مقاطعة كيبيك تقدم دعم مالى للصحة النفسية و خدمات الشباب

مقاطعة كيبيك تقدم دعم مالى للصحة النفسية و خدمات الشباب
225
0 تعليق
ساره نبهان

    مقاطعة كيبيك تقدم دعم مالى للصحة النفسية و خدمات الشباب

    أخبار كندا | أعلن ليونيل كارمان الوزير المفوض للخدمات الاجتماعية والصحة النفسية للشباب في حكومة كيبيك عن دعم مالي قدره 25 مليون دولار لتعزيز خدمات الصحة النفسية المقدمة للشباب وأهاليهم.

    ويأتي الإعلان عن هذه المساعدة في وقت أعرب العديد من الأخصائيين عن قلقهم من مضاعفات جائحة كوفيد-19 على صحة الشباب النفسية.

    وتفيد التقارير أن إجراءات الإغلاق والتباعد الجسدي تركت تداعياتها على مختلف فئات الأعمار بعد أشهر قليلة على بداية الجائحة، و ازدادت حدة مع الوقت لا سيما أن إجراءات الوقاية الصحية أصبحت أكثر تشدداً خلال الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد.

    شاهد أيضاً : على بعض الكنديين سداد أموال CERB الخاصة بهم إلى CRA

    مقاطعة كيبيك تقدم دعم مالى للصحة النفسية و خدمات الشباب

    وأفادت دراسة صدرت الأسبوع الماضي أن الشباب غالبا ما يشعرون بالآثار الجانبية لجائحة كوفيد-19 و يشعرون بالاكتئاب بنسبة أكبر من باقي الفئات العمرية الأخرى.

    وقال الوزير كارمان إن مبلغ الـ25 مليون دولار الذي سيتكرر تقديمه ليساعد في تحسين خدمات الصحة النفسية فضلا عن أنه يساهم في تقوية فرق الخدمات الموجودة حالياً في شبكة الصحة فى كيبيك وزيادة الدعم للعاملين في مجال الصحة النفسية للشباب.

    ويوفر الدعم المالي الذي قدمته حكومة فرانسوا ليجولت إمكانية إضافة 250 موردا جديدا بدوام كامل، ما يتيح لمراكز الصحة زيادة عدد ساعات العمل الحالية للتجاوب مع الطلب المتنامي على خدمات الصحة النفسية.

    وصرح ليونيل كارمان الوزير الكيبيكي المفوض للخدمات الاجتماعية والصحة النفسة للشباب : “تركت الجائحة ولا تزال تداعيات على الصحة النفسية للشباب ورفاهيتهم، و يقلقني ارتفاع القلق والاكتئاب النفسي إلى حد بعيد، والقضية تلك في أولويات حكومتنا” .

    وسبق أن أعلنت حكومة كيبيك العام الماضي عن مساعدة مالية قدرها 20 مليون دولار لقطاع الصحة النفسية بهدف تقليص لوائح الانتظار وتسهيل حصول أبناء المقاطعة عليها.

    ورغم تراجع مهلة الانتظار، ما زال هنالك تفاوت في الحصول على خدمات الصحة النفسية بين مجموعات الفئات العمرية حسب الحكومة.

    وفي حين تراجعت مهلة الانتظار بنسبة 48 بالمئة لدى المسنين، لم تتراجع سوى 20 بالمئة لفئة الشباب كما قال الوزير المفوض ليونيل كارمان.

    وانتقدت أحزاب المعارضة في الجمعية الوطنية (برلمان كيبيك) الدعم المالي غير الكافي حسب رأيها، الذي قدمته حكومة حزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك برئاسة فرانسوا ليجولت.

    مقاطعة كيبيك تقدم دعم مالى للصحة النفسية و خدمات الشباب

    ورغم الترحيب بالمبادرة اعتبرت ماري مونبوتي المتحدثة باسم الحزب الليبرالي المحلي المعارض لشؤون الصحة أن المبلغ غير كاف لأن الشباب ليسوا وحدهم من يعاني من الاكتئاب ومستوى الاكتئاب النفسي مرتفع أيضا لدى المسنين كما قالت مونبوتي.

    ودخلت إجراءات الوقاية المتشددة أسبوعها الرابع في كيبيك، وأعلن رئيس الحكومة فرانسوا ليجولت تمديد العمل بها لمدة شهر إضافي حتى الثالث والعشرين من الشهر المقبل.

    وأكدت الحكومة عزمها على فرض غرامات مالية على صالات الرياضة في حال فتحت أبوابها في مخالفة لإجراءات الإغلاق الجديدة التي تشملها.

    وكان 200 شخص من أصحاب الجيمنازيوم ومراكز اليوغا والأنشطة الرياضية قد تراجعوا عن تهديدهم بفتح مراكزهم، ودعوا الأعضاء إلى التجمع والاحتجاج على إجراءات الحكومة مع احترام التباعد الجسدي.

    وترتفع حالات كوفيد-19 منذ فترة في كيبيك، وتسجّل المقاطعة أكبر عدد من حالات الإصابة والوفاة بمرض كوفيد-19 من بين المقاطعات الكندية تليها مقاطعة أونتاريو.

    _
    إنتهت المقالة

    _
    شاهد أيضاً

    _
    المصادر

    مصدر 1 Québec consacre 25 millions à la santé mentale des jeunes

    مصدر 2 Pandemic taking a heavy toll on the mental health of young Quebecers, public health study finds

    كندا نيوز عربى | Canada News Arabic

    كندا نيوز عربى Canada News Arabic

    الاقسام :
    اترك تعليق