حزب المعارضة يطلب التحقيق بشأن برنامج مساعدات الإيجار الحكومى

حزب المعارضة يطلب التحقيق بشأن برنامج مساعدات الإيجار الحكومى
771
0 تعليق
جودى صالح

    حزب المعارضة يطلب التحقيق بشأن برنامج مساعدات الإيجار الحكومى

    تقدم حزب المحافظين الذي يمثل المعارضة الرئيسية داخل مجلس العموم الكندي بطلب للحكومة الليبرالية برئاسة جاستن ترودو ، بالقيام بتحقيق بشأن برنامج المساعدة الكندية الطارئة للإيجار التجاري الذي صرحت عنه مقاطعة أوتاوا لدعم المؤسسات المتوسطة والصغيرة على التصدي لتداعيات وباء كوفيد-19.

    وقد قال النائب بيار بوالييفر الناطق باسم حزب المحافظين للشؤون المالية داخل مجلس العموم إن حزبه يقوم بتقديم علامات استفهام بشأن سبب قيام الحكومة بالاعتماد على مصادر خارجية لتطبيق البرنامج بدل أن تقوم بتطبيقه وكالة الخدمات العامة.

    شاهد أيضاً : زيادة نسبة اعتقال السود داخل مدينة تورنتو

    حزب المعارضة يطلب التحقيق بشأن برنامج مساعدات الإيجار الحكومى

    حزب المعارضة يطلب التحقيق بشأن برنامج مساعدات الإيجار الحكومى

    وقد قام بوالييفر اثناء مؤتمر صحفي تم عقده خلال يوم الأحد ، بالتساؤل عن أسباب إعطاء الحكومة العقد لشركة لها ترابط مع واحد من كبار موظفى مكتب رئيس الحكومة.

    وقد بينت صحيفة ذي ناشونال بوست أن المؤسسة الكندية للقروض العقارية SCHL- CMHC ، وهي تعد مؤسسة فيدرالية عامة , قد قامت بإعطاء عقدا من الباطن خلال 15 من شهر مايو (أيار) الماضي ,  لتطبيق البرنامج إلى شركة التمويل العقاري MCAP التي يعتبر روبرت سيلفر زوج كيتي تيلفورد رئيسة مكتب رئيس الحكومة جاستن ترودو هو الشخص المسئول عن الادارة بها ..

    “يرغب  المحافظون أن تقوم لجنة المال بالبحث في أسباب إعطاء تطبيق البرنامج لشركة غير متصلة بمؤسسة عامة و بالاخص هذه الشركة. كما يطالبون مفوض ممارسة الضغوط التحقق من إذا كان لابد أن تسجل الشركة أو السيد سيلفر طرق الضغط التي يقومون بها، و ما إذا كانوا قد فعلوا هذا ” ,  النائب بيار بوالييفر الناطق باسم حزب المحافظين للشئون المالية.

    ومن الأفضل من خلال تصريحات بوالييفر، أن تقوم وكالة الدخل الكندية بتطبيق البرنامج، لا سيما أنها تقوم بالتحكم في إدارة برنامج الإعانة الطارئة للأجور الذي أصدرته الحكومة في سياق جهود مواجهة التداعيات الاقتصاديّة والماليّة لازمة وباء فيروس كوفيد-19.

    كما ندد بيار بوالييفر ببرنامج المساعدة الطارئة للإيجار التجارى ، الذي لا يتمكن الاستفادة منه غير إعداد منخفضة من التجار ، من خلال ما بينه اتحاد المؤسسات المستقلة.

    وطالب النائب بوالييفر بأن يدلى كل المسؤولين المساهمين فى إعطاء العقد بشهاداتهم أمام لجنة المال المرتبطة بمجلس العموم، وقد تضمن كيتي تيلفورد رئيسة مكتب رئيس الحكومة، وزوجها روبرت سيلفر، والمؤسسة الكندية للقروض العقارية.

    حزب المعارضة يطلب التحقيق بشأن برنامج مساعدات الإيجار الحكومى

    وقد قالت المؤسسة إنها ستتقدم بشهادتها أمام لجنة المال دما يطلب منها ذلك.

    كما أكد مكتب رئيس الحكومة أن رئيسة المكتب كيتي تيلفورد لم تساهم في أية مباحثات في ما يرتبط بشركة التمويل العقاري التي تم اعطائها العقد.

    كما قالت تيلفورد من جانيها , إنها قامت بابعاد نفسها عن المناقشات لكي تضمن ان لا تتعرض لتضارب مصالح فعال أو متصور.

    وقد صرحت مؤسسة القروض العقارية خلال بيان لها ، أنها قامت باعطاء العقد لأنها ليس لديها القدرة الداخلية على ممارسة إدارته .

    وكانت الحكومة قد صرحت في شهر (نيسان) أبريل الماضي عن برنامج الدعم الطارئ للإيجار التجاري، لمساعدة الشركات المتوسّطة و الصغيرة التي فقدت ما يزيد عن 70 بالمئة من عائداتها نتيجة أزمة وباء فيروس كورونا كوفيد-19.

    وتقوم الشركات المؤهلة للاستفادة من البرنامج بتسديد 25 في المائة من إيجاراتها، وتقوم بسداد باقي المبلغ الحكومة الفدرالية وحكومات المقاطعات وأصحاب المباني التجاريّة.

    وقد تعرض البرنامج للكثير الانتقادات نتيجة الإقبال الضعيف عليه والإجراءات الشديدة التي تمكن الإستفادة منه ، ولأن الحكومة لم تقوم بإطالة فترة العمل به الي اخر العام الجاري.

    كما أوضح النائب بيار بوالييفر بوجود جوانب اتفاق بين قضية إعطاء العقد لشركة التمويل العقاري، وقضية اعطاء عقد إلى الجمعية الخيرية “وي تشاريتي” للتحكم في برنامج دعم دراسي للطلاب مقابل قيامهم بأعمال تطوعية.

    وقد قامت الحكومة  قبل أيام بتقديم العديد من المستندات إلى لجنة المال المرتبطة بمجلس العموم التي تجري تحقّيق في إعطاء العقد للمنظمة الخيرية “وي تشاريتي” التي لديها علاقات كبيرة بأسره رئيس الحكومة جاستن ترودو .

    كما اضاف النائب بوالييفر إن المستندات تحت المراجعة لكي لا يتمّ التصريح بمعلومات شخصيّة وأخرى سريّة مرتبطة بمجلس الوزراء.

    وتحتوي المستندات على بيانات تخص كبار الموظفين والاجتماعات والمراسلات المتعلقة ببرنامج المساعدات الدراسيّة للطلّاب.

    ويقوم مفوض المناقبية ماريو ديون بإجراء تحقيق بشأن احتمالية وجود خرق لقانون تضارب المصالح من جانب رئيس الحكومة جاستن ترودو ووزير المال بيل مورنو ، نظراً للروابط الاكيدة التي تربطهم مع المنظمة الخيرية “وي تشاريتي”.

    _
    شاهد أيضاً : تأخر تحديث قانون اللغات الرسمية فى كندا

    _
    انتهت المقالة


    كلمات دلالية

    حزب المعارضة يطلب التحقيق فى برنامج الإيجار الجديد ,أخبار الحياة السياسية فى كندا ,حزب المعارضة يطلب التحقيق فى برنامج المساعدات الإيجارى ,تصريحات حزب المعارضة يطلب التحقيق فى برنامج المساعدات الكندية ,حزب المعارضة يطلب التحقيق فى برنامج الإيجار الطارئة ,حزب المعارضة يطلب التحقيق مع حكومة ترودو ,حزب المعارضة يطلب التحقيق فى برنامج الإيجار التجارى الحكومى الجديد ,الحياة السياسية فى كندا ,أخبار كندا بالعربى ,
    _
    المصادر

    Conservatives seek investigation into Canada’s outsourced $84M rent subsidy program

    Canada News Arabic كندا نيوز عربى

    الاقسام :
    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق