سكان جزيرة الأمير إدوارد يشعرون بالخوف من القادمين إلى المقاطعة

سكان جزيرة الأمير إدوارد يشعرون بالخوف من القادمين إلى المقاطعة
681
0 تعليق
جودى صالح

    سكان جزيرة الأمير إدوارد يشعرون بالخوف من القادمين إلى المقاطعة

    توجد منذ بداية انتشار وباء كوفيد-19 مشاعر الخوف والقلق من الغرباء في جزيرة الأمير إدوارد  هذه المقاطعة الصغيرة التي توجد في الشرق الكنديّ من ناحية سواحل الأطلسي والمشهورة بحسن استقبالها للجميع.

    وقد ظهرت هذه المشاعر نتيجة إلى المخاوف التي خلفتها الجائحة من خلال قول رئيس حكومة المقاطعة دنيس كينغ.

    شاهد أيضاً : السفر داخل كندا و الأماكن التى يمكنك الذهاب إليها الآن

    سكان جزيرة الأمير إدوارد يشعرون بالخوف من القادمين إلى المقاطعة

    _

    سكان جزيرة الأمير إدوارد يشعرون بالخوف من القادمين إلى المقاطعة

    وقد تم غلق جزيرة الامير إدوارد امام السفر غير الهام في 17 نيسان أبريل الماضي , وقد وافقت للمقيمين الموسميّين في كل أنحاء كندا بأن يقوموا بتقديم طلب لكي يتمكنوا من دخول المقاطعة بداية من مطلع حزيران يونيو الجاري.

    وساعدت الإجراءات الصعبة في تقليل عدد الإصابات بمرض كوفيد-19 داخل المقاطعة التي قد سجلت 27 حالة إصابة ، ولم تقم بذكر أيّة حالة وفاة ولا استشفاء، وقد تم شفاء المصابون كلهم .

    وقد صرح الكثير من السائقين الذين توجد علي سيّاراتهم لوحات تسجيل من خارج المقاطعة من أنّ سيّاراتهم قد تم تخريبها وخلف البعض من الافراد جمل مسيئة على زجاج السيّارات الأمامي في سلوك مشهور محلّيا باسم “اللوحات المعيِّرة”.

    وقد تقول القسّيسة ميريام ليسلي التي تعيش في العاصمة شارلوتاون إنّ السيّارة التي قد قمت بتأجيرها عليها لوحة تخص مقاطعة نيو برونزويك المجاورة.

    وقد شاهدت على زجاج السيارة الأمامي جمل تتضمّن شتائم وتريد منها لمغادرة المقاطعة، تحمل امضاء “كلّ جزيرة الامير إدوارد”.

    وتقول ايضاً القسيسة , عندما شاهدنا هذه الكتابات على السيّارة عقب رجوعنا من زيارة حديقة عامّة، أصبحت خيبة أملنا كبيرة .

    وتكلمت ليسلي عن ندمها وعن أملها في ألّا تؤثر هذه التصرّفات على الزوار في القدوم إلى المقاطعة.

    ومن المرجح أن تزيل المقاطعة القيود من على السفر وايضاً إجراءات الحجر الصحّي للقادمين إليها من قبل المقاطعات الأطلسيّة الأخرى  في خلال أيّام قليلة ، وبالتحديد بداية من الثالث من تمّوز يوليو المقبل.

    وتقول القسّيسة ميريام ليسلي إنّها قامت بوضع على سيّارتها ورقتين واحدة على الزجاج الأمامي والثانية على الزجاج الخلفي، كتبت فيها أنّها تعيش في جزيرة الامير إدوارد، رغم أنّ سيّارتها عليها لوحة من مقاطعة ثانية لتتجنّب المشاكل. 

    سكان جزيرة الأمير إدوارد يشعرون بالخوف من القادمين إلى المقاطعة

    سيّارات الغرباء عن المقاطعة تتعرض للتخريب في جزيرة الأمير إدوارد

    وبثت وسائل التواصل الاجتماعي أخباراً عن إجراءات مماثلة قابلها بعض الذين جاءوا إلى جزيرة الامير إدوارد من مقاطعات كنديّة ثانية منذ أن بدأت المقاطعة  في تقليل القيود على القادمين إليها.

    وقد نشرت جوردان بوجولد الطالبة في معهد الطبّ البيطري في شارلوتاون صورة للسيارة الخاصة بها وقد لصقت عليها ورقة على زجاجها الأمامي كتبت فيها إنّها طالبة داخل المعهد منذ بداية العام الجاري، وتطلب عدم تلف سيّارتها بعد اليوم.

    ونشرت ايضاً صورة فيها سيارتها وما بها من تخريب ظاهر وهي  تحمل لوحة تسجيل من نيو برونزويك.

    والأمر كذلك ايضاً بالنسبة لامراة تحمل سيّارتها لوحة من مقاطعة أونتاريو، تعرّضت للتكسير.

    كما واجه أصحاب السيّارات التي تحمل لوحات غير لوحات المقاطعة إلى الشتيمة داخل موقف السيّارات، أو داخل المتاجر، من خلال أبناء المقاطعة.

    وانتقل النقاش إلى المجلس التشريعي داخل جزيرة الامير إدوارد بغرض الموافقة للمقيمين النموسميّين داخل المقاطعة بالتوجه إلى الشاليهات التي يملكونها ، بما في ذلك ايضاً القادمون من مقاطعات مازال يوجد بها حالات اصابة بمرض كوفيد-19.

    وقد قال من جانبه رئيس الحكومة دنيس كينغ إنّ احساس العداء للغرباء ليس امر كبير انما محدود ويرجع السبب فيها إلى وباء كورونا المنتشر .

    وعبر عن رغبته في أن يرى السيّاح الكنديّون من المقاطعات الأطلسيّة جزيرة الامير إدوارد على أنّها مقاطعة تفتح ابوابها امام الزوار وترحّب بهم .

    كما أوضح دنيس كينغ إلى أنّ حكومته قامت بالاسراع بخطّة إعادة فتح الاقتصاد مرة أخرى على أربعة مراحل، مشيراً إلى انه تم اتخاذ كلّ القرارات المرتبطة بتقليل القيود بالتشاور مع د. هييذر موريسون رئيسة الخدمات الطبيّة في المقاطعة.

    _
    شاهد أيضاً : إجراءات وقيود السفر بين المقاطعات الكندية

    _
    كلمات دلالية

    سكان جزيرة الأمير إدوارد ,خوف سكان جزيرة الأمير إدوارد ,تعرف على قلق سكان جزيرة الأمير إدوارد من القادمين من الخارج ,بسبب كورونا ذعر سكان جزيرة الأمير إدوارد من الغرباء ,أخبار سكان جزيرة الأمير إدوارد فى كندا ,الدراسة في جزيرة الأمير إدوارد ,شروط الهجرة إلى جزيرة الأمير ادوارد ,شروط الهجرة إلى جزيرة الأمير ادوارد ,افونليا ,آن شيرلي في جزيرة الأمير إدوارد ,قصة الأمير إدوارد ,أخبار كندا بالعربى ,تقارير كندية ,

    _
    المصادر

    Le coronavirus et la peur de l’étranger à l’Île-du-Prince-Édouard

    Canada News Arabic كندا نيوز عربى

    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق