الشك حول قضية نشر العدوى من طبيب كندى فى نيو برنزويك

الشك حول قضية نشر العدوى من طبيب كندى فى نيو برنزويك
418
0 تعليق
ندى أحمد

    الشك حول قضية نشر العدوى من طبيب كندى فى نيو برنزويك

    أوضح تحقيق أجرته سى بى سى كندا و راديو كندا فى هيئة الإذاعة الكندية القسمان الإنجليزى و الفرنسى معلومات جديدة بشأن قضية الطبيب جان روبير نغولا Dr. Jean Robert Ngola فى مقاطعة نيوبرنزويك و الذى اتهتمه السلطات بتعريض 150 شخصاً فى المقاطعة لفيروس كورونا (كوفيد-19) بعد اختلاطهم به .

    وتم إتهامه بموجب قانون إجراءات الطوارئ لأنه لم يقم بعزل نفسه بعد عودته من كيبيك كما قال وقتها رئيس حكومة المقاطعة بلين هيغز .

    شاهد أيضاً : طبيب كندى يواجه تهمة نشر فيروس كورونا فى مقاطعة نيربرونزويك

    الشك حول قضية نشر العدوى من طبيب كندى فى نيو برنزويك

    الشك حول قضية نشر العدوى من طبيب كندى فى نيو برنزويك

    أثار التحقيق الشكوك حول كون د. نغولا المريض صفر في تفشى فيروس كورونا (كوفيد 19) المستجد الذى أدى إلى 40 حالة إصابة بكورونا و حالتى وفاة.

    وأشار التحقيق إلى عشرات الأشخاص الآخرين الذين من الممكن أن يكونوا قد نقلوا الفيروس إلى مدينة رستيغوش الواقعة فى شمال نيوبرنزويك فى مايو (أيار) الماضى .

    و كان الطبيب الكونغولى المولد قد توجه إلى كيبيك في رحلة استغرقت استغرقت نحوا من 24 ساعة لاصطحاب طفلته الصغيرة بعد أن اضطرت والدتها للسفر إلى إفريقيا بسبب وفاة والدها .

    ولم يطلع المستشفى على رحلته كما أنه لم يعزل نفسه بعد عودته من كيبيك .

    وأظهرت الوثائق التى حصلت عليها سى بى سى من فريق المحامين المدافعين عن نغولا أن بعض الأشخاص الذين اختلط بهم الطبيب خلال رحلته إلى كيبيك لم يكونوا مصابين بالفيروس .

    ودافع نغولا عن نفسه وطلب من حكومة المقاطعة الاعتذار منه وأشار في حديثه لراديو كندا إلى أن المعلومات الجديدة تثير الشكوك حول التهم الموجهة له .

    وقال د. جان روبير نغولا الطبيب في مقاطعة نيو برنزويك: ما زلت أعاني من تبعات هذا الوضع وما يزال الحادث الذي تسبب بأكثر صدمة لي في حياتى لقد عرفت الحرب فى وطنى والإبادة الجماعية لكن ما يجري هو بمثابة هجوم على فقط و أعيش ذلك بصعوبة .

    وتعرض نغولا لحملة أقوال عنصرية و قاسية و الكراهية حسب قول فريق المحامين المدافعين عنه وتناقلت وسائل التواصل الاجتماعى أخباراً تحمله مسؤولية انتشار العدوى فى المقاطعة .

    وغادر جان روبير نغولا مدينة كامبلتون الصغيرة التي كان يسميها منزله بعد سبع سنوات من العمل فى المستشفى كطبيب عائلة .

    وكان لديه نحو من ألفى مريض يعالجهم فى عيادته ، كما أنه كان يغطى نوبات عمل في قسم الطوارئ في المستشفى العام فى كامبلتون .

    وخلال تفشى الفيروس كان نغولا يعاين مرضاه عن بعد و لكنه كان يعالج المرضى فى قسم الطوارئ .

    وقال د. جان روبير نغولا الطبيب فى مقاطعة نيوبرنزويك : يمكنك أن تذهب إلى كامبلتون وتسأل أى نوع من الأطباء هو د. نغولا . أحبّ أبناء هذه المدينة ولكن كل شئء تدمر فى يوم واحد .

    شاهد أيضاً : المدن الكندية فى جميع المقاطعات و الأقاليم | مدن كندا

    الشك حول قضية نشر العدوى من طبيب كندى فى نيو برنزويك

    مصدر انتشار العدوى

    وقد تحدث الطبيب و فريق محاميه إلى راديو كندا منتصف الشهر الماضى و كشفوا نتائج تحقيق مستقل أجروه لإلقاء الضوء على مصدر انتشار الفيروس فى كامبلتون .

    وأعرب د. نغولا عن اعتقاده بأنه أصيب بالفيروس خلال عمله في قسم الطوارئ لا سيما أنه كان يعالج مرضاه فى العيادة عن بعد كما قال .

    وخلال وجوده في كيبيك أجرى اتصالات بالسلطات الصحية للاطلاع على التوجيهات الصحية الوقائية فى المقاطعة كما قال .

    وأكد أنه ليس لديه تسجيلات لهذه المكالمات ولكن سجل اتصالاته الهاتفية يظهر أنه اتصل فعلا بأرقام السلطات الصحية فى كيبيك .

    وأطلعه مسؤولو الصحة في نيوبرنزويك على أنه ليس بحاجة لعزل نفسه بعد عودته من مقاطعة كيبيك لأنه عامل أساسى .

    ويقول نغولا إنه توقف خلال وجوده في كيبيك فى مدينة تروا ريفيير حيث التقى طبيبين وكانوا جميعا يضعون الكمامات وظلوا على مسافة مترين من بعضهم البعض .

    وأضاف بأن الطبيبين اللذين التقاهما غير مصابين بكوفيد-19 وشقيقه الذى كان يرعى طفلته خلال وجودها فى مونتريال غير مصاب هو الآخر .

    وفى الثلاثين من مايو (أيار) طلبت حكومة نيوبرنزويك وشبكة فيتاليتيه الصحية من الشرطة الملكية الكندية إجراء تحقيق في مخالفات جنائية محتملة من قبل نغولا .

    وقررت الشرطة بعد ستة أسابيع من التحقيقات عدم توجيه تهمة جنائية للطبيب .

    لكنه من المحتمل أن يتعرض لغرامة مالية كبيرة بسبب انتهاك قانون إجراءات الطوارئ فى نيوبرنزويك .

    ويعتزم د. جان روبير إغولا رفع شكوى ضد حكومة نيوبرنزويك و شبكة فيتاليتيه الصحية ويقول أحد محاميه جويل إتيين إن موكله كان كبش فداء وتعرض لعقاب تعسفى عن ممارسة شائعة بين الجمهور وبين الجسم الطبى .

    ويضيف إتيين أن 10 موظفين فى مستشفى كامبلتون على الأقل أصيبوا بمرض كوفيد-19 خلال انتشار العدوى بمن فيهم طبيب ولم يتسرب سوى اسم د. نغولا دون سواه .

    ويؤكد المحامى إتيين أن سمعة موكله تضررت إلى حد بعيد و علم الجميع فى إفريقيا و سواها بما جرى له من خلال الأخبار المتناقلة عبر الإنترنت .

    ويعتزم جان روبير نغولا بعد تعليقه عن العمل في مستشفى كامبلتون لممارسة مهنته فى مستشفى لويزفيل فى مقاطعة كيبيك .

    _
    شاهد أيضاً : الحزب الليبرالى فى نيو برنزويك يهدفون استقبال 10 الاف مهاجر كل عام

    _
    كلمات دلالية

    أخبار كندا اليوم ,أخبار المقاطعات الكندية ,نشر العدوى من طبيب كندى ,أخبار قضية نشر العدوى من طبيب كندى ,تأثيرات وباء كورونا فى كندا ,أخبار المقاطعات الكندية ,وقائع جديدة فى قضية نشر العدوى من طبيب كندى فى نيوبرونزويك ,حقائق نشر العدوى من طبيب كندى ,تصريحات عن قضية نشر العدوى من طبيب كندى ,تحقيقات حول نشر العدوى من طبيب كندى فى مقاطعة نيوبرونزويك ,إتهام نشر العدوى من طبيب كندى فى كندا ,أخبار كندا نيوز ,اخبار كندا بالعربى ,
    _
    المصادر

    Tracing N.B. doctor’s steps and contacts casts doubt on whether he was source of spring COVID-19 outbreak

    COVID-19 dans le Restigouche : le doute plane sur la responsabilité du Dr Ngola

    موقع Canada News Arabic كندا نيوز عربى

    اترك تعليق