كنديون لبنانيون و تصريحات عن وصول لبنان إلى الجحيم

كنديون لبنانيون و تصريحات عن وصول لبنان إلى الجحيم
857
0 تعليق
Omnea Khalel

    كنديون لبنانيون و تصريحات عن وصول لبنان إلى الجحيم

    هجرة اللبنانيون إلى كندا ليست أمر حديث فقد يرجع تاريخها إلى نهاية القرن التاسع عشر وقد تبعتها اوامر الهجرة تبعا للأمور السياسية والأمنية والاقتصادية التي مرت بها لبنان على طول العصور.

    كانت بداية الهجرة اللبنانية الحديثة إلى كندا اعتباراً من آخر تسعينيات القرن الماضي وفتحت المقاطعات الكندية كلها أبوابها وبالأخص المدن الكبرى داخل البلاد امام الوافدين اللبنانيين من الأسر والشباب بشكل خاص الذين قاموا بإكمال دراستهم في الجامعات الكندية.

    شاهد أيضاً : المحكمة الفدرالية تبطل إتفاق البلد الآمن للاجئين بين كندا و أمريكا و تمنح الحكومة الفيدرالية حق الرد

    كنديون لبنانيون و تصريحات عن وصول لبنان إلى الجحيم

    _

    كنديون لبنانيون و تصريحات عن وصول لبنان إلى الجحيم

    بينما ظل عدد من الكنديين اللبنانيين في حالة ذهاب وعودة بين كندا ولبنان وقد وجدت اسر قررت الرجوع إلى البلد الأم لترجع بعد فترة وتستقر مرة أخرى في كندا , أثناء حرب تموز في العام 2006 رجع نسبة كبيرة من الكنديين اللبنانيين إلى كندا وهذا لا يشير الي ان اللبنانيين لم يقوموا بالتفكير في بلادهم أو في أسرهم .

    ومثل كل الجنسيات الموجودة في كندا فإن الكندي اللبناني متعلق بأصوله ويتطلع الى كل التطورات ويرغب في أن يقوم بتعريف الرأي العام في كندا سير الأحداث وأسباب الحروب التي يتعرض لها المواطن اللبناني .

    واعتباراً من بداية ثورة السابع عشر من تشرين الأول السابق فقد ظهرت فئات وتجمعات ومؤسسات كندية لبنانية كثيرة في ترتيب الاحتجاجات داخل كندا , وقد وضحت هذه الاحتجاجات الشعبية الكندية عن المشاركة مع الشعب اللبناني والثورة داخل لبنان كطريقة لظهور رأي عام كندي يعمل على تغيير شكل الأوضاع التي تسوء كل يوم أكثر.

    يتحدث كنديون لبنانيون إنهم كل يوم يأتيهم مكالمة من قريب لهم داخل لبنان يستفسر عن طريقة الهجرة إلى كندا، غالبية شباب لبنان يرغبون خلال الوقت الحالي الهجرة إلى كندا لكي يجدوا طريق الابتعاد عن حروب تزداد نيرانها يوماً بعد يوم بدون ظهور أية علامات لحدوث تغييرات قريبة . 

    تتعرض لبنان في الأوقات الحالية إلى تدهور كبير في الاقتصاد والسياسة لم تشهده قبل ذلك وقد نتج عن ذلك قلة القوة الشرائية لدى اللبنانيين بشكل كبير، حتى أصبح الفقر وعدم وجود الأمن الغذائي أمران سوف يتعرض لهم عدد كبير من السكان , وهذه الأحاسيس من الخوف ادت الى ان العديد من الكنديين اللبنانيين، المتخوفين والقلقين من تدهور الوضع أكثر من ذلك ، يرغبون الرجوع إلى كندا.

    لدي فريد شهاب رجل الأعمال والعشي الكندي اللبناني شركة لتحضير المأكولات والأطباق بالقرب من العاصمة اللبنانية وهو يقول بأنه قد شاهد اضطرابات كثيرة منذ بضع أشهر ولكنه لم يكن يرجح اطلاقاً أن الامور سوف تسوء إلى هذا الحد .

    ويقول رجل الأعمال فريد شهاب : في الشوارع والمطاعم والمتاجر هناك أمر وحيد للحديث اليومي للمواطن اللبناني ، وهو ارتفاع الأسعار إنه أمر صعب حقا , ونتكلم عن أسعار المواد الرئيسية كالحليب والزبدة ، فقد قمت بشراء الأرز خال الفترة الاخيرة بمبلغ يقارب 15$ لكل كيلو جرام واحد ولقد كان ثمنه يساوي عشر مرات أقل قبل سنة واحدة .

    وتخيف نسبة التضخم هذه صاحب العمل ويهدد استمرارية شركته وبالاخص بعد أن تغير المستهلك نتيجة القلق والخوف الذي يشعر بهما في ظل زيادة الأسعار .

    ويضيف فريد شهاب : ” يزيد الخناق يوما بعد لاخر ونحن لا نعرف ما النهاية وإلى أين نسير ، لا نستطيع حل هذه الأزمة، الأيام تفوت علينا ثقيلة جدا “.

    بدأت الأمور تتدهور في لبنان خلال خريف عام 2019 , وقد بين الاقتصاد ضعفه عندما قامت مظاهرات شعبية ضد الحكم داخل البلاد خلال شهر أكتوبر. 

    يشير كريم المفتي أستاذ العلوم السياسية في جامعة الحكمة في بيروت إلى أن الحجر الذي أقرته أزمة وباء فيروس كورونا كوفيد-19 خفضت من تكتظ المواطنين بينما سرّعت من تدهور البلاد. 

    ومن خلال ما قال المفتي :” إن عام 2020 هو عام وباء الفيروس التاجي لغالبية دول العالم بينما بالنسبة للبنان هو عام انهيار نظام سياسي يعتمد على الطائفية والتمييز والفساد , أفلس هذا النظام ونتج عنه أكبر هبوط في الاقتصاد والجانب المالي والاجتماعي في تاريخ البلاد “.

    والجدير بالذكر أن لبنان يسقط لأنه لديه ديون تعتبر الأكبر من نوعها عبر العالم كما تتعرض لبنان لانخفاض كبيرا لم يحدث قبل سابق للعملة اللبنانية , وقد فقدت العملة اللبنانية 80% من قيمتها بالمقارنة بسعر صرف الدولار الأمريكي منذ أول العام ، مما كان له تأثيرات سلبية كبيرة على القوة الشرائية للمواطن اللبناني. 

    كان للتدهور الاقتصادي في لبنان سبب كبير في زيادة معدّل البطالة وقامت الكثير من الشركات الصغيرة إلى غلق أبوابها والاستغناء عن عمالها .

    ويضيف ايضاً البروفسور اللبناني أن الجوانب الصحية والتعليمية أصبحت مهددة في لبنان ,  فقد استغنت الجامعة الأميركية داخل بيروت والمستشفى المرتبط بها وهي تعد من أكبر الأماكن الخاصة داخل بيروت، عن العديد من عمالها ,  إلى جانب تدهور مجال الطاقة داخل البلاد الذي ينتج عنه عدم وجود الدعم المستقر من الوقود مما ينتج عنه انقطاع للتيار الكهربائي في بعض الاماكن في لبنان.

    كما يقول كريم المفتي:” إن كل جوانب الاقتصاد بأكملها قد تدمرت ولن تعود تعمل بشكل طبيعي , إن لبنان في مرحلة سقوط في مختلف المجالات ، وللأسف لا يقدم النافذون في السياسة والمال على عمل أي شيء بغرض الحد من هذه القوط .

    كنديون لبنانيون يرتبون للعودة مرة أخرى الى كندا

    الوضع داخل لبنان بات حرج للغاية لدرجة أن البعض رغبوا الخروج من لبنان , وهذا يتضمن السيدة ليلى نحاس، التي توجهت من كندا الي بلدها لبنان منذ 15 عاما وقبل ما يقرب من أسبوع رجعت إلى مدينة مونتريال مع أسرتها الصغيرة , وتقول ليلى نحاس التي كانت تعمل مذيعة داخل المحطات الإذاعية في بيروت : ” لقد رايت نفسي مثل كل اللبنانيين، داخل حياة يومية شديدة الصعوبة , لقد كنت أشارك في احتجاجات تشرين الأول وكنت أؤمن بتغيير البلد ولكنني قد فهمت أن هذا التغيير سوف يكون أكثر صعوبة مما نرجح “.

    وتعرب عن حزنها ليلى نحاس على وجود اللبنانيين داخل بلاد الانتشار وإرادتهم في دعم أهل موطنهم الأصلي. “إن المواطن اللبناني جائع ويريد المواد الرئيسية , لقد ترك اللبنانيون اعمالهم ونحن لا نستطيع أن نظل مكتوفي الأيدي، ارجح أننا من الخارج من الممكن أن نساهم و نحدث تغييرا”.

    الناشطة الكندية اللبنانية لميا شارلوبوا

    على جانب آخر، تقول الناشطة الكندية اللبنانية لميا شارلوبوا ان ليلى نحاس لن تكون الوحيدة التي خرجت من لبنان والرغبة في الهجرة متاحة اليوم عند العديد من اللبنانيين.

    كما تقول شارلوروا التي أنشأت مجموعة على فيسبوك باسم لبنانيون في مونتريال-شراب القيقب العربي التي تحتوي على 4000 عضو، بأن الأشخاص اللبنانيين في مدينة مونتريال يقدمون اليوم كل الدعم الي اللبنانيين الواصلين حديثاً للحصول علي عمل أو مكان للاقامة أو مدرسة لأطفالهم.

    _
    شاهد أيضاً : عيد الأضحى المبارك فى كندا 2020

    _
    انتهت المقالة


    كلمات دلالية

    كنديون لبنانيون و تصريحات عن لبنان ,أخبار المهاجرين العرب فى كندا ,أخبار عرب كنديون لبنانيون و تصريحات عن الوضع فى لبنان ,الهجرة إلى كندا ,أسباب غضب الكنديون لبنانيون و تصريحاتهم ,كنديون لبنانيون ,السفر إلى كندا ,أحدث التصريحات من كنديون لبنانيون ,أخبار كنديون لبنانيون فى كندا ,تأثر كنديون لبنانيون بما يحدث فى لبنان ,أخبار كندا بالعربى ,
    _
    المصادر

    Canada News Arabic كندا نيوز عربى

    الاقسام :
    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق