المهاجرون الجدد الأكثر ضرر من بطئ الاقتصاد فى كندا

المهاجرون الجدد الأكثر ضرر من بطئ الاقتصاد فى كندا
401
0 تعليق
Qasem Abadey

    المهاجرون الجدد الأكثر ضرر من بطئ الاقتصاد فى كندا

    المهاجرون الجدد كانوا الأكثر عرضة لفقد وظائفهم من العمال المولودين فى كندا مع ظهور جائحة كورونا العالمية فى مارس و أبريل الماضى بعد توقف عمل الأنشطة الاقتصادية واتخاذ الإجراءات الوقائية بسبب فيروس كوفيد 19 .

    ويرجع ذلك فى الأصل إلى قصر مدة عملهم و تمثيلهم المفرط فى الوظائف ذات الأجور المنخفضة وفقاً لتحليل أجرته هيئة الإحصاء الكندية .

    وهذه النتائج ليست مفاجئة لأنه في الأوقات العادية من المرجح أن يكون للمهاجرين الجدد مدة عمل أقصر من أولئك المقيمون فى كندا .

    بالإضافة لذلك فإن العمال فى هذا الوضع يكونون من بين أول فاقدى الوظائف على الأرجح عندما يتراجع الاقتصاد كما ذكرت الوكالة .

    شاهد أيضاً : كندا على أصحاب العمل دفع أجور للأجانب الذين ليس لديهم أرقام تأمين اجتماعى

    المهاجرون الجدد الأكثر ضرر من بطئ الاقتصاد فى كندا

    المهاجرون الجدد الأكثر ضرر من بطئ الاقتصاد فى كندا

    وصرحت هيئة الإحصاء الكندية‏ أن بشكل عام غالباً ما يجد المهاجرون الجدد صعوبة في نقل مؤهلاتهم التعليمية والمهنية إلى سوق العمل والعثور على وظائف مستقرة وذات أجر جيد .

    فعلى سبيل المثال في فبراير قبل أزمة جائحة كوفيد 19 كان 31٪ من المهاجرين الجدد يشغل وظيفة منذ مدة تقل عن عام مقارنة بـ 15٪ من العمال المولودين في كندا .

    بالإضافة إلى ذلك غالباً ما يشغل المهاجرون الجدد وظائف ذات رواتب أقل من العمال المولودين في كندا. وتركزت خسارة الوظائف في مارس و أبريل بشكل كبير في الوظائف ذات الأجور المنخفضة .

    المهاجرون الجدد الأكثر ضرر من بطئ الاقتصاد فى كندا
    يعتمد التحليل على بيانات شهرية من مسح القوى العاملة ويركز على السكان الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 64 عامًا .

    ويصنف هذا التحليل المهاجرين إلى مجموعتين ، وهما المهاجرون الجدد ، الذين استقروا في كندا خلال السنوات العشر الماضية ، والمهاجرين الذين استقروا في كندا منذ أكثر من 10 سنوات. .

    ووفقًا لإحصاءات كندا، تشير الدراسات في الولايات المتحدة وأوروبا إلى أن المهاجرين غالبًا ما يتأثرون بشدة بالانكماش الاقتصادي أكثر من المولودين في البلاد.

    و لم يكن من الواضح إذا تأثّر المهاجرون و الأشخاص المولودون في كندا من اضطرابات سوق العمل الناجمة عن جائحة كوفيد 19 بشكل مختلف.

    كما أنّه لم يكن من الواضح كيف ترتبط هذه الاختلافات بالخصائص الاجتماعية والديموغرافية والمهنية.

    _
    إنتهت المقالة

    _
    شاهد أيضاً : برنامج الدخول السريع فى كندا يدعو 4200 مرشح للحصول على الإقامة الدائمة

    _
    كلمات دلالية

    أخبار كندا اليوم ,العمل فى كندا ,اخبار الإقتصاد الكندى ,المهاجرون الجدد الأكثر ضرر من توقف الإقتصاد ,المهاجرون الجدد الأكثر ضرر من الوباء ,إجراءات تعافى الإقتصاد الكندى ,المهاجرون الجدد الأكثر ضرر بطئ رجوع عمل الإقتصاد الكندى ,المهاجرون الجدد الأكثر ضرر و تأثيراً فى إجراءات كورونا فى كندا ,أخبار المهاجرين فى كندا ,أخبار كندا نيوز عربى ,أخبار كندا بالعربى ,
    _
    المصادر

    Transitions into and out of employment by immigrants during the COVID-19 lockdown and recovery

    موقع أخبار كندا نيوز عربى Canada News Arabic

    الاقسام :
    اترك تعليق