شرطة كيبيك ما بين السماح بالتظاهر والالتزام بالإجراءات الصحية

شرطة كيبيك ما بين السماح بالتظاهر والالتزام بالإجراءات الصحية
350
0 تعليق
ساره نبهان

    شرطة كيبيك ما بين السماح بالتظاهر والالتزام بالإجراءات الصحية

    ساهم العديد من الأشخاص خلال يوم الأحد الماضي في مظاهرة داخل مدينة كيبيك للتنديد بفرض لبس الكمامة داخل الأماكن العامة المغلقة في المقاطعة الكيبيكية.

    وتحرك المحتجون أمام مبني الجمعية الوطنية (برلمان كيبيك) حاملين لافتات تدعو لاحترام الحريات دون أن يخضعوا لإجراءات الوقاية ومن ضمنها ارتداء الكمامة والالتزام بالتباعد الجسدي.

    ولم تقوم شرطة مدينة كيبيك باي اجراء بالرغم من عدم خضوع المتظاهرين لارشادات الوقاية التي أقرتها حكومة فرانسوا لوغو ورأت أن اي اجراء تقوم به ينتهك حق المواطنين فى الاحتجاج .

    شاهد أيضاً : استعدادات المقاطعات الكندية للعام الدراسى الجديد فى ظل كورونا

    شرطة كيبيك ما بين السماح بالتظاهر والالتزام بالإجراءات الصحية

    _

    شرطة كيبيك ما بين السماح بالتظاهر والالتزام بالإجراءات الصحية

    ولم تقر حكومة كيبيك بعدد الأشخاص الذين يمكنهم حضور التجمعات التي تنظم داخل الأماكن العامة في الخارج ، بينما أشارت وكالة الصحة العامة بالالتزام بعدد 50 شخص بحد أقصى .

    ولابد من خلال الحكومة الالتزام بالتعليمات حتى في الخارج ، والمحافظة علي التباعد والالتزام بمسافة مترين من الأشخاص الآخرين.

    وقد انتقدت جنفياف غيلبو نائبة رئيس الحكومة الكيبيكية بموقف المحتجين الذين لم يلتزموا بإرشادات الوقاية.

    وقد انتقدت الوزيرة غيلبو بصورة خاصة موقف اثنين من المتظاهرين قاما بضم صحفية رغماً عنها خلال تغطيتها للاحتجاج دون أن يرتدي أى منهما كمامة .

    وقد أشارت غيلبو أن الأعمال من هذا القبيل غير مقبولة ، ومن المرجح أن تعمل الحكومة على تشديد إجراءاتها.

    واختارت شرطة مدينة كيبيك التساهل مع المتظاهرين الذين لم يحترموا الإرشادات الصحية، وعدم التدخل لوقف العنف الشفهي والترهيب الذي تعرض له الصحفيون أثناء تغطيتهم للمظاهرة المنددة بفرض ارتداء الكمامة.

    ورات شرطة مدينة كيبيك أن القيام باي فعل ينتهك حق الاحتجاج كما صرحت المتحدثة باسم الشرطة ساندرا ديون اثناء حديث معها .

    شرطة كيبيك ما بين السماح بالتظاهر والالتزام بالإجراءات الصحية

    وقالت ساندرا ديون المتحدثة باسم شرطة كيبيك :”كان من المرجح من خلال اعتقادنا ، أن يكون التدخل بقوة في هذه المظاهرة، خرق للحقوق الرئيسية في التظاهر للأشخاص الموجودين هناك” .

    وقد اوضحت شرطة كيبيك إن الشرطة طرف محايد في جميع الاحتجاجات , ويقتصر عملها على ضمان عدم ارتكاب أية جريمة جنائية ، وأن يستطيع الأشخاص التعبير من خلال الحقوق والحريات.

    ووزعت شرطة كيبيك العدد الكافي من عناصرها أثناء المظاهرة من خلال قواعدها وظروف الاحتجاج والمتظاهرين الموجودين ، وتقييم الخطر الذي يشكلونه كما صرحت ساندرا ديو المتحدثة باسم شرطة مدينة كيبيك.

    ولم توافق ديو على الحديث بشأن ما حدث للصحفية في قناة TVA التلفزيونية كاريان بوراسا خلال تغطيتها المظاهرة، وما إذا كانت الشرطة قد عرفت بالحادثة وقت حدوثها .

    وقامت بوراسا بتقديم شكوى رسمية إلى شرطة مدينة كيبيك ضد الأشخاص المتظاهرين اللذين ضماها رغم ارادتها خلال المظاهرة.

    ويقول البروفسور لوي فيليب لامبرون أخصّائي حقوق الأفراد وحرياتهم في جامعة لافال أن احترام شرعة الحقوق والحريات الذي بينته شرطة مدينة كيبيك أمر مشجع .

    وخلال وقت سابق قد تعرضت شرطة مدينة كيبيك وشرطة مدينة مونتريال لتوجيه شكوى ضدها أمام القضاء نتيجة تصرفاتها خلال ظروف متعددة , من ضمنها المظاهرات غير المرخص لها وسواها.

    _
    شاهد أيضاً : الحدود الكندية هى الحدود الأطول حول العالم

    _
    انتهت المقالة


    كلمات دلالية

    المظاهرات فى ظل وباء كورونا ,شرطة كيبيك و الإجراءات الوقائية من كورونا ,أخبار شرطة كيبيك ,تصريحات شرطة كيبيك حول المظاهرة الأخيرة ,أخبار كندا بالعربى ,
    _
    المصادر

    The right to demonstrate supplants health instructions, according to the SPVQ

    Le droit de manifester supplante les consignes sanitaires, selon le SPVQ

    Canada News Arabic كندا نيوز عربى

    الاقسام :
    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق