شاب سورى الأصل إستقبلته كندا كلاجئ فقام برد الجميل

شاب سورى الأصل إستقبلته كندا كلاجئ فقام برد الجميل
623
0 تعليق
جودى صالح

    شاب سورى الأصل إستقبلته كندا كلاجئ فقام برد الجميل

    قامت دولة كندا بفتح أبوابها أمام ما يقرب من خمسين ألف لاجئ من دولة سوريا منذ سنة 2015 , وهذا ضمن استراتيجية تم العمل بها لهذا السبب .

    واستطاع القادمون المعيشة في الكثير من المقاطعات الكندية ورغبوا في الاندماج داخل المجتمع الكندي وتخطي العقبات العديدة التي تكون امام القادمين حديثاً.

    شاهد أيضاً : معلومات حول الهجرة من لبنان إلى كندا

    شاب سورى الأصل إستقبلته كندا كلاجئ فقام برد الجميل

    _

    شاب سورى الأصل إستقبلته كندا كلاجئ فقام برد الجميل

    وفي الوقت الحالي , وعقب أربعة سنوات من وجوده في كندا ، أراد جورج شابو الشاب السوري الأصل ، الذي يبلغ من العمر 21 عام أن يقوم برد الجميل أي دولة كندا، وقد أراد العمل بالاخص داخل مراكز الرعاية الطويلة الأمد كما صرح من خلال حديث قد تم إجراءه معه .

    وقد استقر جورج شابو مع اسرته خلال شتاء عام 2016 في مدينة مونتريال مونتريال وكان حينها يبلغ السنة السادسة عشرة من عمره , وقد كان ينتظرهم المتطوعين من مؤسسة الصليب الأحمر الكندي وعند وصولهم  قاموا بإعطائهم الملابس الشتويّة والاحذية الخاصة بالثلج اللازمة للتصدي للبرد الشديد .

    وقد قرر الشاب جورج شابو ان يقوم برد الجميل لمؤسسة الصليب الأحمر الكندي ودولة كندا ، وأكمل دورة في العمل الإنساني داخل مراكز الرعاية الطويلة الأمد.

    ويعمل الصليب الأحمر على القيام بتاهيل عدد 900 شخص على القيام بعدد من المهمّات ، وفي نفس الوقت  تقوم حكومة كيبيك بتدريب  ما يقرب من 10 آلاف شخص لكي يتمكنوا من العمل داخل مراكز الرعاية الطويلة الأمد خلال منتصف شهر سبتمبر(أيلول) القادم .

    واشترك جورج شابو في دورة تدريبية نظرية ظلت لمدة يومين ، ومن المفترض أن يشارك في دورة عملية داخل أحد مراكز رعاية المسنين.

    ويعتبر الاختلاف كبير فيما بين النظرية والتطبيق كما قال ، ولابد أن يتعلّم طريقة التصرف مع المسنين والرجوع إلى الأشخاص من مسعفي المرضى في الحالات التي تحتاج إلى هذا .

    وتنفيذ الدروس النظريّة داخل مركز الرعاية الطويلة الأمد  يحتاج إلى معرفة أكبر لما تم التعرف عليه خلال الدورة التدريبيّة لأنّه سوف يكون من خلال اتّصال مباشر بالمسنين كما قال.

    وشجعه والده على قراره بالمشاركة في أحد هذه المراكز، بالرغم من أن جديه اللذين يعيشان معه كان لديهم شعور بالخوف عند بداية الجائحة على كل أفراد الأسرة ويحثهم علي الانتباه وعدم الخروج والبقاء داخل المنزل.

    وارتبط الشاب الكندي السوري منذ البداية بالمجتمع وأراد المساهمة في المجالات المختلفة ، وعزم على المساهمة في الاحتفالات بالعيد رقم 375 لمدينة مونتريال خلال عام 2017.

    وقد تم حصوله على جائزة  ” أفضل شخص متطوع ” و وقد فاز ايضاً بالحصول على منحة مالية كانت بمبلغ 2000 دولار مقدمة من خلال مصرف رويال بنك RBC الذي كان هو الراعي الخاص بالاحتفال . 

    وخلال العام التالي ، قام جورج شابو بالمساهمة في ماراثون مدينة مونتريال عقب تلقيه  تدريب مكثف خلال السنة ، وقد زادت وتيرته من أسبوع إلى آخر.

    ولم يمنعه البرد الشديد عن المساهمة في اداء التمارين كما قال خلال حديثه ، وقد أوضح أنّ الملابس الواقية من البرد تمنح احساس بالدفء.

    ويرغب جورج شابو الشاب الكندي السوري أن يبدا في العمل داخل أحد مراكز رعاية المسنين ولكنه فقط ينتظر أن يقوم الصليب الأحمر الكندي باختيار المكان الذي سوف يقوم بالعمل داخله وكذلك الوقت وهذا خلال أيام قليلة.

    _
    شاهد أيضاً : قلق و رأى الآباء في أونتاريو من الخطة الموضوعة لعودة الدراسة

    _
    كلمات دلالية

    شاب سورى الأصل فى كندا ,تعرف على قصة شاب سورى الأصل فى كندا ,قصة مؤثرة عن شاب سورى الأصل ,أخبار شاب سورى الأصل ,الهجرة إلى كندا ,السفر إلى كندا ,العرب المهاجرين فى كندا ,اخبار العرب فى كندا ,اخبار كندا اليوم ,اخبار كندا بالعربى ,
    _
    المصادر

    Young Syrian refugee gives back to Quebec by working at long-term care home

    Canada News Arabic كندا نيوز

    الاقسام :
    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق