وزير الخارجية الكندى يتطلع للتعاون مع إدارة الرئيس الأميركى جو بايدن

وزير الخارجية الكندى يتطلع للتعاون مع إدارة الرئيس الأميركى جو بايدن
208
0 تعليق
ندى أحمد

    وزير الخارجية الكندى يتطلع للتعاون مع إدارة الرئيس الأميركى جو بايدن

    أخبار كندا | قال وزير الحارجية الكندي فرانسوا فيليب شامبان أنه يتطلع للتعاون مع إدارة الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن التي ستساعد في استقرار النظام العالمي وتعزيز فرصة التغلب على فيروس كورونا المستجد في أميركا الشمالية.

    وكانت الحكومة الكندية الليبرالية برئاسة جوستان ترودو قد رحبت بانتخاب جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة أهم شريك اقتصادي لكندا.

    وتتقاسم كندا والولايات المتحدة أطول حدود برية بين بلدين في العالم، وقد تم إغلاقها في وجه السفر غير الضروري بموجب اتفاق موقع بين أوتاوا وواشنطن في إطار جهود التصدي لفيروس كورونا المستجد.

    شاهد أيضاً : تقود جامعة ماكجيل تجارب على دواء لعلاج كوفيد-19

    وزير الخارجية الكندى يتطلع للتعاون مع إدارة الرئيس الأميركى جو بايدن

    وأعرب الوزير شامبان في حديثه إلى وكالة الصحافة الكندية عن رغبته في زيارة واشنطن أوائل العام الجديد، والاجتماع مع أنتوني بلينكن وزير الخارجية الأميركي المقبل في إدارة جو بايدن.

    ويرى عدد من أعضاء حكومة جوستان ترودو الليبرالية أن الرئيس المنتخب يمكن أن يكون حليفا لكندا في مكافحة التغيّرات المناخيّة.

    ورحب وزير البيئة والتغير المناخي الكندي جون ولكنسون بموقف بايدن من التغير المناخي في سياق الترحيب بفوزه في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

    كما رحبت كاثرين ماكينا وزيرة البيئة والتغيرات المناخية الكندية في حكومة جوستان ترودو الأولى بتعهد جو بايدن إعادة بلاده إلى اتفاق باريس حول المناخ رسميا فور تسلمه منصبه.

    وقال وزير الخارجية الكندي فرانسوا فيليب شامبان إن الرئيس المنتخب و نائبة الرئيس كمالا هاريس التي تابعت دراستها الثانوية طوال 5 سنوات في مونتريال ووزير الخارجية أنتوني بلينكن يعرفون كندا عن كثب.

    ويرغب الوزير شامبان أن ينقل إلى نظيره الأميركي أنتوني بلينكن رغبة أوتاوا في العمل جنبا إلى جنب مع واشنطن ما أن تسنح له الجائحة فرصة الاجتماع به.

    و بإمكان بلينكن حسب الوزير شامبان، أن يعيد بلاده للتعامل مع العالم،بعد أن تعهّد الرئيس المنتخب جو بايدن بالتخلّي عن سياسة “أميركا أوّلا” التي اعتمدها الرئيس دونالد ترامب.

    ويراهن شامبان على إعادة إحياء العلاقات بين البلدين، والتعاون في مجال مكافحة التغيّر المناخي و جائحة فيروس كورونا المستجدّ.

    وسبق أن أكد الوزير شامبان عقب انتخاب بايدن، على وجود أمور مشتركة كثيرة و”فرصة عظيمة لإعادة البناء معا، وهناك أجزاء كثيرة من برنامج بايدن تجمعنا معا” كما قال الوزير شامبان.

    وأقر الوزير شامبان بما يحذر منه عدد من الخبراء من أن إدارة الرئيس بايدن لن تكون أقلّ تشددّدا من إدارة الرئيس ترامب في ما يتعلّق بإجراءات الحماية.

    وزير الخارجية الكندى يتطلع للتعاون مع إدارة الرئيس الأميركى جو بايدن

    وكان الرئيس ترامب قد فرض إعادة التفاوض بشأن اتّفاق التبادل التجاري بين دول أميركا الشماليّة الثلاث، كندا والولايات المتّحدة والمكسيك.

    كما فرض رسوما على واردات الفولاذ والألمنيوم من كندا، وأيضا من المكسيك ودول الاتّحاد الأوروبيّ، وقالت الإدارة الأميركيّة في حينه إنّها تتعلّق بأسباب أمنيّة.

    وتوصّلت كندا والولايات المتّحدة بعد ذلك إلى اتّفاق من أجل إلغاء هذه الرسوم، بعد أن طالبت الحومة الكنديّة أكثر من مرّة بإزالتها.

    وكانت هناك دوما “رياح من الحمائية” كما قال الوزير شامبان، وأضاف مشيرا إلى فرص عديدة توفّرها إدارة الرئيس بايدن، في مجال الطاقة والتقنيّات الخضراء التي تتماشى فيها وجهات نظر البلدين.

    وأشار إلى فرص تتعلّق بمكافحة جائحة كوفيد- 19 و اللقاحات والحدود بين البلدين التي تم إغلاقها في وجه السفر غير الضروري.

    واعتبر وزير الخارجية الكندي أن التعافي من الجائحة هو التحدي الأكبر الذي يواجه الجيل الحالي في وقت تعمل كندا والدول الحليفة على مواجهة عدم المساواة التي تسبب بها الفيروس الذي استهدف شرائح فقيرة على نحو غير متناسب.

    _
    إنتهت المقالة

    _
    شاهد أيضاً :

    _
    المصادر

    مصدر 1 Biden administration is ‘good news for Canada,’ foreign affairs minister says

    كندا نيوز عربى | Canada News Arabic

    كندا نيوز عربى Canada News Arabic

    الاقسام :
    اترك تعليق