إرتفاع الوفيات بسبب الجرعات الزائدة حسب وكالة الصحة فى كندا

إرتفاع الوفيات بسبب الجرعات الزائدة حسب وكالة الصحة فى كندا
290
0 تعليق
ساره نبهان

    إرتفاع الوفيات بسبب الجرعات الزائدة حسب وكالة الصحة فى كندا

    أخبار كندا | أوضح تقرير صادر عن وكالة الصحة العامة الكندية أن جائحة كوفيد-19 تركت تداعياتها على الكنديين الذين يعانون من أمراض نفسية والمدمنين على المخدرات.

    ويدعم تقرير وكالة الصحة العامة تقارير أخرى حذرت من أن التداعيات الصحية للجائحة تذهب أبعد من مرض كوفيد-19.

    ونجحت جهود الحكومة في الحد من انتشار العدوى وإبقاء عدد الحالات متدنياً في كندا مقارنة مع دول أخرى.

    لكن الصحة العامة تدهورت في الأشهر الثمانية الأخيرة وتحول الكثيرون إلى الكحول والمخدرات والتبغ وتمضية الوقت أمام شاشات التلفاز والكومبيوتر بدل مزاولة الأنشطة الرياضية.

    شاهد أيضاً : 5 طرق لتجنب مشاكل العمل من المنزل خلال جائحة كوفيد-19

    إرتفاع الوفيات بسبب الجرعات الزائدة حسب وكالة الصحة فى كندا

    ويكشف التقرير هذه السنة مدى العواقب التي تركتها الجائحة على المجتمع الكندي على نحو مباشر أو غير مباشر كما قالت د. تيريزا تام مديرة وكالة الصحة العامة.

    ويفيد التقرير بأن مراكز الرعاية الطويلة الأمد شكلت بؤرة لارتفاع عدد الوفيات بمرض كوفيد-19، لأن الاستعدادات لمواجهة هذا المرض لم تشملها.

    وشكل نقص معدات الحماية الشخصية وسوء التهوية والبنى التحتية القديمة والنقص المزمن في اليد العاملة الأرض الخصبة لانتشار العدوى في هذه المراكز حسب ما ورد في تقرير وكالة الصحة العامة.

    وكانت الأقليات العرقية في كندا أكثر عرضة للإصابة بالفيروس حسب التقرير الذي يشير إلى الكنديين العرب والشرق أوسطيين ومن دول أميركا اللاتينية و جنوب شرق آسيا الذين شكلوا 80 بالمئة من حالات كوفيد-19 في مدينة تورونتو رغم أنهم يمثلون أكثر بقليل من 50 بالمئة من عدد سكانها.

    وليست هناك أسباب واضحة حول ارتفاع عدد حالات كوفيد-19 بين هذه المجموعات، ولكن تقرير وكالة الصحة العامة يشير إلى الفوارق الصحية الموجودة مسبقا و ضغوط العنصرية و أجور العمل المتدنية في أماكن عالية المخاطر.

    وأبعد من جائحة كوفيد-19 ما زالت كندا تعاني من أزمة أشباه الأفيونيات التي ازدادت حدتها خلال العام الحالي، و ازدادت سمية المواد الأفيونية المحلية وخطورتها منذ إغلاق الحدود حسب التقرير.

    إرتفاع الوفيات بسبب الجرعات الزائدة حسب وكالة الصحة فى كندا

    وفي كولومبيا البريطانية كانت هناك 100 حالة وفاة شهرياً على مدى ستة أشهر متتالية بسبب “سمية المخدرات غير المشروعة” منذ مارس حتى أغسطس، وأكثر من 175 حالة وفاة شهرياً في مايو و يونيو و يوليو حسب بيانات وكالة الصحة العامة.

    وفي مقاطعة ألبرتا المجاورة، ارتفع عدد الوفيات بسبب الجرعات الزائدة، وأفيد عن 300 حالة وفاة شهريا على مدى ثلاثة أشهر متتالية.

    ونقلت وكالة الصحة العامة عن عاملين اجتماعيين أن القيود الاجتماعية المفروضة للوقاية من الجائحة دفعت بالبعض إلى استهلاك الأفيونيات بمفردهم، مما يقلل فرصة مساعدتهم في حال استهلكوا جرعات مفرطة.

    وارتفع استهلاك الكحول والتبغ والماريجوانا من قبل بعض الكنديين خلال الجائحة.

    وارتفع استهلاك الكحول بنسبة 19 بالمئة، والماريجوانا بنسبة 8،3 بالمئة والتبغ بنسبة 3،9 بالمئة مقارنة بما كان عليه قبل الجائحة.

    وكانت كندا مصنفة في المرتبة التاسعة من بين 156 أسعد دولة في العالم حسب تقرير الأمم المتحدة العام الماضي، وتراجعت إلى مرتبة أقل بشكل ملحوظ.

    و تراود الكثيرين من أبناء السكان الأصليين والفئات المتدنية الدخل والمعاقين افكار انتحارية منذ بداية الجائحة، ورغم ارتفاع عدد الوفيات في مراكز الرعاية الطويلة الأمد بسبب مرض كوفيد-19، إلا أن عدد الوفيات هذه السنة كان أعلى بالإجمال.

    وتراجعت ممارسة الأنشطة الرياضية منذ بداية الجائحة، خصوصا أن العديد من مراكز الرياضة والجيمنازيوم أغلقت أبوابها التزاما بإرشادات السلطات الصحية.

    ويمضي أكثر من 60 بالمئة من الكنديين وقتا أطول أمام شاشات التلفاز والكومبيوتر منذ بدابة جائحة كوفيد-19 حسب تقرير وكالة الصحة العامة الكندية.

    _
    إنتهت المقالة

    _
    شاهد أيضاً

    _
    المصادر

    مصدر 1 Opioid deaths skyrocket, mental health suffers due to pandemic restrictions, new federal report says

    كندا نيوز عربى | Canada News Arabic

    كندا نيوز عربى Canada News Arabic

    الاقسام :
    اترك تعليق