كندا تنوى زيادة تمثيل الأقليات فى القطاع العام

كندا تنوى زيادة تمثيل الأقليات فى القطاع العام
387
0 تعليق
Qasem Abadey

    كندا تنوى زيادة تمثيل الأقليات فى القطاع العام

    تنوى حكومة كندا إنشاء دليل للسكان الأصليين و السود و غيرهم من أفراد الأقليات الظاهرة فى كندا و أيضاً الأشخاص ذوى الإعاقة الذين يمكنهم ممارسة مسؤوليات هامة فى الخدمة العامة .

    وأصدرت الحكومة الفدرالية فى كندا مناقصة للعثور على شركة بحث يمكنها إنشاء قائمة بالمرشحين المحتملين من مجموعات يمكنها الاستفادة من برامج المساواة فى التوظيف والاحتفاظ بالقائمة لشغل مناصب نواب الوزراء و نواب الوزراء المساعدين .

    وتم نشر شروط الطلب على موقع المناقصات التابع للحكومة الفيدرالية .

    شاهد أيضاً : تحديات المقاطعات فى كندا لعودة المدارس و العام الدراسى الجديد

    كندا تنوى زيادة تمثيل الأقليات فى القطاع العام

    كندا تنوى زيادة تمثيل الأقليات فى القطاع العام

    وصدر طلب تقديم العروض نيابة عن مكتب مجلس الملكة الخاص وهو الهيئة التي تدعم رئيس الحكومة ومجلس الوزراء.

    ولكن تكلفة العقد لا تظهر في طلب تقديم العروض .

    وبحسب ما جاء فى المناقصة فإن الخدمات العامة الفيدرالية أقوى وأكثر فعالية عندما تعكس تنوع و إختلاف السكان الكنديين الذين تخدمهم .

    ففي الوقت الذى تم إحراز تقدم في تحقيق التكافؤ بين الجنسين في القيادات العليا لا يزال هناك تقدم يجب إحرازه و تحقيقه لزيادة تمثيل السود والأشخاص من المجموعات المصنفة عرقياً و السكان الأصليين فى كندا و الأشخاص ذوى الإعاقة .

    وعادة يرتقي الموظفون العموميون في الرتب قبل الترقي إلى المناصب التنفيذية الأعلى مثل نواب الوزراء ونواب الوزراء المساعدين .

    كندا تنوى زيادة تمثيل الأقليات فى القطاع العام
    ومع ذلك فإن قانون المساواة فى العمل ينطبق على القطاعات الاقتصادية الخاضعة للتنظيم الاتحادى والشركات الملكية ، وأجزاء من الخدمة العامة الاتحادية .

    وتواجه النساء والشعوب الأصلية والأقليات الظاهرة الأخرى والأشخاص ذوى الإعاقة كمجموعات تتطلب تدابير خاصة للتغلب على الحواجز التى تحول دون التوظيف .

    وبحسب تحليل أجراه أندرو غريفيث المدير العام السابق لإدارة الهجرة والذي نشر فى عدد أكتوبر 2017 من مجلة Policy Options فإن أقل من 4٪ من المناصب العليا في الخدمة العامة الفيدرالية كان يشغلها فرد من السكان الأصليين وأقل من 10٪ من الأقليات الأخرى .

    فعلى سبيل المثال فإن كارولين كزافييه التى تم تعيينها في فبراير شباط في دائرة الهجرة واللاجئين والمواطنة الكندية هي نائبة الوزير الوحيدة السوداء .

    وفي يونيو حزيران الماضى قالت هذه الأخيرة لهيئة الإذاعة الكندية سي بي سي : نحن فى عام 2020 كيف استغرق تعيينى كل هذا الوقت ؟ كان ينبغي ألا يكون الأمر كذلك .

    _
    شاهد أيضاً : مقاطعة نوفا سكوشا تتنازل عن قروض الطلاب و إعفاء بقيمة 8 ملايين دولار فى عام 2020

    _
    انتهت المقالة


    كلمات دلالية

    أخبار كندا اليوم ,أخبار الأقليات فى كندا ,إجراءات الحكومة الكندية لدعم الأقلية ,الهجرة إلى كندا ,زيادة تمثيل الأقليات فى كندا ,العمل فى كندا ,إجراءات زيادة تمثيل الأقليات فى كندا ,السفر إلى كندا ,الحكومة الكندية تسعى إلى زيادة تمثيل الأقليات ,كندا نيوز عربى ,اخبار كندا بالعربى ,
    _
    المصادر

    The official website of the Government of Canada

    موقع Canada News Arabic كندا نيوز عربى

    الاقسام :
    اترك تعليق