مقاطعة مانيتوبا الكندية

مقاطعة مانيتوبا الكندية
781
0 تعليق
Qasem Abadey

    مقاطعة مانيتوبا الكندية

    تعد مقاطعة مانيتوبا من أهم المقاطعات الكندية ، وهي تعتبر من ضمن مقاطعات البراري الثلاثة والتي تمثل مع جزء من المقاطعات والأقاليم التقسيمات الإدارية لدولة كندا .

    وتعتبر مقاطعة مانيتوبا من المقاطعات التي يرغب الكثير من القراء بمعرفة الكثير عنها بغرض الاستعداد إلى التوجه إليها ضمن خطط الهجرة التي ينظمون لها .

    والمقاطعة تتميز بالكثير من العوامل والمميزات التي تجعلها مميزة عن بقية المقاطعات الكندية الأخرى .

    شاهد أيضاً : مقاطعة جزيرة الأمير إدوارد الكندية

    مقاطعة مانيتوبا الكندية

    _

    مقاطعة مانيتوبا الكندية

    توجد مقاطعة مانيتوبا في المركز الطولي لدولة كندا ، وهي تعد من مقاطعات البراري الثلاثة إلى جانب ألبرتا و ساسكاتشوان.

    وهي تعتبر خامس أكبر مقاطعة داخل كندا من حيث إجمالي تعداد السكان والتي يقدر بنحو 1.369 مليون نسمة.

    وتصل مساحة المقاطعة الي 64950 كيلومتر مربع (250900 ميل مربع).

    وهي من المقاطعات التي تشتهر باحتوائها على مناظر خلابة مختلفة على نطاق كبير ، فقد تصل من الساحل الشمالي للمحيط إلى الحدود الجنوبية مع الولايات المتحدة الأمريكية.

    ويحد مانيتوبا مقاطعة أونتاريو من ناحية الشرق ومقاطعة ساسكاتشوان من ناحية الغرب ، ومن ناحية الشمال يحدها إقليم نونافوت ، وفي الاتجاه الشمالي الغربي الأقاليم الشمالية الغربية ، والولايات المتحدة الامريكية من ناحية الجنوب.

    وفي نهاية القرن السابع عشر توجه تجار الفراء إلى المنطقة ، واعطي الميثاق الملكي خلال عام 1670 كل الأراضي هناك إلى الشركة البريطانية وعملوا على إدارة تجارتهم بها.

    وفي 200 عام عقب ذلك ظل المجتمع في النمو والتحسن بالإضافة إلى وجود مستوطنة كبيرة في ميشيف ، والتي يطلق عليها الآن اسم مدينة وينيبيغ.

    وفي الوقت الحالي تعتبر مدينة وينيبيغ عاصمة مقاطعة مانيتوبا وهي تعد أكبر مدنها ، وهي ثامن أكبر مكان حضري داخل كندا.

    ومن أكبر المدن الأخرى داخل المقاطعة : تومبسون , وينكلر , بورتاج , لا برايري , براندون ، شتاينبا .

    وللمزيد من المعلومات حول المقاطعة من الممكن زيارة الموقع الرسمي من خلال Province of Manitoba .

    شاهد أيضاً : أغنى مناطق كندا 20 منطقة و حى فى كندا بعام 2020

    علم مقاطعة مانيتوبا الكندية

    طقس مقاطعة مانيتوبا

    مانيتوبا يوجد بها مناخ قاري صعب ، فقد تقل درجات الحرارة بنسبة كبيرة وتسقط عليها الأمطار عمومًا من الجنوب إلى الشمال وتكثر من الشرق إلى الغرب.

    والمقاطعة يوجد بها أماكن شاسعة مسطحة تجعلها عرضة لكتل ​​هواء كثيرة الضغط أتيه من القطب الشمالي في شهري يناير وفبراير.

    وتتخطي درجات الحرارة 30 درجة مئوية (86 درجة فهرنهايت) أكثر من مرة في كل صيف ، ومن الممكن أن ينتج الاندماج بين الحرارة والرطوبة إلى شعور بأن درجة الحرارة في وسط الأربعينيات.

    ومن خلال وزارة البيئة الكندية ، توجد مانيتوبا في المركز الأول من حيث انها أصفى سماء طوال العام .

    وهي تعد المقاطعة الأكثر إشراقًا خلال فصلي الشتاء والربيع.

    وجنوب المقاطعة يوجد في منطقة الطقس القاري الرطب ، وهو مكان بارد خلال فصل الشتاء.

    ويعد فصل الصيف دافئ ومعتدل ، وهي تعد أكثر الأماكن رطوبة من ضمن مقاطعات البراري ، مع سقوط أمطار بنسبة معتدلة .

    أما ناحية غرب المقاطعة فهي أقرب إلى الاماكن الداخلية شبه القاحلة ، وهو المكان صاحب الجفاف الأكبر في المقاطعة.

    وهذا المكان بارد خلال فصل الشتاء وتهب عليه عواصف ثلجية عدة مرات  .

    وعن الأجزاء الجنوبية من المقاطعة الموجودة ناحية شمال زقاق تورنادو مباشرة ، فهي تهب الأعاصير باستمرار .

    وخلال عام 2007 في 22 و 23 يونيو ، واجهت الكثير من الأعاصير.

    وقد اعتبر أكبر إعصار ضربها من طراز F5 ، وقد دمر أجزاء من إيلي وهو أقوى إعصار تم تسجيله داخل كندا.

    وتتميز هذه المنطقة بفصول الشتاء الكبيرة والباردة جداً وفصل الصيف الصغير الدافئ مع هبوط نسبة صغيرة من الأمطار .

    ودرجات الحرارة بين يوم وآخر قد تقل إلى -40 درجة مئوية

    عاصمة مقاطعة مانيتوبا

    مدينة وينيبيغ هي العاصمة وهي ايضاً أكبر مدينة داخل مقاطعة مانيتوبا ، وهي تتركز على اتصال نهري الأحمر و أسينبوني.

    وقد أطلق عليها اسم بحيرة وينيبيغ القريبة ، وأصل الاسم يرجع إلى لغة شعب الكري.

    وقد اعتبرت المنطقة مكاناً تجاريًا للشعوب الأصلية قبل ان يصل الأوروبيين بفترة كبيرة .

    وقد قام التجار الفرنسيون بتأسيس الحصن الأول داخل الموقع خلال عام 1738.

    ثم تم إنشاء مستوطنة Selkirk بعد ذلك لمستعمرة Red River Colony خلال عام 1812.

    وخلال عام 2016 ، اعتبرت مدينة وينيبيغ في المرتبة السابعة من حيث ازدحامها بالسكان في كندا ، وقد وصل عدد سكانها نحو 778500 نسمة.

    ونظرًا لأنها على مسافة كبيرة من المناطق الداخلية ، فإن المناخ بها موسمي حتى من خلال المعايير الكندية.

    حيث يصل متوسط ​​درجات الحرارة في شهر يناير إلى -21 درجة مئوية (-6 درجة فهرنهايت).

    ويصل متوسط ​​درجات الحرارة خلال شهر يوليو الى 26 درجة مئوية (79 درجة فهرنهايت) .

    ويطلق على المدينة اسم “بوابة الغرب” ، وهي مكان للسكك الحديدية وصناعة النقل داخل كندا.

    كذلك تقوم داخل المدينة الكثير من الفعاليات كل عام ، مثل Festival du Voyageur ، و Winnipeg Folk Festival ، و Jazz Winnipeg Festival ، و Winnipeg Fringe Theater Festival ، و Folklorama.

    وقد كانت المدينة هي أول مستضيف لدورة الألعاب الأمريكية ، وايضاً هي موطن للكثير من الفعاليات والفرق الرياضية المحترفة.

    ايضاً يوجد في المدينة متحف مقاطعة مانيتوبا ، وهو يعد أكبر متحف داخل المقاطعة ويشير إلى تاريخها من عصور ما قبل التاريخ . 

    شاهد أيضاً : وظائف المحاسبة فى كندا | الرواتب والإجراءات ومستقبل سوق العمل

    مقاطعة مانيتوبا الكندية

    اقتصاد مقاطعة مانيتوبا

    يعتبر الاقتصاد في مقاطعة مانيتوبا قوي بنسبة كبيرة ، وهو يستند إلى حد كبير على الموارد الطبيعية.

    وقد وصل الناتج المحلي الإجمالي للمقاطعة خلال عام 2008 إلى ما يزيد عن 50.834 مليار دولار كندي.

    وقد تطور اقتصاد المقاطعة بنسبة 2.4% خلال عام 2008 ، وهي تعد السنة الثالثة على التوالي من تطور الاقتصاد .

    وقبل هذا الوقت كان متوسط ​​الدخل الفردي داخل المقاطعة خلال عام 2006 هو 25100 دولار كندي.

    وهذا بالمقارنة بمتوسط ​​وطني يصل إلى 26500 دولار كندي ، وبذلك حصلت المقاطعة على المركز الخامس في كندا.

    ويستند اقتصاد المقاطعة بنسبة كبيرة على التعدين والبترول والزراعة والسياحة والكهرباء .

    وتوجد الزراعة ناحية النصف الجنوبي من المقاطعة ، وهذا بالرغم من أن زراعة الحبوب توجد في أقصى الشمال.

    وتشير الإحصائيات الرسمية إلى أن حوالي 12% من الأراضي الزراعية الكندية توجد داخل مقاطعة مانيتوبا

    والمقاطعة ايضاً هي أكبر مكان لزراعة بذور عباد الشمس والفاصوليا الجافة داخل البلاد ، وأحد المصادر الاساسية للبطاطس.

    وتحتوي مقاطعة مانيتوبا على عدد كبير من الشركات الهامة مثل Great-West Life Assurance Company و Cargill Ltd. و James Richardson and Sons Ltd.

    والمقاطعة تركز أيضا في اقتصادها على المجالات السياحية والبرية وتعد مدينة تشرشل ناحية القطب الشمالي من أهم مناطق الجذب السياحي داخل المقاطعة داخل كندا بشكل عام.

    وتعتبر المدينة عاصمة عالمية لمشاهدة الدب القطبي وايضاً الحيتان البيضاء.

    وتعتبر مقاطعة مانيتوبا هي المقاطعة الوحيدة التي تحتوي على ميناء بحري عميق داخل القطب الشمالي ، وهو يوجد داخل مدينة تشرشل .

    _
    شاهد أيضاً : منح الجنسية الكندية عبر الانترنت والإجراءات الجديدة لحضور الفعاليات

    _
    انتهت المقالة


    كلمات دلالية

    مقاطعة مانيتوبا ,المقاطعات الكندية ,أهم المعلومات عن مقاطعة مانيتوبا ,معلومات لا تعرفها عن مقاطعة مانيتوبا ,طقس مقاطعة مانيتوبا ,عاصمة مقاطعة مانيتوبا ,إقتصاد مقاطعة مانيتوبا ,العمل فى مقاطعة مانيتوبا ,السفر إلى مقاطعة مانيتوبا ,الهجرة إلى مقاطعة مانيتوبا ,الدراسة فى مقاطعة مانيتوبا ,أخبار كندا بالعربى ,
    _
    المصادر

    Province of Manitoba

    Canada News Arabic كندا نيوز عربى

    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق