طلب اعادة النظر في برنامج الرعاية طويلة الأمد في كندا

طلب اعادة النظر في برنامج الرعاية طويلة الأمد في كندا
365
0 تعليق
Omnea Khalel

    طلب اعادة النظر في برنامج الرعاية طويلة الأمد في كندا

    في كندا يتم تطبيق نظام الرعاية الصحية  من خلال العمل وفق الدستور الكندي ،

    فيتم تحمل مسئولية الادوار بين كلا من الحكومة الفيدرالية وحكومات المقاطعات والأقاليم.

    تقع معظم مسئولية إعطاء الخدمة الصحية والعديد من الخدمات الاخري في كندا  , على عاتق حكومات المقاطعات والأقاليم ,

    وبالنسبة للحكومة الفيدرالية فهي تعتبر مسئولة ولكن تجاه مجموعة من الأشخاص من خلال تقديم خدمات معينة لهم .

    شاهد أيضاً : مونتريال | ازمة اخلاء المستأجرين من منازلهم في خلال يوليو القادم

    طلب اعادة النظر في برنامج الرعاية طويلة الأمد في كندا

    _

    يتم تحمل تكلفة  الرعاية الصحية الممولة من القطاع العام عن طريق الإيرادات العامة المجمعة من الضرائب الفيدرالية والضريبية والإقليمية ، مثل الضرائب على الأشخاص والضرائب المستحقة على الشركات ، والضرائب على المبيعات ، ومتاح ايضا للمقاطعات أن يأخذوا ما يسمى القسط الصحي لمساعدة سكانها  في مصاريف خدمة الرعاية المقدمة من القطاع العام .من القطاع العام .

    يوجد ايضا ما هو أفضل للصحة من نظام الرعاية الصحية  ، فتكون المسؤولية عن الصحة العامة مقسمة بين الحكومة المحلية والبلدية والإقليمية  , التي  تتكون من  الصرف الصحي والأمراض المعدية والتعليم ذي الصلة بالصحة ، ويتم إعطاء هذه الخدمات بشكل عام على المستوى الإقليمي والمحلي.

    خلال الازمة الحالية التي تسبب بها فايروس كورونا ,  قامت  نقابة موظّفي القطاع العام الكنديّة بدعوة رئيس الحكومة جوستان ترودو إلى إعادة النظر في نظام الرعاية طويلة الأمد .

    و تتكون نقابة موظفي القطاع العام الكندية  من65 ألف شخص  من ممرّضات وممرّضين ومساعدين مسعفين وعاملين في قطاعات الأغذية والنظافة والإدارة يعملون في مراكز الرعاية الطويلة الأمد في مختلف أنحاء كندا

    وقد اطلقت النقابة حملة للتوعية للراي العام , لاصلاح النظام الخاص بالرعاية طويلة الأمد وحث السياسيين على النظر إلى المشكلة ..

    وتسعى النقابة  لتحسين أوضاع العاملين في هذه المراكز و نزلائها على حدّ سواء.

    ولقد أثرت الأزمة الحالية لفايروس كورونا على مراكز الرعاية الطويلة الأمد وادت ايضا الى الكثير من الوفيات وصلت إلى 80% بين المسنين .   

    وقد أصيب العديد من العاملين في الجمعية بفيروس كورونا , ودائما ما يعانوا من المستوى المتدني للأجور , والنقص في معدات الوقاية والسلامة .

    وأدت هذه الازمة الى اعادة النظر من قبل الحكومة الكندية وباقي المقاطعات إلى النظر مرة أخرى في هذا هذه المراكز .

    وصرح رئيس حكومة أونتاريو دوغ فورد انهيار نظام الرعاية الطويلة الأمد في كندا , وقال أيضا جوستان ترودو أن كندا فشلت في حماية مسنيها .

    وعملت نقابة موظفي القطاع العام الكندية على التخطيط من أجل توجيه  شكوى العاملين في المراكز الخاصة بالرعاية الطويلة الامد الى الحكومة الكندية بواسطة توجيه رسائلهم إلى جوستان ترودو رئيس الحكومة  

    علي أمل أن يحصلوا علي بعض التحسن في هذا النظام الخاص بالرعاية طويلة الأمد , من خلال أن تحظي المشكلة ببعض اهتمام الكنديين خلال الانتخابات التالية .

    كما اشارت ايضا النقابة بضرورة العمل على تحسين مستوى أجور العاملين في هذا القطاع , مما يؤدي الي زيادة قدرة عملهم في تقديم الرعاية والخدمات الصحية .

     ودعت ايضا النقابة الحكومة الكنديّة  إلى تخصيص جزء من المال المخصص للصحة في القطاعات والأقاليم , وتخصيصه لنظام الرعاية طويلة الأمد .

    كما خاطب رئيس النقابة مارك هانكوك من خلال رسالة تم توجيهها إلى زعماء المعارضة , ورئيس الحكومة جوستان ترودو الى العمل بموجب قانون الصحة الكندي لتنظيم الرعاية الصحية , ويعتبر قانون الصحة الكندي هو المسئول عن تأمين نظام الرعاية الصحيّة الذي تموّله الحكومة .

    والجدير بالذكر أن مركز الرعاية طويلة الأمد , يكون تحت سلطة الحكومات المحلية للقطاعات , ويوجد منها ما يكون عام وما يكون غير ربحي و نسبة 40% منها تعمل على أساس الربح 

    وتعمل حملة نقابة موظفين القطاع العام الكندية على الغاء عمل المراكز التي تعمل على أساس الربح من خلال حملة الإصلاح لنظام الرعاية الطويلة الأمد المدنية . 

    شاهد أيضاً : طرق العمل فى كندا بعد إتمام الدراسة

    _

    كلمات دلالية

    أزمة برنامج الرعاية طويلة الأمد , برنامج الرعاية طويلة الأمد ,دعوة إعادة النظر فى برنامج الرعاية طويلة الأمد ,مطالب بمراجعة برنامج الرعاية طويلة الأمد ,نقابة موظفى القطاع العام تطالب بالنظر فى برنامج الرعاية طويلة الأمد ,مراجعة برنامج الرعاية طويلة الأمد ,
    _

    المصادر

    Union launches nationwide appeal for long-term care reform in wake of COVID-19

    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق