أزمة الضرائب على سكان مدينة هاملتون الكندية بسبب كورونا

أزمة الضرائب على سكان مدينة هاملتون الكندية بسبب كورونا
554
0 تعليق
ساره نبهان

    أزمة الضرائب على سكان مدينة هاملتون الكندية بسبب كورونا

    من المتوقع للسكان في مدينة هاميلتون الكندية أن يواجهوا ارتفاعات ضريبية في خلال عامين ، كذلك أيضا سوف يواجهون  تاخير في المشاريع الرأسمالية ، ونفاذ الأموال المحجوزة في المدينة ، وقلة كل الخدمات بسبب جائحة فيروس كورونا .

    وقد تم تقديم هذه الخطة من خلال المدير العام لتمويل الشركات مايك زيغاراك ، أثناء انعقاد الاجتماع الافتراضي للجنة القضايا العامة في الخامس عشر من شهر يونيو , وقد صرح عن امكانية حدوث نقص يتراوح بين 60 و 122 مليون دولار وسوف يكون قائم على الفترة التي تستمر خلالها المدينة بالالتزام بتعليمات الطوارئ داخل المقاطعة , ومن الممكن أن تصل المشاكل المالية لمدينة هاملتون الكندية إلى عام 2021 وحتى عام 2022 مع ارتفاع في نسبة الضرائب من 7% الى 14% .

    شاهد أيضاً : فشل كندا فى الفوز بمقعد فى مجلس الأمن الدولى

    أزمة الضرائب على سكان مدينة هاملتون الكندية بسبب ازمة كورونا

    _

    أزمة الضرائب على سكان مدينة هاملتون الكندية بسبب كورونا

    وقد أوضح زيغاراك ، انه لديه احساس بالقلق نتيجة عدم وجود التزام من قبل الحكومة الفيدرالية بمساعدة البلديات .

    وقد رأت مدينة هاميلتون زيادات في التكاليف وصلت إلى 25.3 مليون دولار لقطاع النقل و 7.5 مليون دولار للصحة العامة منذ غلق المدينة خلال شهر مارس الماضي,

    هذا وقد هبطت الإيرادات إلى 9.2 مليون دولار في رسوم الترفيه ، و 4.5 مليون دولار في غرامات قانون الجرائم الإقليمية ، و 27 مليون دولار في تكاليف المرور العابرة المفقودة ، 4.5 مليون دولار في أماكن وقوف السيارات ، 3 ملايين دولار في فتحات أونتاريو اليانصيب والألعاب و 3.2 مليون دولار في تصاريح البناء .

    وخلال هذا الوقت قد قلت مدفوعات ضريبة الأملاك داخل المدينة خلال شهر أبريل 2020 بنسبة 20% فقد كونت مبلغ 29.5 مليون دولار وهو مبلغ يقل عن مبلغ شهر أبريل من عام  2019 , بعد أن وافقت المدينة للسكان على أن يؤجلوا دفع الضرائب الخاصة بهم المقررة في 30 أبريل لمدة 60 يوم , فقد ألغت المدينة العقوبات والفوائد التي تصل إلى ملايين الدولارات , وقد وجدت شرطة هاميلتون ارتفاع في المصاريف الإضافية لميزانيتها خلال عام 2020 وصل إلى 725 مليون نتيجة تفشي الوباء .

    وخلال المحاولة لاحتواء المصاريف المرتفعة ، قام أعضاء المجلس بالاتفاق مع الموظفين الماليين على استخدام المبلغ الباقي الذي يبلغ 11.2 مليون دولار على ضريبة الغاز الفيدرالية لبداية صندوق احتياطي لفيروس كورونا, وقد اقترح الموظفون بمد اجل 127 مشروعًا رأسماليًا يصل إجمالي مبلغها إلى 29.1 مليون دولار, ولكن هذا الاقتراح سيعمل على إجبار المشاريع على الدفع مقابل وجود ضرائب أعلى خلال أوقات لاحقة , وقد اقترح الموظفون ايضا باستخدام 1.1 مليون دولار من المحتمل توفيرها من الأعمال الرأسمالية الأساسية وادخالها الى صندوق احتياطي فيرس كورونا 

    كما سيعمل الموظفون بالكشف علي 10 صناديق احتياطية ، من مشروع كاميرا الضوء الأحمر ، وانتقال الإسكان الاجتماعي ، ورأس مال المطار ورأس مال وقوف السيارات ، للتحقق من إمكانية استخدام الأموال في هذه المشاريع لتعويض النقص .

    أزمة الضرائب على سكان مدينة هاملتون الكندية بسبب ازمة كورونا

    ويعتبر أكبر شيء غير واضح هو استقبال البلديات عملية إنقاذ مالي من قبل الحكومة الفيدرالية , وقال آيزنبرجر إن المحادثات بين الحكومات الفيدرالية وحكومات المقاطعات مع زعماء البلديات قد استمرت ولكن حتى الوقت الحالي , لم يوجد التزام من قبل الحكومة الفيدرالية .

    قال آيزنبرجر انه يعتقد أنهم يعرفون العقبات التي أمام البلديات , سوف يأخذ الأمر وقتًا اكبرقليلاً للوصول إلى نوع من الاتفاق ولكنني متفائلاً بأن حكومات المقاطعات الفدرالية ستراجع كل ذلك , وقد قال أعضاء آخرين في المجلس إن الحكومة الفيدرالية وحكومات المقاطعات لن ينظروا الى البلديات في مواجهتها للوباء .

    وقال براد كلارك مستشار دائرة ستوني كريك , أنه متخوف من ان يكون هناك عدم اتفاق ما بين المحافظات والمقاطعات مع البلديات , ونحن نريد بشكل أساسي استنزاف الاحتياطيات الموجودة لدينا ، وتأجيل الاستثمارات الرأسمالية التي قد وافقنا عليها ، وكل ما يصلنا من المقاطعة هو أنهم يقولون دائماً أنهم لا يقدرون علي فعل بذلك بمفردهم , إنهم يريدون الفدراليين .

    وقد قال آيزنبرجرأن الحكومة الفيدرالية بحاجة إلى زيادة عائدات الضريبة على الغاز للبلديات ، وهي طريقة قام الليبراليون بفعلها خلال عام 2019 اثناء تلقى مدينة هاميلتون مبلغ 64 مليون دولار, ادخلت مدينة هاميلتون بالفعل تقديراتها الواصلة إلى 32 مليون دولار في تمويل ضريبة الغاز لعام 2020 داخل ميزانيتها .

    وقد وافق أعضاء المجلس على العديد من العناصر بغرض المحاولة في تحقيق الاستقرار من ناحية مشاكل الإنفاق داخل المدينة ، وايضا مطالبة الحكومة الفيدرالية بزيادة تمويل ضريبة الغاز الفيدرالية.

    وقال زيغاراك إن المبلغ الزائد الذي يصل الي 32 مليون دولار في تمويل ضريبة الغاز سيوفر للمدينة توسيع الصندوق الاحتياطي لفيرس كورونا للمساعدة لتعويض جزء من العجز ليس تغطية بالكامل , وقد اضاف أنه إذا لم تتجه المدينة لعمل أي شيء من أجل إيقاف نزيفها المالي  فإن المشاكل سوف ترتفع بطريقة أكبر , وقال سنواجه بعض مخاطر السيولة خلال عام 2021 .

    وقد قال آيزنبرجر إن لم تقوم الحكومة الفيدرالية بإعطاء إنقاذ مالي للبلديات بما فيهم مدينة هاميلتون ، فسوف ينهار اقتصاد المدينة , وقال إذا لم ينجحوا في الحصول على المساعدة فسوف يرجعنا ذلك حوالي خمس سنوات ، ثم سوف نريد  10 سنوات لكي يتم  الانتعاش الاقتصادي .

    _
    شاهد أيضاً : لقاح كورونا فى كندا سيكون متاح خلال أشهر

    _

    كلمات دلالية

    سكان مدينة هاملتون الكندية ,زيادة الضريبة على سكان مدينة هاملتون الكندية,أخبار سكان مدينة هاملتون الكندية ,تفاصيل زيادة الضريبة على سكان مدينة هاملتون الكندية ,تصريحات الحكومة فى كندا على سكان مدينة هاملتون الكندية ,الضريبة تزيد على سكان مدينة هاملتون الكندية ,
    _

    المصادر

    Hamilton residents could face double-digit tax increases because of pandemic spending

    كندا نيوز عربى

    .

    الاقسام :
    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق