ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا داخل السجون الكندية

ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا داخل السجون الكندية
501
0 تعليق
ندى أحمد

    ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا داخل السجون الكندية

    تقوم السلطات الكندية داخل المقاطعات بالقيام بإجراءات لمواجهة أزمة وباء فيروس كورونا المستجد والعمل على تخفيض تفشي الوباء في السجون الكندية.

    وقد قام بيل بلير وزير الأمن العام بالتقدم بطلب إلى مصلحة السجون الكندية و مجلس الإفراج المشروط ، لإخلاء سبيل عدد من السجناء الذين لديهم اخطار صغيرة علي المجتمع ، للحد من تفشي الفيروس.

    وبالرغم من كل القيود الوقائية ، بما يتضمن اخلاء سبيل عدد من السجناء ومازالت حالات الإصابة بالفيروس مرتفعة خمسة مرات داخل سجون المقاطعات ، وايضاً مرتفعة بمقدار تسعة مرات داخل السجون الفدرالية مما وصلت اليه ما بين السكان في كندا.

    شاهد أيضاً : 10 من الخطوات المالية التى لابد القيام بها قبل الانتقال إلى كندا

    _

    ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا داخل السجون الكندية

    وقد تم التصريح منذ بداية الوباء عن 600 حالة بين الأشخاص المسجونين و 200 حالة بين الموظفين و  ثلاث حالات وفاة داخل 39 سجن .

    وفي مقاطعة كيبيك ، يوجد 30 شخص مصاب من إجمالي ألف سجين ، مع العلم بوجود 7 حالات مصابة من بين ألف شخص.

    وقبل انتشار الوباء كانت السجون تمثل خطر متزايد لانتقال العدوى كما صرحت الكساندرا بلير الخبيرة في معهد الصحة العامة التابع لجامعة تورونتو.

    وتتابع حديثها عن قرب تفشي العدوى داخل السجون من خلال مساهمتها في دراسة حول السجون في كل أنحاء كندا.

    وكما هو حال المسنين داخل مراكز الرعاية الطويلة الأمد ، يواجه السجناء خطراً اكبر في الإصابة لأنهم يقيمون داخل مساحات صغيرة ، ويتعاملون مع الكثير من الموظفين الأساسيين لتلبية احتياجاتهم كما صرحت الباحثة الكساندرا بلير.

    كما أضافت الكساندرا أن المناقشات تتم بشأن أشخاص يقيمون في مساحات صغيرة ، وفي الغالب داخل مباني قديمة , و يجلسون بجوار بعضهم البعض خلال تناول الطعام وهذه كلّها أمور مناسبة للفيروس الذي يتفشى من خلال السعال والرذاذ .

    وتشير الاحصائيات الي أن الفيروس يقوم بالانتشار بسرعة ، وقد انتشر بنسبة 80 بالمئة في غالبية الحالات ، داخل 5 سجون في مقاطعات بريتيش كولومبيا و كيبيك وأونتاريو .

    وقد تم الإعلان عن حالة وفاة روبير لانجفان الذي يبلغ من العمر 72 عاماً , الذي كان يقضي عقوبة السجن داخل سجن بوردو في مدينة مونتريال.

    وقد أرسل لانجفان رسالة من داخل السجن  في 27  من شهر مارس (آذار) إلى أمين المظالم الكيبيكي وضح فيها عن خوفه من أن يموت خلف القضبان.

    ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا داخل السجون الكندية

    وقد تضمنت رسالة لانجفان الذي لديه مرض القلب , انا انسان ولي حقوق .

    وبعد فترة صغيرة ، انتشرت الجائحة داخل سجن بوردو، فقد أصيب 96 سجين و37 موظف من ضمنهم روبير لانجفان .

    وإلى جانب سجن بوردو داخل مونتريال، تم التصريح عن عدد متزايد من الإصابات داخل سجن المعهد الإصلاحي في مدينة برامبتون بمقاطعة أونتاريو ، فقد أصيب بالعدوى 91 سجين و25 موظف .

    وقد وصلت الإصابات إلى أعداد كبيرة مما اجبر حكومة المقاطعة على غلق السجن وترحيل السجناء إلى سجن في مدينة تورونتو.

    ومن ضمن السجون الفدرالية التي تفشت فيها العدوى، سجن ميشن في مقاطعة بريتيش كولومبيا وسجن مركز التأهيل الفدرالي داخل مدينة لافال في مقاطعة كيبيك، فقد تم اصابة ما يقرب من 70% من السجناء بمرض فيروس كورونا كوفيد-19. 

    انخفاض في البيانات بشأن اختبارات الفيروس داخل السجون 

    و لا توضح هذه الاخصائيات الشكل الكامل حول تفشي العدوى في السجون الكنديّة.

    ولم تصرح الكثير من المقاطعات ، من ضمنها أونتاريو و بريتيش كولومبيا عن بيانات بشأن عدد اختبارات الفيروس داخل كل سجن يومي.

    ولا تدري مقاطعات أخرى عدد الموظفين داخل السجون المصابين بمرض فيروس كورونا كوفيد-19.

    ولا تعرف البعض منها ايضاً إن كانت قد قامت باختبار الفيروس أكثر من مرة على الموظف نفسه ، ولا تدري اي شيء عن عدد حالات الاستشفاء بين السجناء.

    وتعتبر كل هذه المعلومات والأرقام ضرورية أثناء فترة الوباء , كما صرحت ألكساندرا بلير الخبيرة في معهد الصحة التابع لجامعة تورنتو.

    ومن الضروري معرفة نسبة تفشي العدوى داخل السجون ، وعندما يتفشي الفيروس فلن تعتبر أماكن العدوى الحاليّة هي الأخيرة التي نراها . كما صرحت الباحثة ألكساندرا بلير.

    وصرح الكثير من السجناء عن أفكارهم بأن قيود الوقاية من فيروس كورونا ليست كافية داخل السجون.

    ولم يأخذ الكثير منهم في بعض الأوقات على الكمامات والقفازات و الصابون لغسل أيديهم بشكل أكبر من الطبيعي ، وتم العمل بالقيود الوقائية خلال وقت متأخر .

    و وقد صرحت الكثير من السلطات بأنها أقرت قيود وقائية داخل السجون، من ضمنها سلطات كيبيك وأونتاريو.

    _
    شاهد أيضاً : أهم المعالم التاريخية فى العاصمة الكندية أوتاوا

    _
    كلمات دلالية

    كورونا داخل السجون الكندية ,وباء كوفيد 19 فى كندا ,إرتفاع كورونا داخل السجون الكندية ,أخبار السجون الكندية ,معلومات بخصوص كورونا داخل السجون الكندية ,تفشى كورونا داخل السجون الكندية ,مهاجرى كندا ,تصريحات الحكومة عن كورونا داخل السجون الكندية ,إجراءات كورونا داخل السجون الكندية ,تخوف المواطنين من كورونا داخل السجون الكندية ,أخبار كندا بالعربى ,
    _
    المصادر

    COVID-19 taking a toll in prisons, with high infection rates, CBC News analysis shows

    Mort de la COVID-19 derrière les barreaux : « C’est comme si on l’avait abandonné »

    Canada News Arabic كندا نيوز عربى

    الاقسام :
    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق