السلالات المتحورة من كوفيد-19 تثير القلق فى كندا

السلالات المتحورة من كوفيد-19 تثير القلق فى كندا
120
0 تعليق
ندى أحمد

    السلالات المتحورة من كوفيد-19 تثير القلق فى كندا

    تثير السلالات المتحورة من كوفيد-19 المستجد قلق السلطات الصحية فى كندا التي تتخوف من أن تؤدي إلى موجة ثالثة من الفيروس المتغير .

    وفى وقت يتراجع فيه عدد الإصابات بمرض كوفيد-19 في كندا يتخوف كبار مسؤولي الصحة فى أوتاوا من السلالات المتحورة من الفيروس التي تم تحديدها في بريطانيا والبرازيل وجنوب أفريقيا وغيرهم .

    وحذرت د. تيريزا تام كبيرة الأطباء و مديرة وكالة الصحة العامة فى كندا من السلالات المتحورة التي ظهرت حالات منها في كل المقاطعات الكندية.

    وقالت د. تيريزا تام إن 4 مقاطعات كندية على الأقل أكدت حالات عدوى مجتمعية مرتبطة بهذه السلالات الأكثر قدرة على الانتشار من الأولى.

    السلالات المتحورة من كوفيد-19 تثير القلق فى كندا

    وطمأنت د. تيريزا تام إلى أن حملة التطعيم الشامل تساهم في الحد من انتشار مرض كوفيد-19.

    وأضافت بأن التطعيم يساهم في الحد من انتشار العدوى لكن النماذج في المناطق الساخنة من البلاد ترجح احتمال حدوث موجة ثالثة جديدة .

    وفى مقاطعة كيبيك توقعت النماذج التى قدمها معهد الصحة العامة الوطني INSPQ أن تؤدي تخفيف إجراءات الوقاية الصحية المتشددة إلى ارتفاع سريع خلال الشهرين القادمين في عدد الحالات المرتبطة بالسلالات المتحورة التي تم تحديدها في بريطانيا .

    ويفيد المعهد أن الإجراءات التي فرضتها حكومة فرانسوا ليجولت فى يناير الماضى حدت على الأرجح من انتقال عدوى السلالة المتحورة في مدينة مونتريال الكبرى.

    غير أن السلالات المتحورة التي ظهرت قد تغير من تطور حالات كوفيد-19 في مارس و أبريل القادم .

    وتتميز السلالة المتحورة (B117) التي تم تحديدها في بريطانيا بأنها أكثر فتكا وأكثر قابلية للانتشار من السلالة الأولى .

    وتتوقع نماذج معهد الصحة العامة فى كيبيك أن يتجاوز العدد اليومي الألفي حالة في منطقة مونتريال الكبرى في حال تخفيف الإجراءات وفي حال استمر انتشار السلالة المتحورة في مقاطعة كيبيك.

    وقد أعلن رئيس حكومة المقاطعة فرانسوا ليجولت تخفيف بعض الإجراءات المشددة مع اقتراب موعد العطلة المدرسية الربيعية و أعلن تغيير تصنيف عدد من مناطق المقاطعة الحمراء أي حالة التحذير القصوى إلى حالة التحذير المعتدل التي يرمز إليها باللون البرتقالي .

    وحذر مارك بريسون أحد المشاركين في الدراسة من أن تراجع عدد حالات كوفيد-19 اليومي لا يعني أن السلالة المتحورة لم تبدأ بالانتقال مجتمعياً .

    وأكد مارك بريسون رئيس مجموعة البحث في نمذجة الرياضيات واقتصاد الصحة المرتبط بالأمراض المعدية في جامعة لافال أن الالتزام بالإرشادات والحد من الاختلاط هو أفضل وسيلة للحد من ارتفاع عدد حالات كوفيد-19 والحد من انتشار السلالات المتحورة وتجنب موجة ثالثة من الفيروس.

    وتوقعت نماذج معهد الصحة العامة أن يرتفع عدد حالات الاستشفاء والوفاة ولكن بوتيرة أقل بفضل حملة التطعيم.

    وهناك 85 حالة من السلالة المتحورة المتغيرة قيد الدراسة في كيبيك لكن البيانات المتوفرة حالياً لا تكفي لمعرفة مدى انتشارها في المقاطعة كما قال مارك بريسون.

    وظهرت حالات من السلالات المتحورة في كل المقاطعات الكندية كما قالت د. تيريزا تام رئيسة وكالة الصحة العامة الكندية.

    وهناك 450 حالة من السلالة المتحورة B117 التي تم تحديدها في بريطانيا و33 حالة من السلالة المتحورة B1351 التي تم تحديها في جنوب أفريقيا وحال واحد من السلالة البرازيلية P1 .

    ويمكن الكشف عن بعض السلالات المتحورة من خلال اختبار تفاعل البوليمراز المتسلسل PCR الذي تظهر نتيجته في غضون 24 ساعة.

    ومن الممكن الكشف عن كل السلالات المتحورة من خلال التسلسل الجينومي الذي تظهر نتيجته في غضون أسبوع.

    ويجري التسلسل الجينومي في نحو 5 بالمئة من الحالات التي تم الكشف عنها في كندا مقارنة بـ10 بالمئة من الحالات في بريطانيا و 50 بالمئة من الحالات في الدانمارك.

    _
    إنتهت المقالة

    _
    شاهد أيضاً :

    _
    المصادر

    مصدر 1 La docteure Tam met en garde contre une troisième vague causée par les variants

    مصدر 2 Variants : le Grand Montréal pourrait voir 2000 cas par jour en mars et avril

    مصدر 3 Coronavirus: What’s happening in Canada and around the world

    كندا نيوز عربى | Canada News Arabic

    كندا نيوز عربى Canada News Arabic

    الاقسام :
    اترك تعليق