكوميين كنديين تم اعتقالهم لاحقاً على سبيل العقاب”.

    وأضافت القاضية ماكدونالد في حكمها أن الاعتقال والعواقب الناجمة عنه تتعارض مع روح وأهداف قانون اللجوء وتشكل انتهاكاً للحقوق الأساسية المكفولة في البند السابع من الشرعة الكندية للحقوق والحريات.

    وينص البند السابع من الشرعة على أن “لكل إنسان الحق فى الحياة والحرية والأمن الشخصى”.

    وجمدت القاضية قرارها بإبطال الاتفاق ستة أشهر لإفساح المجال أمام الحكومة الفدرالية للرد عليه .

    إستئناف كندا حكم إبطال إتفاقية البلد الثالث الآمن مع أمريكا

    ويشكل اتفاق البلد الثالث الآمن إطار قانونى لطلبات اللجوء على الحدود المشتركة بين كندا والولايات المتحدة جارتها البرية الوحيدة، وينص على أنه يتوجب على طالبى اللجوء أن يطلبوا الحماية في البلد الآمن الأول الذي يصلون إليه .

    وبموجب الاتفاق تعتبر كل من كندا والولايات المتحدة البلد الآخر آمناً بما فيه الكفاية كي يطلب فيه اللجوء .

    وفيما يخص كندا هذا يعني أن بإمكانها أن تعيد إلى الولايات المتحدة اللاجئين المحتملين الذين يصلون إلى نقاط العبور البرية قادمين من هذا البلد لأن عليهم بموجب الاتفاق أن يطلبوا اللجوء في الولايات المتحدة .

    ووقعت الدولتان الجارتان على الاتفاق عام 2002 في أعقاب هجمات 11 أيلول (سبتمبر) 2001 على نيويورك وواشنطن التي تبناها تنظيم القاعدة التكفيري.

    ودخل الاتفاق حيز التنفيذ في 29 كانون الأول (ديسمبر) 2004.

    وينتقد ناشطوا الدفاع عن حقوق اللاجئين في كندا اتفاق البلد الثالث الآمن بشدة ولطالما نادوا بإلغائه مشككين بأن الولايات المتحدة ليست دوماً بلداً آمناً للأشخاص الذين يهربون من الاضطهاد .

    وبالتالي رحبوا بحكم القاضية ماكدونالد عند صدوره ودعوا الحكومة الفدرالية لعدم استئنافه والتوقف فوراً عن إعادة طالبي لجوء إلى الولايات المتحدة بموجب الاتفاق المذكور .

    _
    شاهد أيضاً : ينصح أطباء الصحة فى أوتاوا عند سيلان الأنف بعدم ذهاب الأطفال إلى المدرسة

    _
    انتهت المقالة


    كلمات دلالية

    أخبار كندا اليوم ,أخبار اللجوء فى كندا ,إستئناف حكم إبطال إتفاقية البلد الثالث الآمن ,أخبار حكم إبطال إتفاقية البلد الثالث الآمن ,الهجرة إلى كندا ,تصريحات عن إستئناف كندا حكم إبطال إتفاقية البلد الثالث مع الولايات المتحدة ,السفر إلى كندا من الولايات المتحدة الأمريكية ,تصريحات حول حكم إبطال إتفاقية البلد الثالث الآمن بين كندا و أمريكا ,كندا نيوز عربى ,أخبار كندا بالعربى ,
    _
    المصادر

    Trudeau government appeals Federal Court ruling on Canada-U.S. refugee pact

    Canadian court deems U.S. unsafe for refugees in striking down joint agreement

    Ottawa tente d’infirmer le jugement qui aurait annulé l’entente sur les tiers pays sûrs

    موقع Canada News Arabic كندا نيوز عربى

    الاقسام :
    اترك تعليق