تسوية أوضاع اللاجئين العاملين في القطاع الصحى

تسوية أوضاع اللاجئين العاملين في القطاع الصحى
469
0 تعليق
Omnea Khalel

    تسوية أوضاع اللاجئين العاملين في القطاع الصحى

    تعمل الحكومة الفدرالية في الوقت الحالي في العمل على برنامج خاص لتغيير أوضاع طالبي اللجوء الذين عملوا في قطاع الصحة خلال أزمة جائحة كورونا “كوفيد – 19” .

    واعتبر هذا إجراء مؤقت يعطي الامكانية لطالبي اللجوء في العديد من أنحاء كندا للحصول على الإقامة الدائمة. ومن الممكن أن تقوم الحكومة بالإعلان عنه بشكل رسمي في الأسابيع المقبلة .

    ويوجد عدد من الأشخاص الذين لديهم الحق في أن يستفيدوا من هذا البرنامج غير معلنة، ولكن قد يبلغ حوالي الآلاف في الحد الأقصى ، ومن المحتمل أن يكون معظمهم  من سكان مقاطعة كيبيك .

    شاهد أيضاً : خطة الحكومة الكندية لدعم بنوك الغذاء

    تسوية أوضاع اللاجئين العاملين في القطاع الصحى

    _

    وقد عمل ماركو منديتشينو , وزير الهجرة واللاجئين والمواطنة الفدرالي على إرسال المعلومات الرئيسية بخصوص البرنامج إلى الأعضاء في اللجنة الوزارية التي تتكون من البعض من الأعضاء في حكومة ترودو , حول ازمة جائحة فيروس كورونا , وقد طلب ترودو من وزير الهجرة منذ ما يقرب من أسبوعين بأن يعثر على طريقة لتأكيد عمل الأشخاص طالبي اللجوء , ومن خلال الاقتراح الذي قدمه الوزير منديتشينو، ستكون هناك استفادة كبيرة من خلال البرنامج الذي يعتبر خطوة هامة لإعطاء الإقامة الدائمة .

    فإنه لن يتحدد علي البرنامج خدمة طالبي اللجوء الذين قاموا بالعمل داخل مراكز الرعاية الطويلة الأمد في ظل ازمة جائحة كورونا فقط ، ولكن سيخدم كل العاملين في المجال الصحي خلال تلك الازمة ، من مساعدين للمرضى وعمال التنظيف داخل المستشفيات ، وكذلك حرّاس الأمن من الذين قاموا بالعمل داخل مؤسسات الصحة العامة .

    ومن الضروري على كل هؤلاء أن يكونوا حاصلين على تصريح عمل ساري المفعول او قد قاموا بالعمل علي الاقل لمدة اربعة اسابيع من وقت إعلان أول حالة للإصابة في شهر يناير 2020 وحتى وقت الإعلان عن هذا البرنامج , ويجب ايضا ان طلبات لجوئهم تكون قبل إعلان هذا الإجراء .

    وكذلك يخدم ايضا البرنامج طالبي اللجوء الذين لم يحصلوا على موافقة من مجلس الهجرة واللجوء ( CISR IRB ) وايضا الاشخاص الذين لم يحصلوا على اي قرار بخصوص طلبات اللجوء الخاصة بهم , وبالنسبة للأشخاص الذين رفض المجلس معالجة طلباتهم لعدم مطابقتها لشروط التقديم فين يمكنهم الاستفادة من البرنامج .

    وبالنسبة لطالبي اللجوء الذين كان عملهم في مجالات أُخرى وقت هذه الجائحة فلن يحصلوا على خدمات البرنامج ، ولو كانوا يعملون في مجالات هامة مثل مجال الأغذية , ولن يقف تقييم البرنامج علي اعضاء لجنة الوزارة لفايروس كورونا , ولكن سوف تقيمه الحكومة كلها .

    وخلال الأسابيع الأخيرة طلبت الكثير توفيق أوضاع طالبي اللجوء ممن قاموا بالعمل في الهيئات الصحة خلال هذه الأزمة، ورتبت العديد من المسيراتِ لتأكيد ذلك الطلب .

    وقد عمل كل من الحزب الديمقراطي الجديد، اليساري التوجه، و الكتلة الكيبيكية على تقديم  فكرة في هذا السياق إلى مجلس العموم نهاية الشهر الماضي ، ولكن تم التصدي له من قبل حزب المحافظين، الذي يقوم بالمعارضة الرسمية في المجلس ، وفي وقت الموافقة عليه سوف يكون هذا البرنامج أكثر احتواء من الذي قدمه رئيس حكومة مقاطعة كيبيك فرانسوا لوغو .

    تسوية أوضاع اللاجئين العاملين في القطاع الصحى

    وكان لوغو معترض منذ البداية علي امر توفيق أوضاع طالبي اللجوء  ثم قام بتغيير رأيه بعد عدة أيام وطلب من سميون جولان باريت , وزير الهجرة في حكومته بالعمل على تقييم طلبات طالبي اللجوء الذين قاموا بالعمل داخل مراكز الرعاية طويلة الأمد (CHSLD) في المقاطعة , ويتم اعطائهم شهادة الاختيار   (CSQ) التي تمكن حاملها من الحصول على الاقامة الدائمة .

    وقد قام لوغو بالنداء لكل الاشخاص للعمل بجانب العمال في مراكز الرعاية التي تحتوي على الناس اعمارهم كبيرة لا يستطيعون خدمة انفسهم , و يحتاجوا إلى مساعدة ورعاية وقد كان أكثر الوفيات من فيروس كورونا من داخل هذه المراكز .

    هذا وتوجد مكالمات ولقاءات منذ أيام قصيرة ما بين مسؤولي الهجرة في الحكومة الفدرالية والمسئولين في حكومة كيبيك بشان هذا الموضوع .

    وقد تم الإشارة إلى أنّه وجد عدد من البرامج القائمة على توفيق أوضاع اللاجئين أن تم العمل بها داخل كندا , فمثلا في عام 2002 قد اشترك كلا من وزير الهجرة الفدرالي دنيس كودير ووزير الهجرة الكيبيكي ريمي تراوديل في إعطاء السماح لمئات من الجزائريين الذين هربوا من الحرب داخل بلادهم  واتجهوا الي كندا طالبين اللجوء، عقب استقرار الكثير منهم داخل مقاطعة كيبيك، أن يقدموا طلب الحصول علي الاقامة الدائمة ، او كما ينصّ القانون يغادروا كندا .

    وخلال عام 2009 أصدر برنامج خاص يخدم طالبي اللجوء من مواطني ليبيريا ورَواندا وبروندي توافقا مع تصريح حكومة المحافظين برئاسة ستيفن هاربر في مقاطعة أوتاوا عمليات الترحيل إلى هذه البلاد , وخلال عام 2010 عملت الحكومة الفدرالية على توفيق أوضاع طالبي اللجوء الهايتيين الذين تعايشوا في كيبيك وذلك بعد الزلزال الذي ضرب هايتي .

    _
    شاهد أيضاً : ظهور العديد من حالات الوفاة في مركز رعاية المسنين في أونتاريو

    _

    كلمات دلالية

    تسوية أوضاع اللاجئين العاملين في القطاع الصحى ,أخبار تسوية أوضاع اللاجئين العاملين في القطاع الصحى , حلول أوضاع اللاجئين العاملين في القطاع الصحى ,الحكومة تبحث لحل حول أوضاع اللاجئين العاملين في القطاع الصحى ,وزير الهجرة فى كيبيك و أوضاع اللاجئين العاملين في القطاع الصحى ,أخبار أوضاع اللاجئين العاملين في القطاع الصحى ,تفاصيل جديدة حول أوضاع اللاجئين العاملين في القطاع الصحى ,بسبب كورونا الحكومة تبحث لتسوية أوضاع اللاجئين العاملين في القطاع الصحى ,
    _

    المصادر

    Marco Mendicino

    Minister of Immigration, Refugees and Citizenship

    Simon Jolin-Barrette

    François Legault

    فرانسوا لوغو

    مجلس الهجرة واللجوء ( CISR IRB

    Canada News Arabic C.N.A

    .

    الاقسام :
    اترك تعليق