أزمة صحة عامة داخل كندا بسبب نظرية المؤامرة

أزمة صحة عامة داخل كندا بسبب نظرية المؤامرة
651
0 تعليق
Qasem Abadey

    أزمة صحة عامة داخل كندا بسبب نظرية المؤامرة

    يتم النقاش بكثرة منذ بداية وباء فيروس كورونا عن نظرية المؤامرة وتعددت الادعاءت الخاطئة في هذا السياق ، على اثر ما هي عليه في الطبيعي نظريات المؤامرة على مر تاريخ الإنسان.

    وتناول العديدون من خلال وسائل التواصل الاجتماعي أخبارا خاطئة قالوا خلالها أن الفيروس قدم من مختبر صيني داخل ووهان ، وقد قال آخرون أن تفشي الفيروس مرتبط بظهور إشارات الجيل الخامس من الجوالات الخليوية 5G وغير ذلك من الأقوال و المزاعم .

    شاهد أيضاً : ما مدى قرب الخبراء الكنديين من لقاح لفيروس كورونا

    أزمة صحة عامة داخل كندا بسبب نظرية المؤامرة

    أزمة صحة عامة داخل كندا بسبب نظرية المؤامرة

    وقامت في مقاطعة كيبيك احتجاجات منددة للبس الكمامة ، وبعث المحتجون برسالة إلى  رئيس حكومة المقاطعة فرانسوا لوغو للاشارة الا أنه ليس بإمكان حكومته أن تجعل الاشخاص يخضعون للبس الكمامة في الأماكن العامة المغلقة للعمل على تقليل تفشي  الفيروس.

    “عاشت الحرية من دون كمامة ” ، جملة من ضمن من الجمل التي حملها المحتجون و “جسدي هو خياري” كما جاء في شعار آخر على اللافتات التي حملوها .

    ولم تكن الاحتجاجات المنددة للكمامة الإلزامية في مقاطعة كيبيك فقط، ولكن تخطتها إلى دول كثيرة حول العالم.

    لكن المناقشات بشأن الكمامة واحدة من القضايا التي تدخل من ضمن حركة متزايدة من التضليل الإعلامي بشأن وباء كوفيد-19 عن طريق الإنترنت في كندا.

    وتتطرق نظريات المؤامرة بشأن جائحة كوفيد-19 لدرجة شديدة في كل أنحاء كندا حسب قول الباحثين الذين ينبهون من العواقب الشديدة التي يمكن أن تنتج عن المعلومات الخاطئة المتداولة عن طريق الإنترنت.

    و لابد أن يخاف الناس بشكل كبير كما قال أنغوس بريدجمان مرشح الدكتوراه في جامعة ماكغيل الذي ساهم في إعداد دراسة تتضمن التضليل الإعلامي حول وباء كوفيد -19.

    و يرتفع أمر التعرض للتضليل الإعلامي والانسياق وراء ما يتم تداوله كلما اعتمد الأشخاص على وسائل التواصل الاجتماعي لمعرفة الكثير عن مرض فيروس كورونا كوفيد-19 من خلال ما جاء في الدراسة.

    كما يرغبون في عدم الخضوع للتباعد الجسدي وغير ذلك من الإجراءات الصحية.

    ويهتم 16% من الكنديين بوسائل التواصل الاجتماعي لمعرفة التفاصيل بشأن الفيروس علي حسب ما قال أندرو بريدجمان .

    وتضمن الاستطلاع الذي اعده بريدجمان وفريق عمله 2500 شخص، وقام بمراجعة 620 ألف حساب باللّغة الإنجليزيّة من خلال موقع التواصل الاجتماعي تويتر .

    ويقول بريجمان إن البيانات الخاطئة موجودة على مواقع أخرى مثل فيسبوك و يوتيوب و إنستغرام و رديت وتمبلر.

    ويتحدث عن موقعين على فيسبوك ، واحد بعنوان ” ضد الكمامة الإلزامية في كيبيك “، ويتضمن 22 ألف مستخدم ، والآخر يشبهه ويتضمن 21 ألف مستخدم .

    وتعلن هذه المواقع بيانات خاطئة تتضمن البعد العلمي وراء أمر ارتداء الكمامة ، ومنها ما يتناقض مع الدكتور أوراسيو أرودا مدير وكالة الصحة العامة في كيبيك الذي جعل لبس الكمامة أمر ملزم في الأماكن العامة المغلقة داخل المقاطعة.

    كما توجد معلومات خاطئة تتهم منظمة الصحة العالمية بالتحيز وتتهم مؤسس مايكروسوفت بيل غيتس بأنه خلف ظهور الفيروس.

    وتنتشر المعلومات الخاطئة بسرعة كبيرة ، لدرجة تجعل من الصعب التأكد من مصدرها كما صرح مرشح الدكتوراه في جامعة ماكغيل أندرو بريدجمان.

    وخلال الوقت الذي فيه تقوم جماعات اليمين في كندا بهذه المعلومات الخاطئة ، فإن كل الناس من جميع المجالات السياسية معرضون لها كما قال.

    ومن الممكن التحدى من خلال ما قال بأن الاشخاص من جميع فئات الأعمار ومستوى التعليم والاتجاهات السياسيّة معرّضون لمواجهة التضليل الإعلامي عن طريق الإنترنت، ولا تتضمن الظاهرة فئة دون غيرها.

    وقد قامت احتجاجات منتقضة للخضوع للكمامة في كثير من المدن الكندية ، من ضمنها مونتريال وتورونتو وفانكوفر و كيبيك، وصرح المتظاهرون عن رفضهم لها.

    وتقول أستاذة التاريخ في جامعة وسترن في أونتاريو أليسون ميك , إنّه توجد تشابهات بين نظريّة المؤامرة بشأن كوفيد-19 والحركة المقاومة للقاح Anti-Vaccination Movement.

    كما أضافت أن انتشار الأخبار الكاذبة بشأن الجائحة تشبه نظريّات المؤامرة التي تكاثرت خلال فترة الثمانينات والتسعينات من القرن السابق حول فيروس نقص المناعة البشريّة HIV.

    وقامت الحكومات بتغيير إجراءات الصحة العامة لكي تتماشى مع التطور العلمي السريع بشأن فيروس كورونا على حسب ما قالت ميك.

    كما أضافت أن العديد من العوامل تجمعت ، من عدم اليقين المتعلق بالعملية العلمية و الإحباط الذي نتج عن عملية الإغلاق، والوضع الاقتصادي المتدهور , وكونت كلها بيئة خصبة لتزايد نظريّة المؤامرة.

    وقد قالت أستاذة التاريخ في جامعة ميك في أونتاريو , اليسون ميك ” وكل هذه الأمور قد تجمعت لتكون من نظريّة المؤامرة أزمة صحة عامة تزداد صعوبة التعامل معها ” .

    كما أكدت على ضرورة ايقاف نظرية المؤامرة التي يموت أشخاص بسببها و التصدي للتحدى الذي أقرته.

    _
    شاهد أيضاً : تغيير أوضاع العمل فى مجال الطيران الكندى بسبب جائحة كورونا

    _
    انتهت المقالة


    كلمات دلالية

    أزمة صحة عامة داخل كندا ,الحياة فى كندا ,نظرية المؤامرة داخل كندا تصل إلى أزمة صحة عامة ,وباء كوفيد 19 أزمة صحة عامة ,أخبار الصحة فى كندا ,تصريحات حول أزمة صحة عامة داخل كندا ,بسبب نظرية المؤامرة تظهر أزمة صحة عامة بكندا ,تداول أزمة صحة عامة بسبب نظرية المؤامرة فى كندا ,تصريحات حول أزمة صحة عامة بداخل كندا ,أخبار كندا بالعربى ,
    _
    المصادر

    COVID-19 conspiracy theories creating a ‘public health crisis’ in Canada, experts say

    Canada News Arabic كندا نيوز عربى

    الاقسام :
    الكلمات الدلائلية :
    اترك تعليق