دراسة كندية تشير إلى أن كندا ستصبح صاحبة أعلى معدلات فى الهجرة

دراسة كندية تشير إلى أن كندا ستصبح صاحبة أعلى معدلات فى الهجرة
543
0 تعليق
Omnea Khalel

    دراسة كندية تشير إلى أن كندا ستصبح صاحبة أعلى معدلات فى الهجرة

    من الضروري أن تظل دولة كندا فاتحة أبوابها أمام الهجرة إذا كانت البلاد تريد أن يتم الحفاظ على كونها واحدة من أهم الاقتصادات حول العالم حتى آخر القرن الحالى ، وذلك من خلال أخر دراسة تبين النمو السكاني والاقتصادي الدولي من الوقت الحالى و حتى عام 2100 ولا شك إن الهجرة إلى كندا هى احد مميزات هذه الدولة الراقية .

    شاهد ايضاً : ارتفاع أعداد المتوجهين إلى كندا بالرغم من الإجراءات المفروضة

    دراسة كندية تشير إلى أن كندا ستصبح صاحبة أعلى معدلات فى الهجرة

    _

    دراسة كندية تشير إلى أن كندا ستصبح صاحبة أعلى معدلات فى الهجرة

    وقد تضمنت الدراسة التي تم نشرها خلال يوم الثلاثاء الماضي في مجلة لانسيت ، بشكل كبير الانخفاض المرجح بشأن عدد سكان العالم فقد يقل معدل المواليد الجديدة خلال النصف الثاني من القرن الحادي والعشرين.

    وترجح بأن يصل عدد سكان العالم إلى أقصاه خلال عام 2064 عندما قد يصل إلى 9.73 مليار نسمة.

    وعند حلول عام 2100 سوف يكون هذا العدد ينخفض بما يقرب من مليار ، ولن تتضمن ثلاثة أرباع البلاد التي تبلغ 195 بلداً  التي تضمنتها الدراسة ما يكفي من الأولاد لكي يستطيعوا المحافظة على مستوى القوى العاملة.

    كما ترجح الدراسة ايضاً أن يصل عدد السكان في كندا إلى اقصى حد خلال الوقت القادم من هذا القرن ، عندما يتم وصوله إلى ما يقرب من 45.2 مليون خلال عام 2078 ، وقد يقل بنسبة قليلة إلى 44.1 مليون خلال عام 2100.

    ومن خلال آراء الباحثين ، فإن قلة عدد السكان يعتبر تصريح جيد الحرب ضد تغير الطقس ، ولكنه لا يعتبر حد مناسب لإنقاذ الكوكب من النتائج البيئية الخطيرة.

    ومن الممكن كذلك أن ينتج عن انخفاض عدد السكان حدوث هبوط في مسيرة الاقتصاد ، فقد ينخفض عدد الموظفين .

    وتعتبر من احدى السبل للتعويض عن هذا الأمر هي استقبال أعداد كبيرة من الوافدين لسد حاجة النقص في الأيدي العاملة ، كما تقوم به كندا منذ عشرات السنوات .

    دراسة كندية تشير إلى أن كندا ستصبح صاحبة أعلى معدلات فى الهجرة

    كما يرجح الخبراء أن تكون كندا مركزًا ظاهراً للهجرة على مدى الثمانين سنة القادمين ، كما رجحوا أن تحصل البلاد على أكبر معدل في إعادة الهجرة حول العالم خلال عام 2100 ، وقد تأتي قبل تركيا والسويد.

    سوف تجعل هذه الهجرة دولة كندا ثاني مكان  روسيا وتعتبر عاشر أكبر اقتصاد حول العالم خلال عام 2030 وسوف تظل في هذا المكان حتى نهاية القرن، وهذا مع خروج أستراليا والبرازيل وإيطاليا ونيجيريا من قائمة العشرة الأوائل ، وهذا من خلال توقعات الخبراء .

    وقد كتب الخبراء ايضاً أنه داخل الدول التي لا تلجأ الهجرة لتتمكن من المحافظة على القوة العاملة والناتج المحلي الإجمالي ، فقد ترغب الحكومات بدلاً من ذلك في إيجاد دعم للآباء بتشجيعهم على الكثير المزيد من الأطفال ، مثل مكافآت الوالدين لكل طفل مولود أو إجازة أبوة مدفوعة الأجر.

    وقال الخبراء إن عدم تقرير أي استراتيجية لكي يتم الحفاظ على نسبة القوى العاملة من الممكن أن يدخل البلاد في وضع تلجأ في إلى رفع قيمة الضرائب بشكل كبير أو المخاطرة بتدهور نظامي التأمين الصحي والضمان الاجتماعي.

    والجدير بالذكر أنه قد تم دعم الدراسة من خلال مؤسسة بيل وميليندا جيتس وقام بها خبراء داخل جامعة واشنطن.

    _
    شاهد أيضاً : شعوب الأمم الأوائل فى بريتش كولومبيا تعلن استمرار غلق حدودها و محمياتها

    _
    كلمات دلالية

    كندا ستصبح صاحبة أعلى معدلات فى الهجرة ,السفر إلى كندا ,برامج الهجرة فى كندا ,برامج الهجرة إلى كندا ,دراسة تشير إلى إن كندا ستصبح صاحبة أعلى معدلات فى الهجرة ,الهجرة و العمل فى كندا ,لماذا كندا ستصبح صاحبة أعلى معدلات فى الهجرة ,الدراسة فى كندا ,الشهادات الجامعية فى كندا ,أسباب تشير إلى أن كندا ستصبح صاحبة أعلى معدلات فى الهجرة ,مهاجرى كندا ,الإقامة الدائمة فى كندا ,اخبار المهاجرين العرب فى كندا ,أخبار كندا بالعربى ,
    _
    المصادر

    Canada will have to rely on immigration as global fertility rate plummets: study

    Canada News Arabic أخبار كندا بالعربى

    الاقسام :
    اترك تعليق