تحديات قطاع السياحة فى كولومبيا البريطانية

تحديات قطاع السياحة فى كولومبيا البريطانية
242
0 تعليق
Omnea Khalel

    تحديات قطاع السياحة فى كولومبيا البريطانية

    مع إقتراب نهاية فصل الصيف يحاول قطاع السياحة في مقاطعة كولومبيا البريطانية معالجة و تضميد جراحه الناجمة عن جائحة كورونا (كوفيد – 19) .

    وبسبب الإجراءات المتخذة من قبل السلطات للحد من انتشار الوباء التى من ضمنها إغلاق الحدود أسفرت عن خسائر كبيرة فى قطاع السياحة فى هذه المقاطعة الكندية ذات الواجهة البحرية الطويلة على المحيط الهادي والتى تحدها من الجنوب ولاية واشنطن و ولاية مونتانا الأميركيتان و يتوجه إليها فى العادة أعداد كبيرة من السياح الأميركيين والآسيويين بالإضافة إلى الكنديين من سائر المقاطعات فى كندا .

    شاهد أيضاً : تصدر كولومبيا البريطانية أكثر من 430 دعوة فى قرعة PNP الجديدة

    تحديات قطاع السياحة فى كولومبيا البريطانية

    تحديات قطاع السياحة فى كولومبيا البريطانية

    وحسب تقديرات رئيس توريزم فانكوفر (Tourism Vancouver) رويس شوين فقد 98% من أعضاء هذه المؤسسة غير الربحية 50% على الأقل من عائداتهم في الأشهر الستة الأولى من العام الحالي.

    وما فاقم الخسائر بنسبة عالية هو توقف الرحلات الجوية من الولايات المتحدة وسائر دول العالم.

    ويقول موقع توريزم فانكوفر إنها تمثل أكثر من 1000 مؤسسة تنشط في قطاع السياحة وما يتصل به.

    وتقول كانا مارتن من متجر ذى ويسلر هات جاليرى (The Whistler Hat Gallery) لبيع القبعات في منتجع ويسلر الجبلي على مسافة 120 كيلومتراً من فانكوفر كبرى مدن بريتيش كولومبيا : تراجعت مبيعاتنا ولا نستقبل أكثر من أربعة زبائن في متجرنا الذي كان يعج بالزبائن في الأيام العادية قبل حلول الجائحة .

    فى عام 2018 بلغت عائدات قطاع السياحة في بريتيش كولومبيا 20,5 مليار دولار وساهم القطاع في إيجاد 161.500 وظيفة .

    تحديات قطاع السياحة فى كولومبيا البريطانية

    أما اليوم في ظل وجود الوباء تحاول المؤسسات العاملة في قطاع السياحة التأقلم مع الوضع لكن الأمر ليس سهلاً وبعض هذه المؤسسات على وشك الإغلاق النهائى .

    الرئيس التنفيذي لـ دستينايشن غريتر فيكتوريا ( Destination Greater Victoria) بول نورسي يقول إن 66% من أعضاء هذه المؤسسة غير الربحية لم يعودوا قادرين على تسديد فواتيرهم وقد يعلنون إفلاسهم خلال فصل الشتاء ، إنها كارثة لفيكتوريا .

    وفيكتوريا هي عاصمة بريتيش كولومبيا وتقع عند الطرف الجنوبي لجزيرة فانكوفر المواجهة لمدينة فانكوفر والتي تتجاوز مساحتها 31 ألف كيلومتر مربع .

    وكانت بعض المؤسسات العاملة في قطاع السياحة في فانكوفر وفيكتوريا قد أملت في أن تحد السياحة المحلية من حجم الخسائر لكن حسب شوين توزع معظم السياح المحليين على جزيرة فانكوفر أو قصدوا عمق مقاطعة بريتيش كولومبيا وبالتالي لم ينفقوا أموالهم في المدن الكبيرة كفانكوفر وفيكتوريا.

    وبريتيش كولومبيا هي ثالثة كبريات مقاطعات كندا العشر من حيث عدد السكان يقطنها 5,12 ملايين نسمة حسب تقديرات وكالة الإحصاء الكندية لنهاية الربع الثاني من عام 2020 ورابعة المقاطعات من حيث حجم الاقتصاد خلف أونتاريو وكيبيك وألبرتا على التوالى و الخامسة من حيث مساحتها البالغة نحو 945 ألف كيلومتر مربع .

    _
    إنتهت المقالة

    _
    شاهد أيضاً : خطط كيبيك لتحديد طريقة العمل عن بعد فى المقاطعة

    _
    كلمات دلالية

    أخبار السياحة فى كندا ,السفر فى كندا ,أخبار المقاطعات الكندية ,قطاع السياحة فى كولومبيا البريطانية ,أخبار قطاع السياحة فى كولومبيا البريطانية ,مقاطعة بريتش كولومبيا فى كندا ,أخبار السفر إلى كندا ,مشاكل قطاع السياحة فى كولومبيا البريطانية ,العمل فى مقاطعة كولومبيا البريطانية فى كندا ,إنخفاض فى قطاع السياحة فى كولومبيا البريطانية ,أخبار كندا نيوز عربى ,اخبار كندا بالعربى ,
    _
    المصادر

    L’industrie du tourisme en C.-B. confrontée à d’importantes pertes de revenus

    موقع أخبار كندا نيوز عربى Canada News Arabic

    اترك تعليق