تأهيل أبناء السكان الأصليين فى كندا لمرحلة الدراسة الجامعية

تأهيل أبناء السكان الأصليين فى كندا لمرحلة الدراسة الجامعية
341
0 تعليق
ندى أحمد

    تأهيل أبناء السكان الأصليين فى كندا لمرحلة الدراسة الجامعية

    ترغب البروفيسورة إيزابيل سافار الأستاذة في جامعة TELUQ للدراسة عن بعد التابعة لجامعة كيبيك ، أن تقوم بتنظيم مشروع الغرض منه هو تأهيل الطلاب من أبناء السكان الأصليين لمرحلة الدراسة الجامعية.

    وتتمتع البروفيسورة سافار أخصائية التقنية التربوية بخبرة ومهارة كبيرة في تخصص التصميم التربوي، وتعمل على اتاحة دورة التأهيل باللغتين الفرنسية والإنجليزية، وهما اللغتان الأساسيتين في كندا .

    كما قد أضافت ايزابيل سافار , أن الغرض من المشروع  يكمن في مساعدة الطلاب من أبناء السكان الأصليين علي الاستعداد لدخول المرحلة الجامعية ، وإلى جانب دخول المرحلة الجامعية إحساس الطلاب بالثقة في امكانياتهم .

    شاهد أيضاً : تزايد مبيعات الجملة فى كندا بعد هبوط كبير بسبب الجائحة

    _

    تأهيل أبناء السكان الأصليين فى كندا لمرحلة الدراسة الجامعية

    ونشأت الفكرة ببال سافار عام 2019 بعد أن قامت بإجراء محادثات بينها وبين مدير مركز الأمم الأوائل من شعب نيكانيت التابع لجامعة  كيبيك في شيكوتيمي.

    وقد قدمت بعض الجامعات خلال وقت سابق باتاحة دورات تأهيل في نفس السياق المشار إليه للطلاب ، ولكنها لم تكن منظمة من أجل الطلاب من أبناء السكان الأصليين .

    وتعتبر الأبحاث حول العقبات التي تواجه الطلاب أبناء السكان الأصليين داخل الجامعة منخفضة جداً، وتم حصول البروفيسورة سافار على دعم مالي قدره 50 ألف دولار من جامعة كيبيك لبلورة مشروعها.

    وسوف يتم تأسيس لجنة استشارية خلال الخريف القادم ومجموعات لإجراء المحادثات،  كما سوف يتم القيام باستطلاع  لمعرفة الطلاب من أبناء السكان الأصليين بشأن الدورة.

    وتفكر إيزابيل سافار والى جانبها الطلاب المقبلين على المرحلة الجامعية لكي تتأكد أن مشروعها يوفر احتياجاتهم الضرورية .

    وتكون دورة  التأهيل التي  تقدمها لهم طريق يصل ما بين مرحلتي التعليم الثانوي والجامعي كما قالت.

    وقد رتبت البروفسورة إيزابيل سافار رسالة  دكتوراه تتضمن التصميم التعليمي والمتغيرات المتعلقة به.

    وقد تشير المتغيرات إلى العلاقة مع الوقت أو مع السلطة أو الدوافع ، وما إذا كان المعلم يمثل الحكومة أم أنه شخص من الممكن التحدث معه ، كما صرحت البروفسورة إيزابيل سافار.

    تأهيل أبناء السكان الأصليين فى كندا لمرحلة الدراسة الجامعية

    ومن المرجح أن تكون الصورة الأولية من دورة التأهيل مكتملة خلال عام 2022، والصورة الثانية النهائية العام التالي.

    ويعتبرالتحدي الأهم الذي يتصدى للمشروع  في إمكانية اتاحة التأهيل داخل المناطق التي لا يمكن الوصول بها إلى الإنترنت .

    و من الممكن تأسيس تقنية واي فاي للاتصال اللاسلكي ببعض الفئات لتوفير أمر متابعة الدورة عن بعد، ومن الضروري تحديد هذه المجتمعات عن طريق المحادثات , كما صرحت البروفسورة إيزابيل سافار من معهد التربية التابع لجامعة كيبيك.

    ويكمن العائق الآخر في أن الطلاب من أبناء السكان الأصليين يخرجون من أماكنهم لمتابعة الدراسة، ومن الضروري عدم بقائهم في الخارج لوقت كبير كما قالت سافار.

    وتنظم إيزابيل سافار مشروعها بالمشاركة مع ثلاثة من زملائها في جامعة كيبيك في أبيتيبي – تيميسكامنغ UQAT و جامعة كيبيك في شيكوتيمي UQAC.

     وتقوم الجامعتان بفتح أبوابها أمام أعداد كبيرة من الطلاب من أبناء السكان الأصليين.

    وقد صرحت جامعة كيبيك في تروا ريفيير UQATR و جامعة كيبيك في مونتريال UQAM، بالاضافة الى شعب كري من السكان الأصليين عن اهتمامهم بالمشروع.

    _
    شاهد أيضاً : ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا داخل السجون الكندية

    _
    كلمات دلالية

    تأهيل أبناء السكان الأصليين فى كندا ,أخبار السكان الأصليين فى كندا ,مشروع تأهيل أبناء السكان الأصليين فى كندا للدراسة ,تفاصيل مشروع تأهيل أبناء السكان الأصليين فى كندا ,حياة السكان الأصليين ,أستاذة جامعية تنظم مشروع تأهيل أبناء السكان الأصليين فى كندا ,أخبار كندا بالعربى ,
    _
    المصادر

    Canada News Arabic كندا نيوز عربى

    الاقسام :
    اترك تعليق