عشرات الإصابات فى مونتريال بالفيروس الجديد المتغير

عشرات الإصابات فى مونتريال بالفيروس الجديد المتغير
202
0 تعليق
جودى صالح

    عشرات الإصابات فى مونتريال بالفيروس الجديد المتغير

    أخبار كندا | أفادت السلطات الصحية في مدينة مونتريال في مقاطعة كيبيك بأن فحوصات كشف الإصابة بالفيروس التاجي دلّت على وجود محتمل لـ 44 حالة إصابة على الأقل بالفيروس الجديد المتغيّر، وفي شكل خاص ذلك الذي ظهر في المملكة البريطانية المتحدة.

    وأكدت المديرة الإقليمية للصحة العامة في مونتريال الدكتورة ميلين دروين في مؤتمر صحافي ، بأنه تم تأكيد تسع إصابات بالفيروس المتغيّر رسميا في جزيرة مونتريال.

    يضاف إلى ذلك، إصابة 12 شخصا بالسلالات الجديدة للفيروس التاجي عن طريق العدوى بعد اتصالهم بأشخاص مصابين بالفيروس المتغيّر.

    كذلك تتابع المديرة الصحية الإقليمية، تم رصد ما لا يقل عن 23 حالة أخرى مشتبه بها في المختبرات في منطقة مونتريال.

    وبذلك يرتفع العدد المحتمل للحالات المكتشفة للسلالات الجديدة للفيروس إلى 44 حالة.

    عشرات الإصابات فى مونتريال بالفيروس الجديد المتغير

    وفقًا للدكتورة دروين، فإن غالبية هذه الحالات مرتبطة بالفيروس المتحوّل الذي تم اكتشافه في المملكة المتحدة ويتعلق بالسفر خارج البلاد.

    هذا وتحظى ثلاث سلالات جديدة من الفيروس التاجي باهتمام خاص من قبل مختبرات الصحة العامة في مدينة مونتريال.

    السلالة التي تم تحديدها لأول مرة في بريطانيا والسلالة التي تم تحديدها في البرازيل والسلالة التي ظهرت في جنوب افريقيا.

    وينصب اهتمام السلطات الصحية في المدينة الكوسموبوليتية في شكل خاص، على متابعة انتشار السلالات الجديدة من فيروس كورونا المستجد التي تعتبر أكثر ضراوة وأكثر عدوى بين مجموعة ديموغرافية كبيرة مثل تلك الموجودة في ثاني أكبر مدن كندا.

    وكان إلى اليوم تم تأكيد 11 إصابة بالمتغيرات الأجنبية للفيروس التاجي في مقاطعة كيبيك، و9 إصابات بالمتغيّر البريطاني واثنتان من السلالة التي تم تحديدها لأول مرة في جنوب افريقيا.

    لا يمكن الحديث عن تحقيق انتصار على الجائحة بعد في مونتريال، بحسب المديرة الصحية، على الرغم من تراجع عدد الإصابات والدخول الى المستشفيات منذ مطلع السنة الجديدة.

    فإن الإحصاءات تظهر ركودا في حالات الإصابة الجديدة بكوفيد-19 في مونتريال، والتي تظل تسجل في المتوسط 500 إصابة يوميا.

    هذا وعاد معدّل تكاثر الفيروس التاجي الذي انخفض إلى ما دون السقف الرمزي 1 في مونتريال إلى مستواه الأول مؤخراً.

    تقول الدكتورة دروين:

    نبقى في مستوى اللون الأحمر، واسميه بكل صراحة. نحن في حالة تأهب لمواجهة احتمال دخول سلالات جديدة في منطقة حضرية مثل مونتريال.

    عشرات الإصابات فى مونتريال بالفيروس الجديد المتغير

    على صعيد آخر، أكدت المسؤولة عن الهيئة الصحية العامة في مونتريال، بأن الوضع يشهد تحسنا في أماكن العمل وفي أماكن الرعاية الصحية، حيث تتراجع حالات تفشي العدوى والإصابات الجديدة.

    في المقابل، ازدادت الحالات وتفشي العدوى في المدارس وخدمات الرعاية النهارية بعد استئناف الدراسة بعد عيد رأس السنة.

    في سياق متصل، أكدت الرئيسة والمديرة التنفيذية للهيئة الصحية في جنوب جزيرة مونتريال صونيا بيلنجيه بأن حالات الاستشفاء تتراجع ويتحسن الوضع في المستشفيات، تقول:

    نعم، تنخفض حالات الاستشفاء، لكن تحسن الوضع في العناية المركزة يسير ببطء أكبر. لذلك لا يزال هناك ضغط كبير يمارس في عدة مستشفيات عبر مدينة مونتريال في وحدات العناية المركزة.

    تشير صونيا بيلنجيه إلى أنه إلى اليوم، تم تطعيم حوالي 000 72 شخص من بين مليوني شخص يعيشون في مونتريال. وتضيف بأن “التطعيم في حالة سقوط حرّ حالياً بسبب نقص في جرعات اللقاح”.

    _
    إنتهت المقالة

    _
    شاهد أيضاً :

    _
    المصادر

    مصدر 1 Jusqu’à 44 cas de nouveaux variants à Montréal

    مصدر 2 CIUSSSCN | Centre intégré universitaire de santé et de services sociaux de la Capitale-Nationale

    كندا نيوز عربى | Canada News Arabic

    كندا نيوز عربى Canada News Arabic

    الاقسام :
    اترك تعليق