جمع بيانات المسافرين جواً من خلال وكالة خدمات الحدود الكندية (CBSA)

جمع بيانات المسافرين جواً من خلال وكالة خدمات الحدود الكندية (CBSA)
687
0 تعليق
جودى صالح

    جمع بيانات المسافرين جواً من خلال وكالة خدمات الحدود الكندية (CBSA)

    تطلع دولة كندا الآن إلى القيام بتجميع بيانات السيرة الذاتية الأساسية لكل المسافرين الذين يقومون بالدخول والخروج من وإلى البلاد عن طريق الرحلات البرية أو الطيران .

    وقد قامت وكالة خدمات الحدود الكندية (CBSA) , بداية من الخامس والعشرين من شهر يونيو الماضي بفرض إجراءات جديدة على شركات النقل الجوي التجارية ، حول القيام بإرسال قوائم إلكترونية تخص كل مسافر وأيضاً أعضاء طاقم الطيران الذين يكونون موجودين على متن الطائرات المسافرة إلى خارج كندا .

    شاهد أيضاً : التغيرات الجديدة على اتفاقية NAFTA وتأثيرها على العديد من المجالات

    جمع بيانات المسافرين جواً من خلال وكالة خدمات الحدود الكندية (CBSA)

    _

    جمع بيانات المسافرين جواً من خلال وكالة خدمات الحدود الكندية (CBSA)

    ويعتبر هذا امتداد ببرنامج الدخول و الخروج المتاح في الوقت الحالي , والذي يقوم بإعداد قوائم لكل حركات المسافرين المتجهين إلى خارج كندا كما يتم استخدامه ايضاً للتأكد من سجل السفر الكامل.

    والجدير بالذكر أن وكالة خدمات الحدود الكندية هي عبارة عن وكالة اتحادية مسؤولة عن تطبيق القوانين المرتبطة بحماية الحدود والهجرة والجمارك , وقد تم تأسيس هذه الوكالة في الثاني عشر من شهر ديسمبر لعام 2003 ، بتوصية من المجلس الكندي وذلك من خلال الدمج ما بين الجمارك الكندية وموظفين الحدود التابعين لدائرة الجنسية والهجرة الكندية (CIC) ووكالة التفتيش الغذائي في كندا , هذا وقد تم تنشيط الوكالة من الناحية الرسمية بقانون وكالة خدمات الحدود الذي نال الموافقة الملكية في الثالث من شهر نوفمبر لعام 2005.

    هذا ومن المرجح اعتباراً من شهر يونيو لعام 2021 أن يدخل في البرنامج جميع الخطوط الجوية .

    وتقول وكالة خدمات الحدود الكندية (CBCA ) إن كل معلومات الخروج التي قد تم تجميعها بواسطة السفر الجوي عبر برنامج الدخول و الخروج لن يتم مشاركتها بطريقة منتظمة إلى الولايات المتحدة الأمريكية .

    والجدير بالذكر في هذا السياق أن الشركاء العالميين مع كندا، مثل الاتحاد الأوروبي , نيوزيلندا , الولايات المتحدة , أستراليا ,  يقومون بتطبيق برامج خروج .

    وتعمل وكالة خدمات الحدود الكندية ( CBSA ) على إرسال البيانات الخاصة بكل المسافرين إلى وزارة الهجرة واللاجئين والمواطنة الكندية (IRCC) من خلال برنامج الدخول و الخروج من أجل التأكد من عدد الأيام التي ظل خلالها الشخص المتقدم بطلب الهجرة داخل البلاد.

    فأنه من الممكن أن يؤثر عدد الأيام التي يظل فيها الأشخاص الأجانب داخل كندا على طلباتهم في الحصول على مستندات الهجرة مثل تصاريح العمل والدراسة وتأشيرات الزيارة والإقامة الدائمة والمواطنة.

    وتعتبر بيانات الدخول و الخروج هي عبارة عن طريقة جمع إضافية للمعلومات المتاحة لضباط الحدود لكي يقوموا بمعالجتها في وقت أداء واجباتهم ، بما في ذلك قرارات قيود السفر في ظل أزمة وباء فيروس كورونا .

    والجدير بالذكر أن كندا والولايات المتحدة قاموا بمشاركة المعلومات مع بعضهم البعض للسيرة الذاتية لكل المسافرين من خلال الحدود البرية منذ الحادي عشر من شهر يوليو لعام 2019 ، حسب ما أكد المتحدث الرسمي باسم وكالة خدمات الحدود الكندية.

    فهم يقومون باستخدام السجل الخاص بدخول المسافر إلى إحدى البلاد لكي يتم تقرير الخروج من البلد الأخرى.

    فإذا تم تبين أن المسافر قد اخطأ في تمثيل نفسه من خلال الإدلاء بمعلومات غير صحيحة لوكالة خدمات الحدود الكندية (CBSA) عن مقدار الوقت الذي يتم قضاؤه في كندا أو في الخارج ، فمن الممكن أن يتم اعتباره شخصاً غير مقبول من الناحية الجنائية وهذا على أساس كل حالة على حدة .

    _
    شاهد أيضاً : ألبرتا تطالب بالإستثمار في البنية التحتية من أجل انتعاش اقتصادها

    _
    كلمات دلالية

    جمع بيانات المسافرين فى كندا ,جمع بيانات المسافرين جواً فى كندا ,الحكومة الكندية تقوم بجمع بيانات المسافرين جواً ,جمع بيانات المسافرين جواً بواسطة وكالة خدمات الحدود الكندية ,الهجرة إلى كندا ,السفر إلى كندا ,أخبار كندا بالعربى ,
    _
    المصادر

    Canada Border Services Agency (CBSA)

    الاقسام :
    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق