مشاكل فى تنفيذ أوامر الترحيل من وكالة الحدود الكندية

مشاكل فى تنفيذ أوامر الترحيل من وكالة الحدود الكندية
577
0 تعليق
Omnea Khalel

    مشاكل فى تنفيذ أوامر الترحيل من وكالة الحدود الكندية

    صرح المدقق العام الاتحادي بأن وكالة الحدود الكندية لم تستطيع القيام بترحيل غالبية الأفراد الذين تم صدور ضدهم أوامر ترحيل للخروج من البلاد .

    فقد قال المدقق العام خلال بيان قد تم تقديمه إلى البرلمان خلال يوم الأربعاء ، إن الجهود الخاصة بوكالة خدمات الحدود الكندية قد واجهت مشاكل نتيجة سوء جودة المعلومات وعدم إدارة الحالات بالشكل الصحيح  ، وقد ادى هذا الامر الى حدوث تأخير من الممكن أن يتم تجنبه في العديد من الحالات.

    ايضاً قد أدت هذه العقبات في وصول البيانات إلى مسؤولي الهجرة إلى تأخير الأمو ر.

    شاهد أيضاً : دليل قيادة السيارات فى كندا

    مشاكل فى تنفيذ أوامر الترحيل من وكالة الحدود الكندية

    _

    مشاكل فى تنفيذ أوامر الترحيل من وكالة الحدود الكندية

    والجدير بالذكر أن وكالة الحدود هي الجهة المنوط بها في تطبيق إجراءات الترحيل للتأكد من أمور السلامة العامة وسلامة برنامج الهجرة.

    وبالإضافة إلى ذلك ، قد صرح المدقق العام للحسابات إن وكالة الحدود الكندية لم تقوم بالنظر في آلاف الملفات لمدة سنوات عديدة وقد تضمن ذلك بعض عمليات الترحيل التي كانت لها الأولوية العالية.

    وقد تركت الوكالة عملية التعقب لما يقرب من 34700 فرد ولم تكن تقوم بإجراءات متابعة مستمرة لكي تتمكن من تحديد أماكنهم عن طريق إعادة فتح كل ملف من الملفات كل ثلاثة سنوات بحد أدني ، أو عن طريق مرة واحدة كل سنة لهؤلاء الأشخاص الذين يوجد لهم تاريخ في الإجرام .

    وقد أشار التقرير إلى أن الحكومة الفيدرالية تمكنت من القيام بالعديد من الاستثمارات الضخمة على مدى العشرة سنوات الفائتة للعمل على تطوير جودة نظام اللجوء ، وقد يتضمن ذلك عمليات الترحيل.

    ومع ذلك ، قد تم بقاء مستوى أوامر الترحيل خارج البلاد القابلة للتطبيق دون أن تتغير بنسبة كبيرة ، وهذا حتى مع الحالات التي من الضروري أن يتم ترحيلها خارج البلاد في اسرع وقت .

    وبداية من شهر أبريل خلال عام 2019، كان يوجد هناك ما يقرب من 50000 شخص داخل كندا قد تم صور ضدهم أوامر بالترحيل من كندا , وكان من ضمنهم عدد 34700 شخص لم يتم التعرف على المكان الذي يوجدون فيه , وكذلك عدد 2800 من ضمنهم يوجد لهم سجل إجرامي.

    وقد أوضح التقرير ايضاً إن أشكال القصور في جودة البيانات قد تم تحديدها من خلال إستطاعة الوكالة على معرفة أوامر الترحيل للأشخاص التي لابد من تطبيقها .

    وكان هناك العديد من الأشخاص الصادر بخصوصهم أوامر ترحيل , ولم تكن تعرف الوكالة بأوامر الترحيل هذه الصادرة ضدهم.

    مشاكل فى تنفيذ أوامر الترحيل من وكالة الحدود الكندية

    وقد اكد جاستن ترودو رئيس الوزراء خلال مؤتمر صحفي يوم الأربعاء بأن الحكومة سوف تقوم بالعمل بطريقة أفضل لكي تضمن سلامة النظام.

    وقد قال وزير السلامة العامة وعضو مجلس الوزراء المسؤول عن وكالة الحدود بيل بلير ، إن الحكومة تقوم بالنظر في تعليقات المدقق العام لكي تقوم بحل المشكلات المتعددة .

    وأضاف بلير خلال بيان ، إنه إلى جانب العمل على تطوير استراتيجيتها في عمليات الترحيل ، ستقوم وكالة الحدود بتقوية المنهج الذي تعمل به مع مراقبة الحالات لكي تتم معالجة القضايا التي لها اولوية بطريقة سريعة .

    وقد أضاف أيضاً بلير أن وكالة الحدود تقوم بالعمل من خلال عدة خطوات لتتمكن من إيجاد أشخاص أجانب لا تعرف مكان تواجدهم عن طريق مراجعة كل القضايا المرتبطة ، وقد تكون الأولوية لهؤلاء الذين تم صدور أحكام جنائية ضدهم ، وتتبع الحالات الخطيرة .

    _
    شاهد أيضاً : أونتاريو قد تمدد إجراءات الطوارئ حتى العام القادم

    _
    كلمات دلالية

    أخبار الترحيل من وكالة الحدود الكندية ,مشاكل خاصة بالترحيل من وكالة الحدود الكندية ,أهم العقابات فى أوامر الترحيل من وكالة الحدود الكندية ,أسباب فشل الترحيل من وكالة الحدود الكندية ,كندا تواجه مشاكل بسبب سوء المعلومات فى الترحيل من وكالة الحدود الكندية ,الهجرة إلى كندا ,مهاجرى كندا ,السفر إلى كندا ,اخبار كندا بالعربى ,
    _
    المصادر

    Canada Border Services Agency (CBSA)

    Canada News Arabic كندا نيوز

    الاقسام :
    اترك تعليق