المؤسسات الصغيرة و المتوسطة فى كندا تعانى من الديون لإجتياز جائحة كورونا

المؤسسات الصغيرة و المتوسطة فى كندا تعانى من الديون لإجتياز جائحة كورونا
582
0 تعليق
ساره نبهان

    المؤسسات الصغيرة و المتوسطة فى كندا تعانى من الديون لإجتياز جائحة كورونا

    أشارت دراسة استطلاعية قام بها الاتحاد الكندي للمؤسسات المستقلة (CFIBFCEI) أن ما يقرب من ثلاثة أرباع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة داخل البلاد لجأت إلى للاستدانة بغرض تخطي أزمة وباء فيروس كورونا “كوفيد – 19” .

    وأن ما يصل إلى 68% من هذه المؤسسات التي قامت بالاستدانة توضح أنها تريد ما يزيد عن سنة كي تستطيع تسديد ديونها.

    شاهد أيضاً : حكومة كندا تعلن عن 19 مليون دولار دعم لتطوير الاقتصاد

    المؤسسات الصغيرة و المتوسطة فى كندا تعانى من الديون لإجتياز جائحة كورونا

    _

    المؤسسات الصغيرة و المتوسطة فى كندا تعانى من الديون لإجتياز جائحة كورونا

    وبلغ معدل ديون المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بسبب الجائحة 135.000 دولار ، وأوضح الاتحاد ان إجمالي هذه الأموال تم تقديره بمبلغ 117 مليار دولار، ويوجد منه مبلغ 49.9 ملياراً في أونتاريو، التي من أكبر مقاطعات كندا العشرة من خلال عدد السكان وتطور الاقتصاد، وتأتي خلفها مقاطعة كيبيك، ثاني اكبر المقاطعات بمبلغ 21.3 ملياراً.

    وقام الاتحاد بالاستطلاع عن طريق الإنترنت ما بين السادس والعشرين من شهر يونيو (حزيران) و والثاني من شهر يوليو (تموز) من العام الجاري وتم التصريح عن النتائج خلال ايام قليلة .

    وقد علق نائب رئيس الاتحاد جاسمان غينيت على هذه الاحصائيات بقوله إن الديون الخاصة قد رأت تضخم شديد نتيجة الجائحة بالمقارنة بالدين العام.

    ويقول الكثير من ملاك المؤسسات التي قامت باستئناف أعمالها إنهم غير واثقين من استطاعتهم على تسديد الديون التي كثرت حتى الآن لكي يتمكنوا من الاستمرار في العمل , ويضيف غينيت , أن التطور الاقتصادي لن يتم بين ليلة وأخرى , وأنّه علي الحكومات والاشخاص دور فعلا يقومون به كي نستطيع الخروج من هذا الازمة الحالية .

    ولكي يتم تعويض الخسائر التي نتجت عن أزمة وباء فيروس كورونا “كوفيد – 19” والتصدي للمصاريف الزائدة التي نتجت ايضاً عن الأزمة يقوم ملاك المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بعدة أمور مختلفة مثل : الاستدانة من أفراد الأسرة بنسبة 9% , المدخرات الشخصية بنسبة 37% , القروض العقارية بنسبة 9% , مدخرات فترة التقاعد 11% , كروت الائتمان 34% .

    المؤسسات الصغيرة و المتوسطة فى كندا تعانى من الديون لإجتياز جائحة كورونا

    وتبين هذه الأرقام كم أن تغيير وضع الديون الخاصة بالمؤسسات إلى ديون شخصية هو خطر كبير ,  وإلى جانب التأثير السلبي على حجم الاستهلاك ، تكون هذه الظاهرة مصاعب كبيرة أمام تطور الاقتصاد مرة أخرى .

    واشار الاتحاد خلال الفترة الاخيرة الى حملة , أختار المؤسسات الصغيرة والمتوسطة يومياً , باللغة الانجليزية (Small Business EveryDay#)، وباللغة الفرنسية ( Jechoisis PME#) بهدف مساعدة المؤسسات المحلية في كل مناطق كندا، وهو يحث المستهلكين على الدخول إلى الحملة لأن هذه المؤسسات في الفترة الحالية أكثر احتياج ما تكون إلى دعمهم.

    وقد حظيت الحملة بمساعدات من مؤسسات كبيرة، مثل “سكوشا بنك” (Scotiabank) ، أكبر المصارف في كندا , “رويال بنك أوف كندا” (RBC) ، أكبر المصارف الكندية من خلال الأصول والقيمة داخل السوق , الذي رفع عدد نقاط المكافآت الخاصة ببطاقته الائتمانية للأشخاص الذين يدفعون بها مشترياتهم وفواتيرهم داخل مطاعم ومتاجر صغيرة ومتوسطة محلية.

    يقول المحلل الرئيسي للسياسات الاقتصادية داخل الاتحاد غوبينات جيابالاراتنام، عن حملة أختار المؤسسات الصغيرة والمتوسطة يومياً , مساعدة المستهلكين يرجع البسمة إلى وجوه ملاك المؤسسات (الصغيرة والمتوسطة) الذين تأثروا مالياً ونفسياً من الجائحة ,  وعلى المستويين الجماعي والفردي من الممكن عمل الكثير .

    ويضيف جيابالاراتنام , لابد ان تتذكروا انه كلما تحسنت أوضاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ، كلما كانت التطور الاقتصادي أسرع .

    ويعد الاتحاد هو أكبر محتوي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم داخل كندا، يعتبر 110.000 عضو من ضمن هذه المؤسسات في جميع مجالات الاقتصاد وكل مناطق البلاد.

    وتتضمن الدراسة التي أجراها جزئين , الجزء الأول كان بشأن تحديد نسبة المؤسسات التي استدانت نتيجة هذه الجائحة والمدة الزمنية التي تسديد ديونها , وقد ساهم عدد 4502 مستطلع خلال هذا الجزء و وصل فيه هامش الخطأ الي 1,5 نقطة مئوية 19 مرة من إجمالي 20.

    وعن الجزء الثاني فكان حول تحديد مجموع ديون الشركات والديون الزائدة التي كثرت بسبب الجائحة , وقد ساهم عدد 2114 مستطلع خلال هذا الجزء و وصل فيه هامش الخطأ الي 2,1 نقطة مئوية ، 19 مرة من إجمالي 20.

    _
    شاهد أيضاً : القضاء الكندى يحكم لصالح مواطن جزائرى تم ترحيله بمجرد وصوله الى كندا

    _
    كلمات دلالية

    المؤسسات الصغيرة و المتوسطة فى كندا ,العمل فى كندا ,دراسة حول المؤسسات الصغيرة و المتوسطة فى كندا فى ظل كورونا ,اخبار الإقتصاد الكندى ,إستدانة المؤسسات الصغيرة و المتوسطة فى كندا ,أخبار العمالة و المهاجرين فى كندا ,معاناة المؤسسات الصغيرة و المتوسطة فى كندا بسبب كوفيد 19 ,أخبار حول المؤسسات الصغيرة و المتوسطة فى كندا ,أخبار كندا بالعربى ,
    _
    المصادر

    Debt knell: Small business COVID-19 debt totals $117 billion

    Canada News Arabic كندا نيوز عربى

    الاقسام :
    اترك تعليق