تعيين مارك كارنى حاكم مصرف كندا السابق مستشار لرئيس الحكومة الكندية

تعيين مارك كارنى حاكم مصرف كندا السابق مستشار لرئيس الحكومة الكندية
550
0 تعليق
Omnea Khalel

    تعيين مارك كارنى حاكم مصرف كندا السابق مستشار لرئيس الحكومة الكندية

    أصبح مارك كارنى Mark Carney حاكم مصرف كندا المركزي وحاكم مصرف انجلترا السابق ضمن فريق العمل الخاص برئيس الحكومة الكندية جاستن ترودو لإعطاء المشورة حول إدارة الأزمة الاقتصادية التي نتجت عن أزمة وباء فيروس كورونا كوفيد-19.

    وقام كارنى بإعطاء المشورة إلى رئيس الحكومة خلال أوقات صعبة مثل هذه الأوقات التي تمر بها في الوقت الحالي , من خلال تصريحات مسؤول رفيع المستوى في مقاطعة أوتاوا، وقد صرح عن رغبته ” في أن نستطيع الاعتماد عليه من أجل الكثير ” على حسب ما قال.

    شاهد أيضاً : إنتقاد خطة فتح المدارس فى أونتاريو عن طريق عريضة تضمنت 200000 توقيع

    تعيين مارك كارنى حاكم مصرف كندا السابق مستشار لرئيس الحكومة الكندية

    تعيين مارك كارنى حاكم مصرف كندا السابق مستشار لرئيس الحكومة الكندية

    وقد كانت قناة بي إن إن بلومبرج الكندية هي التي صرحت بأمر تولي مارك كارني منصب مستشاراً غير رسمياً لرئيس الحكومة جاستن ترودو.

    وتوجد أقاويل بشأن طموحات مارك كارني السياسية منذ رجوعه إلى البلاد مرة أخرى عقب انتهاء فترة ولايته لمصرف إنجلترا المركزي قبل عدة أشهر قليلة فقد كان هو أول شخص غير بريطاني يتم اسناد هذا المنصب الرفيع له .

    ويدور النقاش داخل الأوساط الليبرالية عن كارني كوزير مالية متوقع اذا تم انتخابه عضوا في مجلس الشيوخ.

    وقد يري بعض الاشخاص في مارك كارني خليفة متوقع لرئيس الحكومة جاستن ترودو .

    وخرجت شائعات حول احتمالية ترشيح مارك كارني في انتخابات فرعية ، للفوز بمقعد متاح في دائرة وسط يورك داخل منطقة تورونتو، عقب تقديم النائب الليبرالي مايكل ليفيت استقالته من عمله , بينما كانت هناك  مصادر ليبراليّة رفيعة المستوى قد استبعدت الأمر.

    مارك كارنى Mark Carney

    ويحصل كارني علي نسبة كبيرة من الإعجاب داخل كندا وعلى الساحة العالمية ، وقد تمكنه خبرته من إعطاء المشورة لرئيس الحكومة الكندية.

    هذا وقد تم تولي كارني منصب حاكماً للمصرف المركزي في كندا خلال شهر فبراير (شباط) عام 2008، أثناء فترة الركود العالمي ، وقد تم حصوله على منصبه داخل مصرف انجلترا المركزي خلال عام 2013 اثناء البركسيت.

    وتتصدي الحكومة الكندية للضغوط الكثيرة من أجل إعادة ازدهار الاقتصاد عقب أن زادت التكاليف على برامج المساعدات أثناء وباء فيروس كورونا كوفيد-19.

     وقد سبب هذا الإنفاق زيادة العجز المرجح للسنة المالية 2020-2021 ليصل الي 342،2 مليار دولار، بنسبة وصلت إلى 10 أضعاف زائدة عن ما كان مرجح قبل الوباء كما صرح وزير المالية بيل مورنو أثناء التحديث الاقتصادي الأخير الذي قدّمه خلال شهر يونيو (حزيران) الماضي .

    وقامت الحكومة بصرف ما يزيد عن 200 مليار دولار على برامج المساعدات المالية المباشرة التي اتاحتها لكلاً من الأفراد والشركات.

    وقد رجح مورنو أن ينخفض الاقتصاد بنسبة تصل الى 6،8 بالمئة العام الحالي قبل أن يزدهر من جديد بنسبة 5،5 بالمئة العام القادم , لكي تكون هذه هي أشد أزمة اقتصاديّة منذ أزمة الكساد الكبير العالميّة خلال عام 1929.

    _
    شاهد أيضاً : تأشيرة SUPER VISA للآباء و الأجداد | متطلباتها وأسباب الرفض والتأخير 

    _
    انتهت المقالة


    كلمات دلالية

    تعيين مارك كارنى مستشاراً لترودو ,أخبار الحياة السياسية فى كندا ,تعيين مارك كارنى حاكم بنك كندا السابق فى حكومة ترودو ,أخبار التطورات فى حكومة ترودو ,أسباب تعيين مارك كارنى حاكم مصرف كندا السابق مستشار لرئيس الحكومة الكندية ,أخبار تعيين مارك كارنى مستشار فى حكومة ترودو ,أخبار كندا بالعربى ,
    _
    المصادر

    Former Bank of Canada governor Mark Carney advising PM on COVID-19 economic response

    Justin Trudeau recrute Mark Carney à titre de conseiller

    Canada News Arabic كندا نيوز عربى

    الاقسام :
    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق