تغييرات كبيرة فى طريقة إنفاق الكنديين نتيجة أزمة وباء كورونا

تغييرات كبيرة فى طريقة إنفاق الكنديين نتيجة أزمة وباء كورونا
535
0 تعليق
جودى صالح

    تغييرات كبيرة فى طريقة إنفاق الكنديين نتيجة أزمة وباء كورونا

    زادت بنسبة كبيرة مصاريف العائلات الكندية على كل من الاطعمة والسكن أثناء فترة وباء فيروس كورونا “كوفيد – 19” بينما قد انخفضت مصاريفهم على مجالات التنقلات والرفاهية من خلال ما جاء في بيان جديد صادر عن وكالة الإحصاء الكندية.

    فقد ورد في هذا البيان الذي قامت بنشره الوكالة الفدرالية أنّ ازمة وباء فيرس كورونا قد نتج عنها وضع جديد يبتعد عن الوضع الطبيعي ، إذ اختلفت بشكل كبير سلوكيات الكنديين خلال مدة زمنية قصيرة جداً .

    شاهد أيضاً : مبادرة فى كندا لدعم الأشخاص أصحاب البشرة السوداء

    تغييرات كبيرة فى طريقة إنفاق الكنديين نتيجة أزمة وباء كورونا

    _

    تغييرات كبيرة فى طريقة إنفاق الكنديين نتيجة أزمة وباء كورونا

    وتقول وكالة الإحصاء الكندية ان هذه الاختلافات قد حدثت بكل سريع جداً ، لدرجة أن الطرق الطبيعية في احتساب معدل أسعار الاستهلاك ، وهي الاختلافات في الأموال التي سوف يقوم المستهلكون بدفعها عندما يأتي وقت شراء مجموعة من السلع والخدمات ، لم تصبح مناسبة بشكل كامل.

    كا قالت ايضاً وكالة الإحصاء الكندية إنها طالبت كل من بنك كندا (المصرف المركزي) ومجموعة من المختصين الآخرين أن يعملوا على تفصيل المدفوعات التي قامت بدفعها كل العائلات الكندية خلال الفترة الاخيرة وهذا من أجل القيام بإجراء تقييم أفضل لسلوكياتهم الاستهلاكية منذ بداية أزمة وباء فيروس كورونا .

    فمنذ بداية الأزمة الصحية الموجودة في الوقت الحالي واتجاه جزء كبير من المواطنين الكنديين إلى الالتزام بإجراءات الحجر المنزلي ، فقد زادت مصاريف الكنديين المخصصة للطعام بنسبة أكثر بقليل من 16% من إجمالي مصاريفهم خلال شهر فبراير (شباط) الماضي إلى ما يقرب من 21% خلال شهر أبريل (نيسان) .

    ومن جانب أخر تبين من تحقيق وكالة الإحصاء أن مصاريف الكنديين المخصصة للنقل انخفضت من 20% إلى 12% ، فقد قام نسبة كبيرة من الموظفين بترك سياراتهم أو وسائل النقل المشتركة التي يستقلونها عند التوجه إلى العمل أو إلى أماكن التسوق والمطاعم ومؤسسات أُخرى.

    والجدير بالذكر في هذا السياق أن أزمة وباء فيروس كورونا قد اجتاحت كندا خلال منتصف شهر مارس (آذار) الماضي وأن شهر أبريل (نيسان) قد تم اعتباره أول شهر كامل يمر على دولة كندا في ظل قيود التباعد الاجتماعي التي تم فرضها للتقليل من تفشي وباء فيروس كورونا ، فقد تم إغلاق كل المؤسسات التي لا تقدم خدمات أساسية أبوابها وقد تم اتجاه موظفين كثيرين إلى العمل من داخل منازلهم أو تركوا جميعهم او جزء منهم اعمالهم .

    تغييرات كبيرة فى طريقة إنفاق الكنديين نتيجة أزمة وباء كورونا

    أما الانخفاض الأكبر في مصاريف المستهلكين الكنديين فقد تم تسجيله في المصاريف المخصصة لنشاط الترفيه ، فقد انخفضت مصاريفهم في هذا النشاط من 12% من إجمالي المصاريف حتى 5% خلال الفترة التي تم الاشارة اليها .

    وما يفسر هذا الانخفاض هو غلق جميع صالات السينما وقاعات العرض الخاصة بالمسارح إلى جانب العروض الفنية وهذا نتيجة إجراءات التباعد الجسدي التي قد تم فرضهما من قبل حكومات المقاطعات.

    بينما في مقابل ذلك قد تم تسجيل زيادة في مصاريف الكنديين على شراء المشروبات الكحولية ومنتجات التبغ والماريجوانا (القنب الهندي) من 3% خلال شهر فبراير (شباط) إلى 4% خلال شهر أبريل (نيسان) .

    والجدير بالذكر أنه قد اصبح بيع الماريجوانا لأغراض الترفيه مشروعاً داخل كندا من خلال القانون الذي قد أطلقته حكومة جوستان ترودو الليبرالية في أوتاوا وقد تم دخوله مجال التطبيق في السابع عشر من شهر أكتوبر (تشرين الأول) خلال عام 2018 .

    _
    شاهد أيضاً : خبراء الهجرة فى كندا متخوفين من زيادة استخدام المراقبة الإلكترونية

    _
    كلمات دلالية

    طريقة إنفاق الكنديين خلال جائحة كوفيد 19 ,المهاجرين فى كندا ,تصريحات حول طريقة إنفاق الكنديين ,السفر إلى كندا ,تصريحات وكالة الإحصاء الكندية حول طريقة إنفاق الكنديين خلال وباء كورونا المستجد ,معلومات حول طريقة إنفاق الكنديين ,أخبار كندا بالعربى ,
    _
    المصادر

    La pandémie a fortement transformé les dépenses des Canadiens

    Canada News Arabic أخبار كندا بالعربى

    الاقسام :
    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق