حقائق كندا المؤلمة و التاريخ الذي يحرج منه الكنديين

حقائق كندا المؤلمة و التاريخ الذي يحرج منه الكنديين
356
0 تعليق
ندى أحمد

    حقائق كندا المؤلمة و التاريخ الذي يحرج منه الكنديين

    هناك العديد من الأمور المؤلمة عن كندا من الممكن أن يحرج منها غالبية الأشخاص ، كما يوجد ايضا الكثير من الأحداث والأمور التي تشير إلى الفخر والتقدير.

    وكندا مثل اي بلد اخري ، يوجد لديها الكثير من اوقات الفخر ، وايضا مثلها مثل أي بلد ، يوجد لديها العديد من الكثير من الأمور التي تدعو للنقاش .

    سوف نستعرض في هذا المقال الأمور التي تعتبر محزنة لدولة كندا التي لا يرغب أحد في النقاش حولها .

    شاهد أيضاً : أفضل مدن كندا يوجد بها العرب المهاجرين

    حقائق كندا المؤلمة و التاريخ الذي يحرج منه الكنديين

    _

    المدارس الداخلية الكندية

    تم وضع أكثر من 150 ألف طفل من سكان كندا الأصليين داخل هذا النظام الصعب والغير طبيعي بغير إرادتهم وغير رغبة آبائهم ,

    والأكثر صعوبة من هذا الامر أن جزء منهم لم يتمكنوا من الرجوع أحياء .

    أقامت كندا المدارس الداخلية الكندية الهندية مع بداية القرن التاسع عشر ,  كشكل من أشكال المساعدة للسكان الأصليين على تغيير شكل الحياة المعتادة الذي ظلوا يعيشون فيه لآلاف السنين إلى شكل جديد لحياة مختلفة على نهج المجتمع الأوروبي.

    ولكن على عكس المتوقع بادخال الكنديين إلى المجتمع الاوروبي , أصبحت الفكرة كلها سلبية لكل الأشخاص واستمرت حقيقة مؤلمة عن المجتمع الكندي .

    فقاموا بأبعاد الكثير من الأطفال عن أهلهم ومعيشتهم ، ولقد تم توجيه الاتهام إلى الحكومة بعزمها على محو الثقافة الأصلية لعدم تسامحهم مع السكان الأصليين.

    حظر هجرة الأفارقة

    قامت كندا منع هجرة الأفارقة والسود لعدم تحقيقهم المتطلبات الشديدة التابعة للصحة والدعم المالي التي اقرتها الحكومة.

    وادت هذه المتطلبات إلى عدم الموافقة  للكثير من المهاجرين الأفارقة السود بدخول كندا.

    وفي وقت ظهور قانون الهجرة ، تركت الحكومة السلطة الكاملة لتنظيم الهجرة ، مع منع دخول المهاجرين الذين ينتمون إلى أي بيئة أو مجال عمل لا يتناسب مع البيئة و المتطلبات الكندية .

    صيد الفقمة

    غالبية الكنديين يشكل لهم هذا الامر احراج كبير , حين قامت في كندا أكبر مذبحة ثدييات .

    وخلال السنوات السابقة ، تطور بشكل كبير صيد الفقمة في كندا ، بالرغم من قلة الطلب العالمي على منتجات الفقمة في كل أنحاء العالم .

    وقام الاتحاد الأوروبي عام 2015 بالتغيير في الحظر ليتناول في اعتباره اهمية صيد الفقمة من الناحية الاقتصادية والثقافية من قبل الإنويت والمجتمعات الأصلية الأخرى.

    وكثيرا ما تصدم الصور الخاصة  بقتل حيوانات الفقمة من يراها ، وبرغم ذلك تقول الحكومة الكندية أنها لا تكون أكثر شدة من الذي يمكن حدوثه داخل مسالخ الحيوانات حول العالم .

    المليونير روبرت بيكتون

    وجه الاتهام إلى المليونير , روبرت بيكتون , في الأعوام ما بين 1983 إلى 2002 بقيامه بقتل حوالي أربعين سيدة .   

    وانتبه , بيل هيسوكس , العامل في المزرعه من الاضطرابات المختلفة علي روبرت وأخوه داود , وقال ايضا انه كان يشعر بالتخوف من المكان .

    وكل السيدات حقا الذين تعودوا على الذهاب لهذا المكان تم اختفائهم .

    وبعد انقضاء الكثير من الأعوام في البحث عنهم ، تمكنوا من إيجاد الكثير من السيدات ولم يستطيعوا التعرف على جزء منهم الي وقتنا هذا .

    وحكم على روبرت بيكتون بالحبس مدى الحياة , وهو الآن يؤدي العقوبة .

    تلوث بحيرة أونتاريو

     تعتبر بحيرة أونتاريو المصدر الرئيسي  لشرب المياه لأكثر من 9 ملايين شخص ، وقد واجهت بحيرة أونتاريو تلوث شديد ناتج عن سوء الأعمال البشرية.

    وقد نتج عن تلوث البحيرة  اختفاء  أنواع كثيرة من الأسماك .

    مما ادي ذلك ايضا الى ان الكثير من أنواع الأسماك المتداولة كطعام بالنسبة للسكان , أصبحت خطيرة ولا تصلح .

    وتبين هذا عقب عمل الكثير من الاختبارات ، وتم وجود بها اجزاء من الفوسفور والديوكسينات والسموم .

    وادي كذلك الزئبق الي جعل الكثير من الأسماك غير صالحة للاستخدام .

    وتعمل منظمة Lake Ontario Water keeper ، وهي منظمة خيرية كندية ، على تنبيه السكان حول إمكانية تجنب تلويث البحيرة كما تعمل أيضا على حماية البحيرة من خلال الدعوة لإصدار قوانين الحماية .

    شاهد أيضاً : الوظائف المتاحة فى أونتاريو ذات الأجر المرتفع

    تصدير الأسبستوس

    مع معرفة العالم أجمع بالخطورة الشديدة للاسبستوس , وقدرته على التسبب في العديد من الأمراض كأمراض الأنف والرئة .

    فظلت كندا تعمل على شحنة للعالم حتى العام 2012 .

    وكانت الهند صاحبة أكبر نصيب من استيراد الاسبستوس وصل إلى أكثر من 45% , مع العديد من دول آسيا الأخرى .

    وحتى الآن مازال يوجد الاسبستوس قانونيا داخل كندا .

    رمال ألبرتا الزيتية

    في وقت يعمل العالم أجمع على وجود مصادر بديلة للوقود , تطرقت كندا الي العديد من الأساليب شديدة الضرر لأستخراج النفط .

    وكانت رمال ألبرتا الزيتية , تعتبر من أهم طرق التجارة داخل أسواق كندا .

    ولكن صنفت إلى مكان ضخم للنفايات الصناعية , من خلال منظمات بيئية ,وهو الأمر الذي يعرض حياة الكثيرين للخطر .

    طرد الكنديين اليابانيين من كندا

    بناء على قرار من الحكومة , تسبب في ترك أكثر من 25000 كندي ياباني منازلهم .

    ولم يقف الأمر علي هذا فقط بل كانت الخطوة الأولى نحو الشعور بالذل , والحبس داخل المخيمات .

    وتم تفضيل ما يقرب من 4000 ياباني الرجوع لبلاده , من خلال الخطة الموضوعة لذلك .

    بينما الأشخاص الذين ظلوا داخل المعتقلات , تم بيع جميع ممتلكاتهم , للقدرة على المعيشة داخل هذه  المعتقلات .

    اما عن الكنديون اليابانيون فهم كانوا علي علم أنهم ضحايا , ولو يكن في مقدورهم شىء يفعلوه .

    وخلال الفترة الاخيرة , تغيرت مجريات الامور فقد قلت العنصرية كثيرا , ويتم رؤية الكنديين اليابانيين بشكل اخر .

    التكوين الجيني للأشخاص

    مع دخول القرن العشرين , قامت مجموعة في الظهور لغرض تحسين الجنس البشري .

    وقالوا إنه من الضروري عمل أبحاث على تكوين الأشخاص الجيني , وعمل تعديلات عليه بحيث لا يستطيع تلويث جينات الوطنية به , المهاجرين الجدد .

    وتم منع الصينيين واليابانيين من دخول البلاد .

    المخيمات الدولية للحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية

    الكلام عن كبري الحروب , يدعو لتذكر المانيا وأوروبا بالاخص .

    وكندا قد قامت ببناء الكثير من المخيمات , لتضع فيها الأشخاص نتيجة أسلوب حياتهم .

    وتم إلقاء تهم التجسس علي المهاجرين , لتزايد تواجدهم داخل البلاد , وهم ليسوا كنديين .

    فقد تم ترحيل الكثير من الاوكرانيين الكنديين لهذه المخيمات في كل الأنحاء.

    ثم قاموا بفصلهم إلى أجزاء جزء تم ترحيله إلى نوفا سكوتيا , وجزء ظل يعمل بالسخرة .

    شاهد أيضاً : أفضل المدن للدراسة فى كندا

    _

    كلمات دلالية

    حقائق كندا المؤلمة والوجه المظلم لكندا ,أحداث و حقائق كندا المؤلمة ,تعرف على تاريخ و حقائق كندا المؤلمة ,التاريخ المنسى من حقائق كندا المؤلمة ,تقرير حول حقائق كندا المؤلمة , أخبار و حقائق كندا المؤلمة ,أخبار الكنديين و حقائق كندا المؤلمة ,حقائق كندا المؤلمة ,تفاصيل حقائق كندا المؤلمة ,
    _

    المصادر

    A history of residential schools in Canada

    Identify a species

    The Politics of Racism

    A hundred years of immigration to Canada 1900 – 1999

    LAKE ONTARIO

    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق