رفض الكنديين العمل وسط تفشي كورونا

رفض الكنديين العمل وسط تفشي كورونا
719
0 تعليق
ساره نبهان

    رفض الكنديين العمل وسط تفشي كورونا

    مع بداية افتتاح الكثير من أماكن العمل في كندا فقد قامت العديد من الشركات باستئناف العمل مرة أخرى ,

    ويلقي المواطنين الكنديين أنفسهم امام تحدي الرجوع إلى العمل بعد معرفتهم أنه من الممكن أن يكون الأمر خطير لعدة شهور نتيجة تفشي وباء فيروس كورونا.

    وتوضح الإحصائيات المرتبطة برفض العمل التي قد تم إبلاغها إلى جهات العمل الإقليمية، أنه يوجد تزايد كبير في أعداد الأفراد الذين رفضوا بطريقة رسمية الرجوع إلى العمل بسبب انتشار وباء فيروس كورونا .

    شاهد أيضاً : أزمة الضرائب على سكان مدينة هاملتون الكندية بسبب كورونا

    رفض الكنديين العمل وسط تفشي كورونا

    _

    رفض الكنديين العمل وسط تفشي كورونا

    ولكن لم يتم الموافقة على رفض أي عامل الرجوع الي العمل ، وهو ما يوضح مدى عدم قدرة قوانين العمل في الوقت الحالي على التعامل مع وباء فيروس كورونا, فكل المقاطعات الكندية لديها إجراءات يتم من خلالها الموافقة للأشخاص بالاعتراض على الأعمال التي يوجد بها نسبة خطورة .

    ولكن لا يعتبر الرعب من خطر الإصابة بفيروس كورونا سبب كافي لتبرير عدم الموافقة على العمل، ولا أيضا المخاطر المتعلقة بالذهاب من وإلى العمل.

    وفي الوقت الذي يفكر خلاله بعض الكنديين في إذا كان من الآمن الرجوع إلى ممارسة أعمالهم , تعمل المقاطعات الكندية على اتخاذ قرارات حول استراتيجيات إعادة فتح الأعمال، والتي سوف تشهد رجوع الكثير من المواطنين الكنديين إلى وظائفهم .

    فقد تحتوي المرحلة الثانية من إعادة الفتح في مقاطعة أونتاريو على كل خدمات العناية الشخصية مثل أماكن تصفيف الشعر والمتنزهات النهارية، هذا بالإضافة إلى مراكز التسوق والمطاعم الخارجية .

    والجدير بالذكر أن مقاطعة اونتاريو قد قامت بإطلاق المرحلة الأولى من خطة إعادة الفتح مرة أخرى في التاسع عشر من مايو الفائت , وقد تم خلالها السماح للبعض من الشركات بإعادة فتح أبوابها مرة أخرى , هذا إلى جانب فتح المسارح وأماكن السير ذات المسافات الكبيرة .

    وتقوم مقاطعة كيبيك بالبدء في اعادة فتح الصالونات والمطاعم والأماكن الرياضية وحمامات السباحة الداخلية وايضاً فتح المكتبات وايضا فتح الحدائق النباتيه والسماح للاشخاص بالسير داخلها , والسماح باقامة التجمعات الداخلية وكل هذه الامور بالطبع تخضع إلى قيود التباعد الجسدي بين الأشخاص .

    رفض الكنديين العمل وسط تفشي كورونا

    وقد سجلت أونتاريو أكبر عدد من ردود العمال حول رفض العمل ، وقد وصل إلى 280 حالة من شهر  يناير إلى شهر يونيو، وقد تم الموافقة على طلب واحد فقط .

    وفي مقاطعة كيبيك , تم تسجيل عدد 21 حالة رفض مرتبطة بـ كورونا.

    وقد تمت الموافقة على حالة واحدة فقط , كانت لموظف لديه نقص في المناعة موجود في مكان العمل. 

    وقالت الخبيرة القانونية في جامعة أوتاوا كاثرين ليبل , أنه من الممكن أن يقوم الموظف برفض العمل بطريقة رسمية نتيجة مخاوف مرتبطة بالسلامة ، وذلك من خلال القانون.

    على سبيل المثال ، من الضروري على ملاك الأعمال أن يشاركوا موظفيهم في  تجنب المخاطر المتوقعة  , كما يستطيع العامل التوقف عن أداء العمل لكي يحمي نفسه .

    وفي حالة عدم الوصول إلى حل للأمر بين مالك العمل والموظف , لابد من تدخل المفتش المسئول عن المقاطعة لإنهاء الأمر .

    كما قد بينت كاترين ليبل جزء من التحديات التي يتعرض لها العمال أثناء العمل في ظل هذا الوباء .

    وهي تشتمل على الخطورة التي تواجه الأشخاص عند الذهاب إلى العمل مثل ركوب وسائل النقل الجماعي ،

    وهي لا تعتبر في المجمل مسؤولية مالك العمل ، وكذلك ايضا الاشخاص الذين لديهم ظروف صحية قد تجعل نسبة الإصابة بفيروس كورونا أكبر .

    _
    شاهد أيضاً : لقاح كورونا فى كندا سيكون متاح خلال أشهر

    _

    كلمات دلالية

    رفض الكنديين العمل ,أخبار رفض الكنديين العمل ,أحداث رفض الكنديين العمل ,أسباب رفض الكنديين العمل ,مشاكل رفض الكنديين العمل ,
    _

    كندا نيوز عربى

    .

    الاقسام :
    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق