تغييرات فى الهجرة إلى ألبرتا بسبب أزمة كورونا

تغييرات فى الهجرة إلى ألبرتا بسبب أزمة كورونا
557
0 تعليق
ندى أحمد

    تغييرات فى الهجرة إلى ألبرتا بسبب أزمة كورونا

    صرح جاسون كيني رئيس وزراء البرتا بأنه تاثرا بازمة وباء كورونا الحالية سوف تحدث اختلافات على ممارسات نظام الهجرة في ألبرتا.

    ومازالت الحكومة لم تصرح بتلك الاختلافات علي ممارسات الهجرة حتى الآن ، فقد صرح جاسون كيني عبر الفيس بوك من خلال حديث سؤال وجواب ,  بأن البرتا علي من الممكن لها استقبال نسبة مهاجرين اقل ,

    وذلك نتيجة الازمة الحالية التي فرضها فيروس كورونا من خلال الالتزامات والقيود على السفر , وما يشهده اقتصاد البرتا .

    شاهد أيضاً : مقاطعة البرتا تسعى لمعاقبة كل من لا يلتزم بقواعد العزل

    تغييرات فى الهجرة إلى ألبرتا بسبب أزمة كورونا

    كما قال بأن الحكومة ستعمل على حث أصحاب الأعمال لعمل كل يستطيعون فعله لرؤية  الأعداد الكبيرة الموجودة داخل البرتا الذين ليس لديهم عمل , عندما يقبلون على التوظيف.

    كما وضح أيضا , المتحدث باسم الحكومة ، إلى أنه في خلال الأسابيع القادمة سوف يتم إذاعة المنشور الرسمي الخاص بالسياسة العامة .

    وفي نفس الوقت ، نبه محامو الهجرة على ان اجراء اي اختلافات سريعة في أساليب الهجرة يمكن أن ينتج عنها نتائج غير مقصودة، وبما أنه في الوقت الحالي من الأشياء الصعبة جدا هي التوقعات التجارية ، كما صرحت محامية كالغاري إيفلين أكاه أنها لن توافقهم الرأي عندما يقومون بهذا  ، مشيرة إلى أنه يوجد العديد من الأعمال لن يعمل بها الكنديون , فمن الطبيعي أن تحتاج الحكومة للمهاجرين حتى يعملوا في هذه الوظائف .  

    وقالت أيضا  أن عدد قليل من المتقدمين للحصول علي وظيفة في المطاعم والمسالخ يكونوا من الكنديين ,  على الرغم من كثرة عدد الوافدين المتقدمين للحصول على هذه الوظائف . 

    كما صرحت أيضا ، ميجان داوسون ، وهي من أصحاب McCuaig Durocher في إدمونتون ، أنه لابد من تحرك حكومة ألبرتا  بطريقة محددة نحو اتخاذ إجراءاتها للعمل على التقليل من المهاجرين الجدد.

    وقالت أيضا أن البرنامج الخاص بمرشحي ألبرتا للمهاجرين، يعمل على اختيار الوافدين من الذين يقومون بالعمل بالفعل مبدئيا داخل ألبرتا ليتمكنوا من الحصول على الإقامة الدائمة,  إذا كان لخبراتهم ومستوى تعليمهم حاجة ويؤثرون على اقتصاد المقاطعة .

    وايضا من الجيد معرفة أن البرنامج يعمل إلى جانب الحكومة الفيدرالية وحكومة المقاطعة ، فتمكنت المقاطعة من رعاية 6000 مهاجر عن طريق هذا البرنامج في عام 2019 , وصرح ايضا سكرتير وزير العدل الصحفي بدخول حوالي 50000 وافد عن طريق البرنامج الي البرتا ما بين شهر يناير من العام  2015 وحتى شهر مارس من العام 2020 .

    ووصل المهاجرون المرشحون إلى كونهم نسبة من أكثر من 232000 شخص ، حصلوا على الاقامة الدائمة الكندية  في هذه الفترة المشار إليها ,  وكانوا يرغبون المعيشة في ألبرتا.

    وصرحت داوسون إن الحكومة الفدرالية تتحكم في قبول الوافدين الأجانب المؤقتين واللاجئين والكثير من الوافدين الجدد للدخول السريع، ومن الضروري من أصحاب الأعمال في كثير من الأوقات توظيف عمال لديهم خبرة ومهارات متخصصة في وقت لا يسمح بوجود الكثير من الأشخاص الذين يحصلون على التدريب المناسب في المقاطعة.

    وبما أن برنامج مرشحي ألبرتا للمهاجرين لا يزال يستوعب طلبات الوافدين ، فقد صرح المحامين يقولون إن أزمة فيروس كورونا الحالية  أدت إلى جعل سياسات الهجرة أكثر صعوبة، فقد تم الاستغناء عن  نسبة من العمال المؤقتين الذين يتقدمون بطلب للحصول على إقامة دائمة ، الأمر الذي قد يؤثر على أهليتهم .

    وصرحت ايضا محامية كالغاري إيفلين أكاه إن البرامج الحكومية تم قبولها ووافقت علي تمديدها بينما يبحث الراغبون عن فرص عمل في مجال تخصصهم ، ولا يستطيع الأشخاص الآخرين المستعدين للمجىء إلى كندا بسبب القيود على السفر من , تخطي الحدود او ايجاد رحلات جوية .  

    مع العلم ايضا بإغلاق المكاتب الخاصة بالعمل علي التأشيرات من بصمات الاصابع , وجمع البيانات البيومترية .

    ومن خلال احصائية كندية نجد البرتا قد شهدت زيادة في نسبة السكان من الوافدين , وصلت إلى الضعف ما بين أعوام 2001 وحتي 2016 , وذلك في آخر تعداد عام 2016 , ووصلت نسبة السكان الوافدين في البرتا إلى 24 % .

    شاهد أيضاً : حقائق كندا المؤلمة و التاريخ الذي يحرج منه الكنديين

    _

    كلمات دلالية

    تغييرات فى الهجرة إلى ألبرتا ,ما هى التغييرات فى الهجرة إلى ألبرتا ,تغييرات فى الهجرة إلى ألبرتا بسبب كوفيد 19 ,تفاصيل التغييرات فى الهجرة إلى ألبرتا ,أحدث تغييرات فى الهجرة إلى ألبرتا ,أخبار تغييرات فى الهجرة إلى ألبرتا ,حكومة ألبرتا تعلن تغييرات فى الهجرة إلى ألبرتا ,
    _

    المصادر

    Alberta government considering immigration changes during pandemic

    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق