الحكومة الكندية ومقاطعة ألبرتا يوقعون إتفاق للحد من المراقبة البيئية

الحكومة الكندية ومقاطعة ألبرتا يوقعون إتفاق للحد من المراقبة البيئية
613
0 تعليق
Omnea Khalel

    الحكومة الكندية ومقاطعة ألبرتا يوقعون إتفاق للحد من المراقبة البيئية

    قامت الحكومة الكندية برئاسة جاستن ترودو بتوقيع اتفاق مع حكومة ألبرتا للحد من المراقبة البيئية للمباني النفطية داخل هذه المقاطعة المليئة بثروتها من الرمال النفطية .

    وتضمن الإتفاق الذي تم توقيعه خلال السابع من شهر يوليو (تموز) الماضي ، عن تقليص موازنة البرنامج الفدرالي المحلى المشترك من مبلغ 58 مليون دولار إلى 44 مليون دولار خلال السنة الحالية، أي ما تعادل نسبته 28% .

    شاهد أيضاً : صرحت تام باستمرار فيروس كورونا حتى وإن تم التوصل إلى لقاح

    الحكومة الكندية ومقاطعة ألبرتا يوقعون إتفاق للحد من المراقبة البيئية

    الحكومة الكندية ومقاطعة ألبرتا يوقعون إتفاق للحد من المراقبة البيئية

    وكانت الوكالة المعدة للطاقة داخل ألبرتا قد صرحت في (أيار) مايو الماضي بوقف مجموعة من إجراءات المراقبة البيئية لمجال النفط ، عقب أن صرح مشغلو القطاع عن خوفهم من عدم استطاعتهم على الالتزام بإجراءات المراقبة أثناء الإجراءات التي فرضتها أزمة وباء فيروس كورونا كوفيد-19.

    و لن يتم اتاحة التمويل لرؤية الرمال النفطية عند مصب النهر، بالرغم من أن المقاطعة تبحث في امور للموافقة علي التخلّص من مياه بقايا برك النفط داخل النهر.

    وقد قامت حكومة المحافظين السابقة برئاسة ستيفن هاربر بتأسيس برنامج المراقبة البيئيّة خلال عام 2012، للموافقة على دعم الدراسات العلميّة التي تقوم بها الحكومة و وايضاً الدراسات الخاصة.

    و تم ترك مشروع نموذجي لقياس المخاطر التي تشكلها بقايا مياه برك النفط ، وتقييم نوعيّة المياه داخل متنزّه وود بافالو في شمال مقاطعة ألبرتا المثيرة للخوف ، كما تضمنته قائمة التراث العالمي المرتبطة بمنظّمة اليونيسكو.

    ومن خلال الاتفاق الجديد زادت التكاليف الإدارية من 7 ملايين دولار العام السابق لتتخطي 10 ملايين دولار.

    الحكومة الكندية ومقاطعة ألبرتا يوقعون إتفاق للحد من المراقبة البيئية

    ويقول جيم هيربرز من المنظّمة الخاصة ” معهد مراقبة التنوّع البيئي” في ألبرتا ، إن الاقتطاعات في برنامج الرؤية البيئية يعمل علي حماية العمال من وباء فيروس كورونا كوفيد-19.
    وانخفاض تمويل منظّمته بمبلغ 1.4 مليون دولار، بالمقارنة بتمويل سابق كان ما بين 4 و 5 ملايين دولار.

    واشار الي أن منظمته لن تقوم هذا العام بالمراقبة البيئية الميدانية، وهو أفضل عمل تقوم به.

    ولن يتم الرجوع إلى مشاهدة البرمئيّات والطيور والثدييات ، كما لن يتم ايضاً متابعة المؤشّرات المرتبطة بالتغيّرات في مواطن النباتات كما قال جيم هيربرز.

    وقد قامت ألبرتا بعقد اتّفاق ملزم مع حكومة الأقاليم الشمالية الغربيّة لمتابعة التحسينات البيئيّة داخل نهر أتاباسكا.

    وأكدت وزيرة البيئة المحلية في أقاليم الشمال الغربيّة جوسلين أوزنبراغ , أن حكومة الأقاليم تعرف انه يوجد اتفاق، ولكنّها لم تري الموازنة المعدة له.

    وقد صرحت حكومة أقاليم الشمال الغربية عن خوفها من توقف مراقبة نوعية المياه في ألبرتا، وبالاخص مراقبة الرمال النفطيّة.

    كما صرح الحزب الديمقراطي الجديد الذي يمثل المعارضة في الجمعيّة التشريعية في ألبرتا عن ترجيحاته بأن الاقتطاع في موازنة المراقبة البيئيّة لن يساعد في تطوير شكل الصناعة في المقاطعة.

    وأكد المتحدث باسم الحزب لشؤون البيئة مارلن شميت على ضرورة حماية البيئة وبيان قدرة ألبرتا على تحسين مجال النفط بشكل مسؤول ، كما أضاف أن الحكومة تخفق في المجالين.

    وقد قامت حكومة حزب المحافظين الموحد برئاسة جايسن كيني و الوكالة المنظمة للطاقة في ألبرتا بإيقاف عدد كبير من مجالات المراقبة المطلوبة من شركات الرمال النفطية كشرط لاعطائها رخصة عمل .

    _
    شاهد أيضاً : ترودو يصرح باستعداد كندا لمساعدة اللبنانيين عقب الانفجار المدمر ببيروت

    _
    انتهت المقالة


    كلمات دلالية

    أخبار الحكومة الكندية ومقاطعة ألبرتا ,أخبار المقاطعات الكندية ,إتفاق الحكومة الكندية ومقاطعة ألبرتا حول المراقبة البيئية ,تفاصيل إتفاق الحكومة الكندية ومقاطعة ألبرتا ,تقليص المراقبة البيئية بين الحكومة الكندية ومقاطعة ألبرتا ,تعديل الحكومة الكندية ومقاطعة ألبرتا حول المراقبة البيئية ,أخبار كندا بالعربى ,
    _
    المصادر

    Alberta, Ottawa reduce oilsands environmental monitoring budget due to pandemic

    Ottawa et l’Alberta signent un accord réduisant la surveillance environnementale

    Canada News Arabic كندا نيوز عربى

    الاقسام :
    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق