عدد كبير من الكنديين يريدون الإبقاء علي مسافة التباعد الجسدي

عدد كبير من الكنديين يريدون الإبقاء علي مسافة التباعد الجسدي
419
0 تعليق
جودى صالح

    عدد كبير من الكنديين يريدون الإبقاء علي مسافة التباعد الجسدي

    من خلال آخر استطلاع للرأي تبين أن نسبة كبيرة من الكنديين وصلت إلى ثلثين من اجمالي السكان لا يرغبون في تقليل إجراءات التباعد الجسدي الموضوعة للحد من تفشي فيروس كورونا او COVID-19 حتى وان كانوا مسترخين ، ويعتبر معظمهم غير موافقين على المساهمة في المجالات التي تقربهم من الأشخاص الآخرين ، مثل التوجه إلى السينمات .

    شاهد أيضاً : رفض الكنديين العمل وسط تفشي كورونا

    عدد كبير من الكنديين يريدون الإبقاء علي مسافة التباعد الجسدي

    _

    عدد كبير من الكنديين يريدون الإبقاء علي مسافة التباعد الجسدي

    وقد قال نسبة كبيرة وصلت الي 66% من المستطلعين الذي قامت به ليجر ورابطة الدراسات الكندية ، إن مسافة 2 متر لابد أن تظل مسافة آمنة بين الناس ، من خلال الإجراءات التي  صرحت بها سلطات الصحة العامة الكندية.

    وقد وجد ان نسبة 12% فقط من الأشخاص رغبوا في تقليل هذه المسافة إلى متر ونصف , كما هو متاح في الكثير من الدول الأوروبية ، ونسبة 10% فقط يريدون تخفيض المسافة إلى متر واحد فقط ، وهي أدنى مسافة أوصت بها به منظمة الصحة العالمية.

    إذا تم تقليل اجراء التباعد الجسدي بين الأفراد إلى مسافة متر واحد ، وقد أعرب 40 في المائة فقط أنهم سيصبحون مرتاحين من تناول الوجبات في المطاعم ، وقال 28.5 في المائة أنهم سوف يتوجهون إلى دار سينما ، ونسبة 24 في المائة سوف يتوجهون إلى مراكز الألعاب الرياضية ، و21 في المائة سيذهبون إلى الحانات أو النوادي الليلية .

    وقد قال نائب الرئيس التنفيذي لشركة Leger أندرو إينس ، قد قمنا بعمل دراسة على مسافة 2 متر لفترة أكثر من ثلاثة أشهر حتى الوقت الحالي , وانه من الأمور الصعبة على الأشخاص الكنديين أن يستطيعوا سريعا الاقتناع بأمر تقليل المسافة .

    هذا وقد تم عمل الاستطلاع من خلال الإنترنت لعدد 1521 شخصاً كنديًا بالغًا خلال المدة بين 19 وحتى 21 يونيو الجاري , وليس من الممكن ورود خطأ حيث أن الاستطلاعات التي تتم من خلال الإنترنت لا تعد عينات عشوائية .

    عدد كبير من الكنديين يريدون الإبقاء علي مسافة التباعد الجسدي

    وقال إينز إن الرغبة في الاقتراب من اصحابهم الكنديين يؤدي الى وجود مستوى من القلق يوجد باستمرار بخصوص الفيروس الجديد القاتل ، وبالرغم من التناقص المستمر في أعداد حالات الإصابات داخل كندا, وقال أيضا  نسبة 4 في المائة من المستطلعين إنهم يرجحون أن الموجة الأولى من الوباء قد انتهت ، كما يرجح 74 في المائة أنه سوف تكون هناك موجة ثانية قادمة , وقد أعرب نسبة 51 في المائة عن قلقهم إلى حد ما من الإصابة بـفيروس كورونا .

    وقد قال اثنان وأربعون في المائة إنهم يرجحون أن أصعب ما يوجد في الأزمة قد انتهى ، لكن قال 10 في المائة إننا الآن في أسوأ حالة وبنسبة 32 في المئة قالوا أن الأسوأ لم يأت بعد .

    وقال حوالي النصف بنسبة تصل إلى ستة واربعين في المائة إنهم يرون صعوبة كبيرة أو إلى حد ما في الخروج من المنزل والتحرك في الأماكن العامة.

    وقد قال اثنان وستين في المائة إن الأمر سوف يحتاج الي بعض الوقت قبل أن ترجع الحياة إلى شكلها الطبيعي ، بينما قال ثمانية وعشرين في المائة إنها لن ترجع إلى شكلها الطبيعي أبداً , وقال إنس إن جميع هذه الإجراءات للقلق الدائم بخصوص فيروس كورونا تساعد على الأرجح هؤلاء الأشخاص الذين يقولون “ لن اتقدم عن مترين لأن هذا المرض لم ينته ”.

    _
    شاهد أيضاً : كيف ستبدو الحياه الكنديه بعد التغيرات التي احدثها فيروس كورونا

    _

    كلمات دلالية

    عدد كبير من الكنديين يخافوا من كورونا ,عدد كبير من الكنديين يلتزمون بالتباعد الجسدى ,التباعد الإجتماعى يتبعه عدد كبير من الكنديين ,أخبار عدد كبير من الكنديين يلتزموا بالمسافة الآمنة ,
    _

    المصادر

    CITY NEWS

    القانون الكندى و العلاقة بين الطرد من العمل و الترحيل من كندا

    .

    الاقسام :
    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق