أهم الأمور عند السفر إلى كندا الواجب معرفتها سواء داخل أو ذاهب إلى كندا أو مغادر من كندا

أهم الأمور عند السفر إلى كندا الواجب معرفتها سواء داخل أو ذاهب إلى كندا أو مغادر من كندا
496
0 تعليق
جودى صالح

    أهم الأمور عند السفر إلى كندا الواجب معرفتها سواء داخل أو ذاهب إلى كندا أو مغادر من كندا

    مع استمرار في تقليل إجراءات الإغلاق في غالبية المقاطعات والبلدان ، بدأ الكثير من الكنديين الذين يريدون الخروج في رحلات صيفية يستعلمون عن الأماكن التي يستطيعون التوجه إليها في ظل جائحة كوفيد-19.

    فتحت غالبية المقاطعات الكندية حدودها في وجه المسافرين الكنديين ، كما عملت بعض الاماكن الدولية المعروفة أيضاً بالحد من إجراءاتها لاستقبال السياح مرة أخرى ، ولكن حتى الوقت الحالي توجد بعض الأماكن المقفلة ، كما يكون على المسافرين الالتزام بإجراءات محددة .

    شاهد أيضاً : 5 مقاطعات كندية تستقبل الزائرين دون إلزامهم بالحجر الصحى

    أهم الأمور عند السفر إلى كندا الواجب معرفتها سواء داخل أو ذاهب إلى كندا أو مغادر من كندا

    _

    أهم الأمور عند السفر إلى كندا

    وخلال السطور التالية ما تحتاج معرفته إذا كنت ترغب في القيام برحلة داخل أو ذاهب إلى كندا أو رحلة خارج البلاد :

    السفر داخل كندا

    تتغير القيود في كل المقاطعات والأقاليم ، ولكن غالبية الأماكن في كندا مفتوحة الآن للسياحة الداخلية ، ومع ذلك فقد تبهت السلطات الإقليمية من أن إجراءات السفر الداخلي قد يتم تعديلها في أي وقت .

    يستطيع الكنديين خلال الوقت الحالي التوجه إلى مقاطعات بريتش كولومبيا و كيبيك وأونتاريو و ساسكاتشوان و ألبرتا و دون الالتزام بالحجر الصحي لمدة 14 يوماً ، بينما على الأشخاص الراغبين في زيارة مانيتوبا ونوفا سكوشا الالتزام بإجراء العزل الذاتي ، فقد تتغير إجراءات العزل على أساس المنطقة القادم منها.

    وإلى جانب هذا ، عملت مقاطعات مانيتوبا و ساسكاتشوان على تعليق السفر غير الهام من وإلى المجتمعات الشمالية داخل المقاطعات.

    في كندا الأطلسية ، يستطيع سكان جزيرة الأمير إدوارد , نوفا سكوشيا , نيوفاوندلاند ولابرادور , نيو برونزويك ، التحرك كما يشاؤن بين المقاطعات الأربعة دون الالتزام بالحجر الصحي .

    لا يستطيع جميع المسافرين من خارج كندا الأطلسية التوجه الي جزيرة الأمير إدوارد أو نيو برونزويك خلال الوقت الحالي ، بينما يتمكن الأشخاص الذين لديهم منازل ريفية هناك أن يدخلوا مع الالتزام بعزل أنفسهم لمدة 14 يوماً.

    مازال إقليم نونافوت والأقاليم الشمالية الغربية مغلقة في وجه المسافرين القادمين من كل الأقاليم ماعدا سكان بلدة تشرشل داخل مقاطعة مانيتوبا، فقد أنشأت هاتين المنطقتين فقاعة سفر تمكن السكان من التحرك بين المنطقتين بدون الالتزام بعزل أنفسهم طالما أنهم لم يخرجوا عن هذه الفقاعة خلال الأسبوعين السابقين لرحلتهم.

    يتم الموافقة لسكان الأقاليم الشمالية الغربية و نونافوت وكولومبيا البريطانية على زيارة مقاطعة يوكون دون إجراء حجر صحي.

    السفر خارج كندا

    عقب ان قامت البلاد الأخرى بفتح الحدود ، مازالت الحكومة الكندية لا ترغب في السفر الغير هام أثناء ازمة وباء كورونا، ولكن مازال يستطيع الكنديين التوجه إلى الخارج لأن الحكومة لم تطلق قراراً يحظر هذه الرحلات .

    البلاد التي قامت بفتح حدودها أمام الكنديين هي : جمهورية الدومينيكان , للمكسيك وجامايكا , اليونان , إيطاليا , فرنسا , إسبانيا الدنمارك , ألمانيا، وغيرها من البلاد الاخري .

    قامت جزر البهاما وبرمودا وأروبا بفتح حدودها أمام المسافرين الكنديين ولكنها تشترط عليهم إجراء اختبار كوفيد-19، ومن يكون نتيجة اختباره سلبية يستطيع الدخول.

    بينما مازالت الحدود البرية ما بين كندا والولايات المتحدة مقفلة حتى الحادي والعشرين من شهر أغسطس القادم وتحظر الرحلات الغير هامة .

    بغض النظر عن البلد الذي ترغب في التوجه إليه ، يلتزم الكنديين بعزل أنفسهم لمدة 14 يوماً عند وصولهم إلى كندا ، كما عليهم الالتزام بإجراءات الطيران الجديدة التي تتضمن لبس الأقنعة وقياس درجات الحرارة قبل صعود الطائرة.

    أهم الأمور عند السفر إلى كندا الواجب معرفتها سواء داخل أو ذاهب إلى كندا أو مغادر من كندا

    ماذا عن تأمين السفر؟

    مع ترجيح بقاء إجراءات السفر للحكومة الفيدرالية ممتدة لبعض الوقت، فإن الإجراءات المفروضة على تأمين السفر ستكون كذلك.

    صرحت جوان وير، مديرة التأمين الصحي في الجمعية الكندية للتأمين على الحياة والتأمين الصحي , أنه مازالت بعض الشركات تتيح تأمين السفر للمسافرين ولكن هذا التأمين لا يكفل الرحلات التي تعلقت نتيجة جائحة كورونا.

    وأضافت وير خلال مكالمة هاتفية يوم الاثنين , إن فيروس كوفيد-19 أصبح مشكلة مشهورة لذلك لن يكفل التأمين الرحلات التي تعلقت بسبب الفيروس ، ولكن إن كنت السفر “لأسباب رئيسية ” فسوف يكفل التأمين التكاليف ، أما اذا كان السفر لقضاء عطلة فقط فربما لن تجد أي تأمين”.

    كما قالت وير أنه اذا كنت بالخارج وتم إلغاء رحلتك نتيجة الوباء فلن تقوم شركة التأمين بتحمل هذه الرسوم .

    وقالت وير ايضاً : “ سفر الأشخاص بدون تأمين امر خطير جداً ، فإذا كنت في الخارج ومرضت فإنك سوف تقوم بسداد الكثير من المال للحصول على العلاج”.

    كما قالت وير أيضاً أنه لابد علي المسافرين أن يكونوا جاهزين للرجوع إلى كندا بسرعة عندما تقوم الحكومة  برفع مستوى نصائح السفر في ظل الوباء ، حيث سيضيف ذلك رسوم على المسافرين”

    وقالت: “إن كان لا يوجد تأمين للسفر في الوقت الحالي ، فربما لا يفضل أن تسافر الآن”.

    مخاوف حول النظافة 

    قال باري تشوي مستشار السفر في تورونتو: “لن يوجد اي وقت أنظف للسفر من الوقت الحالي”.

    كما أضاف : “داخل  الطائرة أنت على تواصل اكيد مع الناس وخاصة أن العديد من شركات الطيران ألغت أمر المقعد الفارغ بين كل راكب وآخر لذلك يوجد خطر ، ولكن لا بد ان نتذكر أن شركات الطيران تطلب من المسافرين لبس الأقنعة، ايضاً لن يوجد اتصال بينك وبين طاقم الرحلة، كما يوجد كشف لدرجة حرارة كل راكب قبل الصعود إلى الطائرة”.

    كما أوضح تشوي أن أنظمة فلاتر الهواء داخل  الطائرة تم تصنيعها بطريقة أفضل من باقي الأنظمة ، فهي لا تقوم بتنقية الجو من الاتربة والبكتيريا فقط ,  ولكن من الرطوبة والأشياء الأخرى الموجودة في الهواء التي من الممكن أن تضر الركاب والطاقم.

    كما قال: “ الأمر في أيدي المسافرين لكي يتخذوا قرارهم ما إن كانوا يحسون بالاطمئنان بعد كل هذه الإجراءات الاحترازية”.

    قال تشوي الذي سافر خلال شهر مارس أنه لم يشاهد الطائرات بهذا التعقيم والتطهير خلال أي وقت سابق : “غالبية الأشخاص يعقمون اماكن الذراع والنوافذ، كما أن الطائرات علقت أمر تقديم الطعام”.

    بالرغم من كل هذا التعقيم والتنظيف إلا أنه من الممكن إصابة الاشخاص الكنديين بالفيروس عند وجودهم على الطائرة دون علمهم بذلك.

    وقد صرح متحدث باسم وكالة الصحة العامة الكندية خلال يوم الاثنين أن الحكومة الفيدرالية تعمل على إخبار السلطات الصحية الاقليمية وتضمين الرحلة الجوية التي كان يوجد بها مصابين بالفيروس عبر موقع حكومة كندا عن طريق الإنترنت داخل قسم “ الاماكن التي قد تكون تعرضت فيها لـ كوفيد-19”.

    ثم يرجع الأمر إلى المقاطعة في وضع  القرار حول طريقة  تتبع الحالات المشتبه بها ، بينما توجد بعض المناطق لا تتواصل مع الركاب وتبلغهم باحتمال التقاطهم العدوى.

    لم تقوم مقاطعة بريتش كولومبيا بالاتصال مباشرة مع الركاب من الرحلات الدولية أو الداخلية “الذين كانت مقاعدهم بالقرب من حالة مؤكدة للإصابة أثناء الرحلة”، وتم إعلان هذه المعلومات عن طريق الإنترنت”.

    _
    شاهد أيضاً : تقدم وزارة الهجرة الكندية تسهيلات للمقيمين المؤقتين والطلاب الدوليين

    _
    انتهت المقالة


    كلمات دلالية

    أهم الأمور عند السفر إلى كندا ,الهجرة إلى كندا ,مهاجرى كندا ,تعرف على أهم الأمور عند السفر إلى كندا ,السياحة فى كندا ,رحلات كندا ,تفاصيل أهم الأمور عند السفر إلى كندا ,معلومات عن أهم الأمور عند السفر إلى كندا ,العمل فى كندا ,أهم الأمور عند السفر إلى كندا ,نصائح حول أهم الأمور عند السفر إلى كندا ,الدراسة فى كندا ,الطلاب فى كندا ,يجب إتباع أهم الأمور عند السفر إلى كندا ,تأشيرة كندا ,المطارات الكندية ,إرشادات إلى أهم الأمور عند السفر إلى كندا ,مجموعة من أهم الأمور عند السفر إلى كندا ,
    _
    المصادر

    Canada News Arabic كندا نيوز عربى

    الاقسام :
    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق