وزير الخارجية الكندى فى لبنان و يؤكد تضامن كندا مع شعب لبنان

وزير الخارجية الكندى فى لبنان و يؤكد تضامن كندا مع شعب لبنان
534
0 تعليق
Omnea Khalel

    وزير الخارجية الكندى فى لبنان و يؤكد تضامن كندا مع شعب لبنان

    غادر وزير الخارجية الكندي فرانسوا فيليب شامبان ( François-Philippe Champagne ) لبنان اليوم بعد أن نقل و أوصل حسب رأيه رسالة واضحة للرئيس ميشال عون فى رحلته الأولى خارج كندا منذ بداية جائحة كورونا العالمية .

    شاهد أيضاً : طرق الهجرة الى كندا من لبنان

    وزير الخارجية الكندى فى لبنان و يؤكد تضامن كندا مع شعب لبنان

    وزير الخارجية الكندى فى لبنان و يؤكد تضامن كندا مع شعب لبنان

    صرح وزير الخارجية الكندى فرانسوا  عن الإجتماع عبر موقع تويتر عقب اجتماعه بالرئيس اللبنانى وهو قائد سابق للجيش فى القصر الرئاسى بعنوان بعيدا إلى الشرق من بيروت .

    قال وزير الخارجية الكندى فرانسوا فيليب شامبان : أنهيتُ للتو لقائى بالجنرال عون رئيس لبنان الحالى ، و أعدت له التأكيد على تضامن كندا مع شعب لبنان.

    وتحدثنا عن السبيل الذي يجب اتّباعه وعن الإصلاحات الضرورية لتحقيق انتعاش مستدام في لبنان .

    رسالتي الرئيسية له كانت أن المساعدة يجب أن تواكب بإصلاحات هامة و بإصلاحات منهجية وأن الإفلات من العقاب يجب أن يتوقف .

    قال الوزير شامبان لاحقاً في مؤتمر صحفى هاتفى أنه كان يقصد بـ (الإفلات من العقاب يجب أن يتوقف) المسؤولين الفاسدين الذين ألحقوا الأذى بلبنان وشعبه من العقاب.

    ولم يذكر الوزير شامبان رد فعل الرئيس اللبناني على كلامه، لكنّ مصدراً حكومياً كندياً قال إن العماد عون كان يصغي لضيفه بانتباه شديد.

    و أضاف المصدر الحكومي كما نقلت عنه وكالة الصحافة الكندية : يدرك الرئيس عون أنه بحاجة للأسرة الدولية لتلبية الاحتياجات الفورية على الأقل.

    وكان الوزير شامبان قد وعد في عدة مقابلات صحفية قبل سفره إلى لبنان بتركيز اتصالاته في وطن الأرز مع ممثلي المجتمع المدني.

    فحاول اليوم تبرير قراره بالاجتماع بالرئيس اللبناني الذي يطالب لبنانيون كثيرون باستقالته من منصبه كما فعل رئيس الحكومة حسّان دياب الذي قدّم استقالة حكومته في 10 آب (أغسطس) الجاري، بعد ستة أيام على وقوع الانفجار الهائل في مرفأ بيروت .

    الذي بلغت محصلته 181 قتيلاً حتى الآن، بينهم كنديان، و6500 جريح ودمّر أجزاء واسعة من المدينة مشرداً نحو 300 ألف نسمة.

    قال وزير الخارجية الكندي : عندما يقوم وزير خارجية بزيارة بلد ما عليه أن يلتقي بواحدٍ على الأقل من أعضاء السلطة القائمة .

    و أضاف الوزيرشامبان بأنه كان أمراً هاماً بالنسبة إليه أن أنقل له رسالة الدياسبورا اللبنانية (الجالية اللبنانية) في كندا والرسالة واضحة جداً بأن المساعدة للبنان يجب أن تواكب بإصلاحات .

    ويضم المجتمع الكندي نحواً من ربع مليون لبناني ومن أصول لبنانية، يقيم أكثر من نصفهم في مقاطعة كيبيك.

    ووصل اللبنانيون الأوائل إلى كندا في الربع الأخير من القرن التاسع عشر.

    وإضافة إلى اجتماعه اليوم بالرئيس عون اجتمع وزير الخارجية الكندية بنظيره في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية وزير الخارجية والمغتربين شربل وهبة الذي سبق له أن شغل منصب قنصل لبنان العام في مونتريال.

    وفي لبنان اجتمع أيضاً الوزير شامبان بمنسق الأمم المتحدة الخاص لشؤون وطن الأرز يان كوبيش .

    وكندا مهتمة بإعادة إعمار لبنان وبتوفير الكهرباء والماء لشعبه.

    وزير الخارجية الكندى فى لبنان و يؤكد تضامن كندا مع شعب لبنان

    لكن هنا أيضاً يؤكد الوزير شامبان أن محاوريه لن يكونوا الساسة اللبنانيين حيث قال :نحن هنا لدعم الشعب اللبناني، نحن هنا لمواكبة الشعب اللبناني في الإجراءات الطارئة في الوقت الراهن، في إصلاح المؤسسات وأيضاً في إعادة الإعمار و أكد وزير الخارجية الكندي مشيراً إلى لقاءاته في بيروت مع كبار المسؤولين في منظمة الصليب الأحمر اللبناني وتقديم الدعم لهم.

    وأضاف وزير الخارجية الكندى :ما قلته للسلطات (السياسية) هو أن يصغوا لشعبهم: يريد التغيير، يستحقّ التغيير .

    وتفقد شامبان مرفأ بيروت حيث وقع الانفجار الهائل في 4 آب (أغسطس) والمناطق السكنية المجاورة المنكوبة، ووصف الدمار الذي شاهده بالتجربة السريالية وقال إنه من الصعب فهم حجم الدمار ومساحته .

    كما اجتمع بأقارب الكنديين اللذين قتلا في الانفجار وبينهما طفلة فى الثالثة من عمرها .

    _

    _

    شاهد أيضاً : كندا تشكل فريق عمل لدعم الناجين وغيرهم من المتضررين من مأساة بيروت

    ووثّق الوزير شامبان زيارته إلى لبنان الذي وصله مساء أمس بصور وأشرطة فيديو على صفحته على موقع “تويتر” للتواصل أعاد فيها التأكيد على رغبة كندا في توفير المساعدة للشعب اللبناني الذي يتحلّى حسب قوله بـ”المرونة” النفسية، بالقدرة على مواجهة المحن.

    “سنكون هنا إلى جانبهم”، أي إلى جانب اللبناننين، قال شامبان لمتابعي صفحته وهو يتحدّث من أمام مبنى إهراءات القمح المدمَّر في مرفأ بيروت، وسط مشهد لا شيء فيه سوى الدمار.

    وزير الخارجية الكندى فى لبنان و يؤكد تضامن كندا مع شعب لبنان

    وخلال لقائه اليوم في بيروت مع الشركاء الإنسانيين اللبنانيين والكنديين والدوليين قال الوزير شامبان إن كندا ستعادل، دولار مقابل دولار، كل تبرعات الكنديين التي وصلت إلى صندوق النجدة من أجل لبنان (Fonds de secours pour le Liban – Lebanon Matching Fund) و البالغ قيمتها الإجمالية 8 ملايين دولار .

    وكانت حكومة جوستان ترودو الليبرالية في أوتاوا قد وعدت عقب وقوع انفجار مرفأ بيروت بمعادلة تبرعات الكنديين حتى مبلغ 2 مليون دولار قبل أن ترفع السقف بعد أيام معدودة إلى 5 ملايين دولار.

    ومنحت كندا لبنان حتى الآن مساعدات بقيمة 20 مليون دولار كندى من أصل 30 مليون دولار وعدت بها كندا من بينها 8 ملايين دولار لصندوق الإغاثة للاستجابة للاحتياجات الإنسانية الأكثر إلحاحاً (مواد غذائية ومياه وخدمات صحية) و2 مليون دولار لمنظمة الصليب الأحمر و1,5 مليون دولار للمفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة و5 ملايين دولار لبرنامج الغذاء العالمي.

    _
    شاهد أيضاً : الجالية اللبنانية فى كندا تجمع التبرعات لمساعدة لبنان وتطالب بالتغيير

    _
    انتهت المقالة


    كلمات دلالية

    أخبار العلاقات الكندية الخارجية ,وزير الخارجية الكندى فى لبنان ,أخبار وزير الخارجية الكندى فى لبنان ,تصريحات كندية لبنانية ,تصريحات وزير الخارجية الكندى فى لبنان ,أخبار وزير الخارجية فى كندا ,أهم النقاط فى زيارة وزير الخارجية الكندى فى لبنان ,مساعدات الجالية البنانية فى كندا ,أول توقف رحلة وزير الخارجية الكندى فى لبنان ,أهم ما حدث فى زيارة وزير الخارجية الكندى فى لبنان ,مساعدات وزير الخارجية الكندى فى لبنان ,وزير الخارجية الكندى فى لبنان بعد وقع الإنفجار المدمر ,أخبار كندا نيوز عربى ,أخبار كندا بالعربى ,
    _
    المصادر

    Champagne a rencontré le président libanais à Beyrouth

    À Beyrouth, le ministre Champagne réclame un changement de classe politique

    موقع Canada News Arabic كندا نيوز عربى

    الاقسام :
    اترك تعليق