الخوف من الجفاف يتملك المزارعين فى جزيرة الأمير إدوارد

الخوف من الجفاف يتملك المزارعين فى جزيرة الأمير إدوارد
336
0 تعليق
Omnea Khalel

    الخوف من الجفاف يتملك المزارعين فى جزيرة الأمير إدوارد

    برغم تمتع كندا فى الصيف الحالى فى معظم مقاطعاتها بطقس جميل ورائع مع وجود الشمس الساطعة و إنخفاض كميات الأمطار بالمقارنة مع المعدلات الموسمية .

    وإذا كان هذا المناخ يعجب الكثيرين وبالاخص أنهم يتمتعون فيه برحمة من السماء وتعويضا عن شهور العزلة والحجر التي مرت عليهم طوال فصل الربيع بسبب الجائحة ، إلا أن هذا المناخ نفسة يمثل مصدر تخوف للكثير من المزارعين الذين يشتكون من الأضرار التي قد تنشأ بسبب المناخ الجاف بمحاصيلهم الزراعية .

    فقد صرح المزارعون فى أصغر مقاطعة كندية تعرف بزراعة البطاطا وهي مقاطعة جزيرة الأمير إدوارد عن تخوفهم من تأثير المناخ الجاف على مزارعهم و محاصيلهم الزراعية.

    شاهد أيضاً : مقاطعة جزيرة الأمير إدوارد الكندية

    الخوف من الجفاف يتملك المزارعين فى جزيرة الأمير إدوارد

    _

    الخوف من الجفاف يتملك المزارعين فى جزيرة الأمير إدوارد

    والجدير بالذكر أنه اجتاحت مناطق المقاطعة الأطلسية الكثير من الأيام المشمسة خلال الصيف الحالي وايام ممطره بنسبة منخفضة وقد تكون كميات المياه التي سقطت في مقاطعة جزيرة الأمير إدوارد لا تتخطى نسبة 20% من كمية الأمطار التي كانت تسقط على المقاطعة في العادة خلال فصل الصيف.

    وقد قالت أوساط الأرصاد الجوية داخل المقاطعة الموجودة في الشرق الكندي بأن مواسم فصلي الربيع والصيف قد أتوا بجفاف شديد وبالأخص في غرب المقاطعة.

    ومن ناحيتهم يقول المزارعون بأنهم لم يروا خلال الأوقات السابقة أيام طويلة جافة بهذا الشكل أثناء فصلي الربيع والصيف داخل مقاطعتهم.

    ويقول المزارع ماثيو كومبتون الذي يقوم بزراعة الذرة , إن هذه الزرعة تحتاج إلى الحرارة ولكنها ايضاً في نفس الوقت تحتاج إلى المياه , وقد أكد أن ” شكل حبات الذرة أصغر مما كان عليه في الطبيعي ” مرجحاً أن يكون الحصاد منخفض في الجودة .

    شاهد أيضاً : سكان جزيرة الأمير إدوارد يشعرون بالخوف من القادمين إلى المقاطعة

    الخوف من الجفاف يتملك المزارعين فى جزيرة الأمير إدوارد

    وقد نبه المزارع الكندي أنه لو استمر المناخ الجاف لما يقرب من عشرة أيام من ولم تسقط الأمطار فإن ” نتيجة الجفاف سوف تكون واضحة على محاصيلنا ومواسمنا الزراعية “. هذا ويقول ماثيو كومبتون أن أوقات الجفاف قد تطول فترتها عن ذلك كل عام لهذا فهو يفكر في شراء أدوات الري لحقوله.

    ومن جانبهم مزارعو البطاطا داخل جزيرة الأمير إدوارد يشتكون من المناخ الجاف الاستثنائي خلال هذه السنة.

    ويقول المزارع غوردن ماكينا أن ” المنطقة لم تسقط عليها غير 20% من الأمطار التي تحتاج إليها خلال أشهر يونيو (حزيران) و يوليو (تموز) ويرغب هذا المزارع في أن تحن عليهم السماء خلال شهر أغسطس (أب) الجاري .

    ويرى ابن جزيرة الأمير إدوارد أن صحة نبات البطاطس ممتازة وهي مستقرة حتى اليوم الحالي في شكل مفاجىء ولكنها سوف تحتاج إلى الكثير من الأمطار خلال الأيام القادمة لكي تنمو وتكبر , مع العلم أن الآمال عند هذا المزارع ليست كبيرة بالنسبة إلى محاصيل شهر أيلول القادم .

    ويقول خبراء الزراعة في المقاطعة الكندية بأنه عندما يستمر الطقس الجاف خلال شهري آب وأيلول فإن حبات البطاطا سوف تكون أصغر من الحجم الطبيعي وسوف تكون أيضاً مشوهة .

    والجدير بالذكر أن جزيرة الأمير إدوارد اضطرت نتيجة المناخ الجفاف خلال الثلاثة سنوات الأخيرة إلى استيراد البطاطس من مقاطعة ألبرتا في الغرب الكندي وكذلك من ولاية إيداهو الأميركية لسد النقص في احتياجات السوق المحلي .

    _
    شاهد أيضاً : قناع الوجه إلزامى لطلاب الصف الخامس وما فوق باستثناء قاعات الصف فى كيبيك

    _
    انتهت المقالة


    كلمات دلالية

    أخبار المقاطعات الكندية ,الخوف من الجفاف فى مقاطعة جزيرة الأمير إدوارد ,تأثيرات الطقس فى كندا ,معاناة المزارعين و الخوف من الجفاف فى جزيرة الأمير إدوارد ,الزراعة فى كندا ,أسباب الخوف من الجفاف فى مقاطعة الأمير إدوارد ,شكوى المزارعين من الخوف من الجفاف فى مقاطعة جزيرة البرنس إدوارد ,مشاكل الخوف من الجفاف فى كندا ,أخبار كندا بالعربى ,
    _
    المصادر

    Le manque de pluie inquiète les agriculteurs à l’Île-du-Prince-Édouard

    Canada News Arabic كندا نيوز عربى

    اترك تعليق