لقاحات محتملة لفيروس كورونا في كندا يتم تجربتها على البشر

لقاحات محتملة لفيروس كورونا في كندا يتم تجربتها على البشر
560
0 تعليق
ساره نبهان

    لقاحات محتملة لفيروس كورونا في كندا يتم تجربتها على البشر

    يقوم مختبر قائم داخل إدمونتون بالاستعداد لمقابلة مرشحين لقاح فيروس كورونا بغرض التجارب البشرية السريرية خلال الصيف .

    وقال الدكتور جون لويس وهو من جامعة ألبرتا أن اللقاحات المتوقعة بينت “استجابة عالية علي للأجسام المضادة” وقت استخدامها على النماذج الحيوانية.

    شاهد أيضاً : اختبار لقاحين جديدين لفيروس كورونا من جانب الخبراء فى كندا

    لقاحات محتملة لفيروس كورونا في كندا يتم تجربتها على البشر

    _

    لقاحات محتملة لفيروس كورونا في كندا يتم تجربتها على البشر

    وهذا يدل علي أن اللقاح المتوقع قد قام بتحييد المرض ودفع موافقة الخلايا التائية التي اعترفت بالسارس CoV-2 وانهته , الخلية التائية هي نوع من أنواع خلايا الدم البيضاء تساهم في الاستجابة المناعية , تبين أن جسمك ، عندما يخرج استجابة مناعية ضد فيروس ، يمكنه إما يفرز أجسام مضادة لذلك فإن الأجسام المضادة هي التي تؤثر عليه وتوقفه عن إصابة الخلايا , أو من الممكن إنتاج خلايا T أي نوع من البحث وقال الدكتور لويس لشبكة سي تي في نيوز ادمونتون خلال مقابلة , ان الخلايا المصابة بالمرض داخل الجسم تقضي عليها .

    كما يصف الدكتور لويس التحدي ، وهو أن تلقي الأجسام المضادة للفيروسات التاجية هي سلاح ذو حدين لأنها من الممكن أن ترفع درجة العدوى خلال بعض الأوقات طبيعياً، قد استخدمت اللقاحات نوع من فيروس منشط لكي تنتج استجابة مناعية داخل الجسم.

    كما قد أوضح أن القاح الخاص بالحمض النووي والحمض النووي الريبي (RNA) يعمل على حقن التعليمات فقط ، وتعتبر هذه الخلايا داخل جسمك تقوم بأخذ تلك التعليمات ثم تقوم بصنع بروتينات الفيروس , تقوم شركة Entos باستخدام الطرق التكنولوجية لادخال الحمض النووي بطريقة مباشرة مع الخلايا عند بداية تطوير لقاحات الحمض النووي.

    لقاحات محتملة لفيروس كورونا في كندا يتم تجربتها على البشر

    وقد قال لويس , عندما حضر الوباء ، قد شاهدنا فرصة في الأساس لأن ناخذ هذه التكنولوجيا المثالية من أجل تطوير لقاحات مرض السرطان وتنفيذها على فيروس كورونا , ووفقاً للدكتور لويس فإن لقاحات الحمض النووي تعمل على توفير حركة أكبر من خلال أنها يمكن تاسيسه عن طريق تركيبات عديدة لبروتينات الفيروسات التاجية ، وهي تعتبر أسهل في عملية التصنيع من لقاحات الحمض النووي الريبي (أو الحمض النووي الريبي) الأخرى .

    ظل فريق الدكتورلويس المكون من تقريباً عشرين شخصًا ما يقرب من شهرين خلال فحص أربعة وعشرين مجموعة متعددة من بروتينات الفيروسات التاجية من اجل الوصول الي اللقاح المتوقع القابل للتنفيذ , وسوف يقوم المرشحان الثانيان بالذهاب إلى المرحلة الأولى من الاختبارات  البشرية  خلال شهر أغسطس ، فقد يركز الباحثون على أمر سلامة اللقاح على فئة من الشباب الأصحاء.

    وإذا نجحت التجربة ، فسوف يقومون بدراسة فعالية اللقاح المرشح أثناء تكبير المرحلة الأولى لتحتوي على كبار السن ، هؤلاء الذين يقومون بأنتاج استجابة مناعية منخفضة وذلك يؤدي إلى احتياجهم إلى جرعات أكبر ,   يتم مساندة العمل بشكل جزئي من خلال منحة بمبلغ 4.2 مليون دولار من المعاهد الكندية لأبحاث الصحة .

    في نفس الوقت الذي أعرب فيه لويس بأنه متاكد من أن بعض اللقاحات المتوقعة قد تكون جاهزة لبداية التجارب خلال العام الحالي  أو بداية عام 2021 ، إلا أن لويس كان أقل تاكداً في أن العالم سوف يتوفر له لقاح فيروس كورونا خلال فترة 12 إلى 18 شهرًا التي تم قولها خلال فترة سابقة  , خلال معظم الأمور قد تأخذ اللقاحات ما قد يصل إلى 10 سنوات من أجل التطوير ، وبعض الأمراض مثل السارس تعتبر بطيئة قبل أن يتم تاسيسها , وقال لويس “التحدي الحقيقي مع فيروس كورونا هو عامل الوقت ” ، متحدثًا عن متوسط أعداد وفيات الفيروس والتأثير الاقتصادي.“من الظاهر في هذه الحالة أن كل يوم سوف يكون مهم .

    _
    شاهد أيضاً : إجراءات مقاطعة أونتاريو للتعايش مع فيروس كورونا

    _
    كلمات دلالية

    لقاحات محتملة لفيروس كورونا ,بداية تجربة لقاحات محتملة لفيروس كورونا على البشر ,أخبار سارة لقاحات محتملة لفيروس كورونا فى كندا ,تفاصيل بداية تجارب لقاحات محتملة لفيروس كورونا فى كندا ,
    _
    المصادر

    Made-in-Alberta COVID-19 vaccine prototypes to be tested on humans

    Canada News Arabic كندا نيوز عربى

    الاقسام :
    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق